النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11718 السبت 8 مايو 2021 الموافق 26 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:31AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

إضاءات.. ومواقف مشهودة

رابط مختصر
العدد 8480 الخميس 28 يونيو 2012 الموافق 8 شعبان 1433

تشرفت يوم أمس بمرافقة رئيس وأعضاء مجلس ادارة جمعية الصحفيين البحرينية والذي تفضل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وصاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر باستقبالهم بمناسبة تشكيل مجلس الادارة الجديد. وفي حضرة صاحب الجلالة وسمو رئيس الوزراء يدرك اهل القلم جيدا التقدير الكبير الذي يحظون به من قبل القيادة الحكيمة التي تحرص دائما على ان تكون كل الاجواء والممرات مفتوحة بلاحدود مع الصحافة الوطنية. وهو ما كان بالأمس أيضا، عندما استذكر جلالة الملك في بداية اللقاء بكل تقدير الاوائل الذين قال عنهم جلالته إنهم أسسوا الصحافة البحرينية، متوجها بحديثه الى الحضور «أنتم محظوظون بما يوجد من انفتاح ومن حرية في التعبير عن الرأي اليوم في ظل الاجواء الديمقراطية التي نعيشها».. مؤكدا ان مهنة الصحافة هي مهنة لها اهميتها واحترامها.. و«القراءة تريح وتفيد وأنا اطلع على كل الصحف». ويعيد جلالته الفضل في ذلك الى وعي أهل البحرين قائلا «ان اهمية البحرين الاستراتيجية تكمن في الواقع وعمليا في أهلها الذين هم اهل دراية ووعي». ويقول جلالته.. ان اهل البحرين مروا في مراحل مختلفة وقد اكسبتهم كل مرحلة خبرة وعلما، ورسالتنا يجب ان تكون هي الاستقرار والتنمية والازدهار والتوازن والاعتدال.. وخدمة الانسان وتعليمه هي مبادئنا التي نعمل من اجلها. ويضيف جلالته نحن لا نريد الانقسام بين الناس.. نريد تكاتفهم وتآخيهم ومن يعرض بلده للخطر هو ليس بطل وطني.. ولكن الحكيم هو من يبعد بلاده عن الخطر. وأمس هي الصحافة أيضا التي تصدرت حديث صاحب السمو الرئيس الذي أفاض في الحديث عنها كالعادة، معددا اسماء الكتاب والصحفيين واصحاب القلم واحداً واحداً، وتوجه لهم بالشكر الجزيل على ما يقدمونه لوطنهم. ولمن يعرف سمو رئيس الوزراء، فانه يعرف جيدا ان سمو الرئيس متابع جيد لكل ما يكتب في الصحافة لما تمثله من اهمية، وفي هذا الصدد يقول سموه ان مسؤولية الكلمة هي مسؤولية وطن وليس هناك أعز من الاوطان. وتوجه سموه بالحديث الى الحضور قائلا «قفوا مع الحق ولا تهابوا شيئا، ولا تفرقكم الامور، بل هي يجب ان توحدكم، وضعوا مصلحة البلد فوق كل شيء». ويضيف سموه «ان الاوضاع يجب ان لا تؤثر فينا، وماضينا هو مصدر قوتنا وثقتنا بكم كبيرة لمواصلة العمل وتطويره». ويقول سموه: نحن مع الديمقراطية ولكن لا لاستغلال الانفتاح في امور تسيء الى صالح البلد، والقيام باعمال قتل وحرق وتخريب لا تعد ولا تنتمي الى الديمقراطية في شيء. ويضيف سموه ان العبرة في ان نحافظ على ما لدينا من أمن واستقرار، فبدون ذلك لا تأمن على نفسك حتى في منزلك. ويؤكد قائلا: ان الحديث في حب الوطن ليس له حدود وان شعب البحرين هو شعب سيبقى مرفوع الرأس ولن ينكس رأسه أبدا.. احرصوا على الألفة والتسامح بين الناس، فشعبنا هو شعب واحد وأمننا هو أمن واحد. شكرا جلالة الملك المفدى على مواقفكم المشهودة من الصحافة والصحفيين، ففي عهد جلالتكم عاشت الصحافة البحرينية أجمل أيامها.. شكرا صاحب السمو رئيس الوزراء على ما كرستموه من مبدأ بقولكم المشهود «انتقدوا خليفة بن سلمان لكن لاتسيئوا الى الوطن» .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها