النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12225 الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 الموافق 30 صفر 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

تغريدة

المحرّق المفترى عليها

رابط مختصر
العدد 8399 الأحد 8 إبريل 2012 الموافق 16 جمادى الأولى 1433

لو فكّرت بالعاطفة وحدها لقلت أنّ المحرّق أجمل مدينة في العالم، فهي مسقط رأسي ومقرّ سكني وبدايتي ونهايتي، وهي قصّة الحبّ المشتعلة في قلبي على الدوام. وأهلها هم أطيب ناس. لا أجد في أيّ بقعة في العالم من يعوّضني طيبتهم وبساطتهم وسماحتهم وابتسامتهم العذبة. أما إن فكّرت بالمنطق، فإنّ المحرّق حالها كحال بقية مناطق البحرين، ولا يختلف ابن المحرّق عن ابن أي مدينة أو قرية بحرينية. كلّهم طيّبون وبسطاء وأهل فزعة، ولذلك كان من اليسير على «لصوص العاطفة الدينية» أن يستغلّوا طيبتهم وبساطتهم ونجدتهم لحشدهم في خدمة أجنداتهم السياسية وأهدافهم الدنيوية باسم الدين والانتصار للشريعة الإسلامية ومنع المساس بالمقدّسات. يعلم البحرينيون مكانة المحرّق بالنسبة للبحرينيين عاطفيّاً، ولذلك تردّد اسمها أثناء الأزمة الكبيرة التي مرّت بالبحرين والأزمات الصغيرة التي تفتعلها على الدوام جماعات الإسلام السياسي. فقد قالوا عن المحرّق بأنّها حصن «السنّة»، وهي منذ عرفناها مدينة تحتضن الجميع، ففيها السنّة والشيعة والبهائيون والعجم والبلوش والهنود، وعاشوا طوال حياتهم بمنتهى الألفة والانسجام، لم تكدّرها سوى بعض الحوادث العرضية. ثمّ احتشدوا أمام مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث للاحتجاج على فعالياته ومحاضراته وندواته وأمسياته الشعرية والموسيقية، وادّعوا أنّ المحرّق لم تكن في يوم من الأيام محضناً للفنّ والطرب ولم تعرف قطّ حركة مسرحية ولم يُعزف في أحيائها أبداً على النّاي أو الصرناي أو الكمان، وطلبوا الفزعة لوقف نشاطات المركز. ثمّ ادعوا أنّ مي بنت محمد التي نشأت في دواعيس المحرّق توّعدت بكسر رأس أهل المحرّق، وتنادوا للفزعة من هذه المرأة التي حوّلت مباني آيلة للسقوط بالمحرّق إلى مراكز ثقافية تضجّ بالحياة والفعاليات والأنشطة، حتى قال قائلهم لها: «سيعلّمك أهل المحرّق من الذي سيكسّر رأس الآخر». هل يمكننا أن نقول بأنّ المحرّق، هذه المدينة الوادعة الجميلة، تتعرّض اليوم لعملية تزوير لتاريخها؟ وهل نبالغ إذا قلنا بأنّ المحرّق، لفرط هدوئها وطيبتها ووداعتها، صار الجميع يستغلّ جمالها لتزويجها قسراً من قضايا لا تناسبها ومن جماعات لا تنتسب إليها، مثلما يفعل الأهل الأشرار مع البنت اليتيمة؟ اتركوا المحرّق وشأنها، فإنّكم، مثلما شوّهتم الدين ودنّستهم طهره بجرّه إلى مستنقع السياسة، تقومون اليوم بتدنيس جمال المحرّق وتزوير تاريخها وتحريف سيرتها لصالح سيرة ترفع أرصدتكم لدى جمهوركم وتزيد من حشود المراهقين المقتفين آثاركم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها