النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11857 الجمعة 24 سبتمبر 2021 الموافق 17 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:33PM
  • العشاء
    7:03PM

كتاب الايام

الأسرة.. اللبنة الأولى في بناء المجتمع

رابط مختصر
العدد 8621 الجمعة 16 نوفمبر 2012 الموافق 2 محرم 1434

الأسرة هي الوحدة الأساسية في بناء المجتمعات، وكما ان ناطحة السحاب مبنية من مجموعة وحدات تسمى لبنات «طوابيق»، فكذلك الحال بالنسبة للمجتمعات التي تتكون من وحدات وهي الأسر. الأسرة والزواج عالمان مليئان بالأسرار والاكتشافات، يتعرف عليها الكثيرون من خلال الممارسة وطول الفترة الزمنية التي يعيشها مع شريكه، إن مرحلة الزواج مرحلة جديدة في حياة كل شخص منا -رجلا كان او امرأة- وتحتاج منا إلى الكثير من الإعداد والتأهيل، خصوصا مع الأشخاص المقبلين على الزواج، وكما ان على الموظف الجديد في أي عمل أن يتعلم أسس العمل قبل تثبيته في وظيفته فلماذا لا نرى ذلك واقعا مع الزواج؟ مع التنبيه إلى ان أصعب قرارين في الحياة هما قرارا العمل والزواج، والكثير منا يقوم بتأهيل نفسه للقرار الأول ويهمل في تأهيل نفسه للقرار الثاني وهذا ما أدى لكثرة المشاكل وارتفاع نسبة الطلاق. في الحديث النبوي الشريف الذي رواه مسلم يقول فيه الحبيب المصطفى صلى الله عليك وسلم: «إن ابليس يضع عرشه على الماء ثُمَّ يبعث سراياه فأدناهم منزلة اعظمهم فتنة، يجيء احدهم فيقول: فعلت كذا وكذا فيقول الشيطان له: ما صنعت شيئا ثُمَّ يجيء اخر فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه وبين امراته، قال: فيدنيه الشيطان منه ويلتزمه ويقول: أنت أنت». يتضح لنا في الحديث ان كثيرا من المشاكل التي تحدث بين الأزواج يكون للشيطان فيها نصيب، وإن إبليس كما تعلم أيها القارئ الكريم قد توعد بني آدم بالكيد لهم، وقد نال هذا الشيطان هذه المنزلة لدى إبليس بسبب النتائج التي تترتب على التفريق بين الإثنين. ولو استعرضنا سريعا أهم الأمور التي تترتب على الطلاق فإننا سنجد المشاكل التالية: مستقبل الأبناء، التأثر النفسي والإحباط نتيجة فشل العلاقة، موضوع النفقة، عناء الذهاب للمحكمة.. الخ، كل هذه المشاكل وأكثر تكون نتيجة لهذا الفعل. ولكثرة وقوع المشاكل وارتفاع نسبة الطلاق نسبيا عن السنوات السابقة في البحرين وفي باقي دول الخليج، ارتأى القائمون على هذه الصفحة أن أطل عليكم من خلال عمود أقدم من خلاله المتعة والفائدة للجميع، وأنقل لكم أيضا شيئا من خبرتي المتواضعة التي بنيتها من خلال القراءة والاطلاع في هذا المجال وحضوري لمجوعة كبيرة من الدورات التخصصية في مجال الأسرة وكل ما يتعلق بمراحل الزواج، ومن خلال احتكاكي الكبير بالعديد من المرشدين الأسريين. من خلال عمودي هذا سأقوم بالتعرض للكثير من المواقف والتجارب والقصص لنشر الوعي والفائدة حول كل ما يتعلق بعالم الزوجين من امور نفسية وعقلية وحقوق وواجبات وغيرها. من ناحية اجتماعية وسلوكية، وندعوا جميع المهتمين والمختصين وكل من لديه أفكار وآراء أو مشاكل أو اقتراحات للتواصل معنا عبر البريد الإلكتروني، فالعمود هذا منكم وإليكم وكما ذكرت في بداية المقال ان الهدف من كتابة هذا المقال هو نشر الوعي والمعرفة والخبرة بين الناس. وأحب أن أقول انني من خلال عمودي هذا أرغب بتقديم شيء بسيط للمجتمع من حولي. وأدعو الله العزيز القدير ان يوفقني لذلك. إنه هو القادر عليه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها