النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10967 الجمعة 19 أبريل 2019 الموافق 14 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:03PM
  • العشاء
    6:33PM

كتاب الايام

كلمة من القلب

أين رسالة الفن العربي؟

رابط مختصر
العدد 8456 الإثنين 4 يونيو 2012 الموافق 14 رجب 1433

انتشرت في الآونة الأخيرة على شاشات المحطات التلفزيونية العربية برامج المواهب والهوايات المتنوعة ما بين الغناء والشعر والقدرات الذهنية على اختلاف أعمار المشاركين فيها أمثال برنامج عرب آيدل وعرب غوت تالنت التي تعرضها مجموعة mbc، حيث تبرز هذه البرامج مواهب هؤلاء التي لم يتم اكتشافها في بلدانهم لأسباب عدة أهمها اختلاف الثقافات لدى بعض الدول وعدم تسليط الضوء على الجوانب الفنية التي تمتلكها بعض الشعوب، أو ربما كانت هناك أسباب أخرى، وهذا يذكرنا ببرنامج ستوديو الفن الشهير في لبنان الذي يعطي الفرص الذهبية للمواهب الشابة اللبنانية منذ سنوات طويلة، إذ برز من خلاله العديد من المطربين والإعلاميين من الجنسين الذين مازالوا حتى يومنا هذا عناصر فعالة على الساحة العربية الإعلامية والفنية. فنانون عديدون استطاعوا تحقيق ذلك وتمكنوا من تحقيق نجاحات عالمية، والبعض الآخر لم يستطع إكمال الطريق لكثرة المتاعب التي يحتويها واكتفى بالتميز في المحيط العربي. إنما ما الذي يمكن أن يضيفه الفنان العربي من جهود تفيد في مجالات أخرى بعيدة عن الفن؟ بحسب اطلاعي على الصفحات الفنية من خلال الإنترنت وما تحمله من معلومات قيمة عن الفنانين والأجور التي يتقاضونها عن كل عمل فني لفت انتباهي هذا الموضوع: سمية الخشاب الأعلى أجراً عربياً وقريباً عالمياً،، قررت الفنانة سمية الخشاب رفع أجرها عن مسلسل (مشتهى) المقرر عرضه في رمضان المقبل إلى خمسة ملايين جنيه، وكانت سمية قد تعاقدت من قبل مع المنتج كامل أبوعلي على بطولة نفس المسلسل مقابل مليونين ونصف مليون جنيه إلا أنها قبل البدء في التصوير أعلنت إنهاء تعاقدها مع المنتج. وكانت المفاجأة أن المنتج تامر مرسي اشترى المسلسل قبل تصويره من المنتج كامل أبوعلي بكل فريق عمله وقرر رفع أجر الفنانة سمية إلى خمسة ملايين جنيه ووافقت على الفور، لتصل كلفة المسلسل إلى عشرين مليون جنيه، في ظروف اقتصادية وسياسية منهكة لدى المجتمع المصري! وفي موضوع آخر، ثروة أنجلينا جولي ناقصة عن حدها المفترض لكثرة تبرعاتها،، الممثلة الأمريكية تخصص ثلث دخلها لمناطق العالم المنكوبة على النحو التالي: مليون دولار لأحد معسكرات اللجوء الأفغاني في باكستان، مليون دولار لمنظمة أطباء بلا حدود، مليون دولار لمنظمة الطفل العالمي، مليون دولار لمنظمة غلوبال إيدز أليانس، مليون دولار لمنكوبي دارفور، 5 ملايين دولار لأطفال كمبوديا، و100 ألف دولار لمؤسسة دانيال بيرل، وستنشئ قريباً عيادة طبية لمكافحة الإيدز في أثيوبيا. ويقال إن حوالي 20 مليون دولار (عدا الأطعمة والأدوية وغيرها) هي إجمالي ما تبرعت به خلال ثماني سنوات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها