النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10973 الخميس 25 أبريل 2019 الموافق 20 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

كلمة من القلب

من المسؤول؟

رابط مختصر
العدد 8407 الإثنين16 إبريل 2012 الموافق 24 جمادى الأولى 1433

بالنظر إلى كل ما تم انجازه من تطوير لأداء المُدرسين وتحسين المناهج الدراسية إضافة الى العديد من المقومات التي توفرها وزارة التربية والتعليم بكافة أجهزتها وموظفيها وعلى رأسهم سعادة وزير التربية والتعليم الدكتور ماجد بن علي النعيمي لتوفير كافة سبل الراحة للطلبة والطالبات قدر المستطاع، إلا أن هناك عدة تساؤلات يطرحها بعض أولياء الأمور الذين يتلقى أبنائهم التعليم في المدارس الخاصة بمملكة البحرين! فعلى سبيل المثال وليس الحصر، ذات يوم بينما كنت أنتظر دوري في أحد البنوك التجارية لأنهي معاملة مصرفية، كانت تجلس الى جانبي سيدة تنتظر دورها هي الأخرى، تتحدث في الهاتف وتشتكي من كثرة المصاريف التي تتطلبها مدرسة (....) الخاصة، فوجئت بأرقام خيالية ترصدها تلك المدرسة وتطلبها بشكل دوري من أولياء الأمور تحت مسميات عديدة!!! مثلاً، ترصد مدرسة (...) مبلغا ماليا اضافيا لصيانة المباني والفصول، أو مبلغا ماليا اضافيا وقدره 400 دينار لفتح فصول جديدة في كل عام وكأنما المباني في حالة ازدياد متواصل الى ان تصبح المنطقة كلها عبارة عن فصول تعليمية للمدرسة (...)!!! غير أن الطريقة التي تعتمد لتسجيل الطلبة كالآتي، عند التقدم لتسجيل الطالب في المدرسة (...) يتم دفع مبلغ وقدره 200 دينار للتسجيل فقط، مع العلم بأنه لا يوجد ضمان لقبول الطالب في هذه المدرسة، وبعد فترة وجيزة يتم اخطار ولي الأمر بأن المدرسة قبلت تسجيل الطالب وتستدعيه لاستكمال بقية البيانات أو أنها لم تقبل تسجيل الطالب بسبب وجود فائض في عدد الطلبة أو لأي سبب كان وإن كان مُقنعا، ولكن في هذه الحالة لا يمكن لولي أمر الطالب استرداد مبلغ التسجيل!!! تساؤلٌ آخر بودي التطرق إليه، حين تقرر بعض المدارس الخاصة القيام برحلة مع الطلبة والطالبات الى احدى البلدان في أوربا مثلا فإنها ترصد مبلغا ماليا تضعه ادارة المدرسة لسد تكاليف هذه الرحلة، فالمدرسة (...) ترصد مبلغ 1000 دينار للطالب الواحد ولا تسمح باصطحاب ولي أمره إلى الرحلة، ومدرسة أخرى ترصد 600 دينار للطالب وتسمح باصطحاب ولي أمره في ذات الرحلة ولكن بمبلغ منفصل عن مبلغ ابنه! مما يوفر الراحة النفسية للطالب وولي أمره طبعا نفسيا وماديا. التساؤل الذي يطرح نفسه الآن هو، من المسؤول عن التناقض(في الأرقام والقوانين) في إدارات المدارس الخاصة؟ هل إدارة التعليم الخاص بوزارة التربية والتعليم لديها رقابة على تلك المصاريف التي تتنوع ما بين مصاريف التسجيل والرحلات والأنشطة المدرسية؟ هل تتم دراسة الوضع المادي لأولياء الأمور قبل رصد كل تلك المبالغ؟ وهل من مجيب؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها