النسخة الورقية
العدد 11181 الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 الموافق 22 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:36AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

أسبوع المرور... سنوات من العطاء

رابط مختصر
العدد 8736 الإثنين 11 مارس 2013 الموافق 28 ربيع الآخر 1434

عندما انطلقت فكرة أسبوع المرور الخليجي الموحد في عام 1984 كان الغرض الأول منها الحفاظ في المرتبة الأولى على الموطن والمقيم كونه العنصر الأساسي في المنظومة المرورية ومع التطور الذي شهدته دول مجلس التعاون الخليج العربية أصبح الأسبوع صاحب غاية وحاجة ماسة لمواكبة التطور والنماء الذي تعيشه دول المجلس. ومن هذا المنطلق جاء حرص وزراء الداخلية الخليجيين على استثمار هذه المناسبة المرورية للاستفادة منها في نشر الوعي والثقافة المرورية، نظرا لزيادة المطردة في إعداد المركبات وبالتالي زيادة أعداد الحوادث المرورية التي أصبحت مصدر قلق للجميع لما تخلفه من أضرار على كافة المستويات. وبالرجوع إلى الشعارات والمواضيع التي تحملها أسابيع المرور نجد أهمية اقامة تلك الأسابيع كونها تعالج سلوكيات مرورية خاطئة قد تكون متواجدة في كافة دول المجلس ففي عام 1984 كان شعار الأسبوع حزام الأمان في دعوة صريحة إلى ضرورة استخدام حزام الأمان لما له من أهمية في الحفاظ على سلامة السائق والراكب في المركبة وفي 1985 كانت الرسالة موجهة إلى المشاة كونه شريكا في البيئة المرورية والسرعة في عام 1986 وسلامة الطفل عام 1990 وخطورة تجاوز الإشارة الضوئية عام 1997 واعط الطريق حقه عام 2002 والحذر من أخطاء الآخرين عام 2010 وها نحن نعيش فعاليات أسبوع المرور التاسع والعشرين تحت شعار «غايتنا سلامتك» حرص وإصرار من المسؤولين على مناقشة كافة الجوانب المرورية للحد من الحوادث المرورية والحفاظ على الأرواح من الخطر. ان المسؤولية مشتركة والجميع مدعو للمشاركة في هذه الرسالة النبيلة فيجب علينا الالتزام بالأنظمة والقواعد المرورية بل مساعدة الجهات المختصة في تحقيق هذه الغاية من خلال المراقبة الذاتية والقدوة الحسنة وإن الحديث عن السلامة المرورية لا ينتهي فهي رسالة مستمرة ودعوة تتجدد من أجل الحفاظ على الإنسان المحرك الأساسي لعملية التطور والنماء. و»غايتنا سلامتك» شعار يؤكد مدى حرص أجهزة المرور في دول مجلس التعاون الخليجي على الحفاظ على سلامة كافة مستخدمي الطريق فلابد من الجميع التمعن في مفهوم هذا الشعار وكيفية الاستفادة منه لتحقيق الغاية من فكرة إنشاء أسابيع المرور.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها