النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11203 الأربعاء 11 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

كلمة من القلب

نجاح الفورملا 1 والقافلة تسير

رابط مختصر
العدد 8421 الإثنين30 إبريل 2012 الموافق 9 جمادى الأولى 1433

من خلال حضوري لسباقات جائزة البحرين الكبرى لسيارات الفورملا 1 الإسبوع الماضي والقراءات التي قمت بتسجيلها للجمهور الذي حضر من داخل وخارج المملكة وحَرَص على التواجد في حلبة البحرين الدولية، يمكنني ويمكن لكل شخص حضر السباق التأكيد على نجاح هذه الرياضة لعام 2012 في مملكة البحرين، فعدد الجمهور والساعات الطويلة التي أمضوها في الحلبة وكمية الحجوزات للفنادق والمطاعم خلال هذه الفترة هي أكبر دليل على ذلك. ففي استطلاع للرأي أجرته بعض المواقع الإلكترونية جاء ان أكثر من 70% يعتبرون سباق البحرين كان مثيرا ومشوقا وناجحا على كافة الأصعدة، فيما صرحت صحيفة الحياة اللندنية أن سباق «جائزة البحرين 2012 لسيارات الفورمولا1 قد تجاوز كل المنعطفات التنظيمية بنجاح ولم يتأثر بالضغوط الناتجة عن التوترات السياسية القائمة، حيث انقسم مشهد السباق إلى جزئين، داخل الحلبة الأنظار مشدودة إلى السائقين والسيارات، وخارج الحلبة أجواء احتفالية لا تقل إثارة واجتذاباً للجماهير، بينما صرحت أحد الصحف الكويتية أن السباق تم بحضور جماهيري فاق التوقعات ومن جميع أنحاء العالم، ومن جانبها أبرزت وكالة الأنباء الأردنية أن الأجواء خلال السباق جرت بصورة آمنه وانسيابية وسط حضور غفير، كما صرح أحد الصحافيين العرب الذين حضروا لتغطية هذا الحدث في حديث نُشر على موقع الفورميلا1 انه عاش حياة طبيعية خلال بضعة أيام في البحرين تماما كما كان يعيش في أبوظبي بعد أن كان يظن بأنه سيرى حربا مشتعلة في كل مكان بحسب ما يرد في بعض وسائل الإعلام الكاذبة، وبدوره صرح صحفي بارز في أحد أهم المواقع الإلكترونية الأخبارية ان سباق البحرين للفورمولا1 هو قيمة حضارية رياضية وثقافية للعرب والخليج العربي وليس فقط للبحرين مثلما هو سباق الامارات على حلبة ياس في أبو ظبي، وما يؤكد ذلك هو وعي الشعب البحريني وثقافته وتميزه بالكرم وحسن الضيافة.. وأهل البحرين يعرفون جيدا أن هذا السباق طفرة ريادية لبلادهم في الرياضة وإنعاش متواصل للاقتصاد والسياحة وخاصة السفر والطيران والفنادق وحركة البيع والشراء. وبينما تحاول فئة ناقصة التشويش على هذا النجاح الذي تحقق للبحرين على جميع الأصعدة وبشهادة منظمين ولجان دولية تقوم محطات اعلامية عالمية بعرض برامج تحليلية ونشر أخبار أولية عن مَواطن النجاح في هذا الحدث الرياضي العالمي وعن كيفية الحفاظ على هذا الإنجاز عاما بعد عام.. فهنيئا للبحرين وعذرا لمن يغرد خارج السرب..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا