النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12176 الثلاثاء 9 أغسطس 2022 الموافق 11 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

تغريدة

رياضيات الأزمة

رابط مختصر
العدد 8315 الأحد 15 يناير 2012 الموافق 21 صفر 1432

ما أتفهنا يوم كنا في المدرسة الابتدائية، يوم علّمنا معلّم الرياضيات أنّ الواحد حينما يلتقي بالآخر يصبح المجموع اثنين، ولم يعلّمنا أنّ الواحد حينما يختلف مع الآخر يصبح المجموع مائة. فالأزمة التي مررنا بها في البحرين علّمتنا دروساً في الرياضيات ما كنّا لنتعلّمها حتى لو بقينا على مقاعد الدراسة لخمسين سنة. علّمتنا الأزمة كيف يكون الصفر أكبر من الرقم الصحيح، فالذي لا يملك أدنى قدر من الدراية والسياسة والثقافة أكبر قيمة من الذي يمتلكها، ومقدار المرء يتوقّف على مقدار خواء عقله من أي عنصر من عناصر التميّز. علّمتنا الأزمة أنّ الواحد حينما يُضرب في ألف فإنّ الناتج هو واحد، لأنّ الجموع على اختلاف مشاربها ورؤاها ومستواها التعليمي ستتحرّك بناء على أهواء شخص واحد ومزاجه، ومن يملك رؤية مختلفة أو فكرة مبتدعة أو تصوّراً مبتكراً فعليه أن يضع كلّ ما يفكّر به في «أكياس البلدية» ويرميها في أقرب حاوية، لأنّ كلّ بدعة في السياسة ضلالة وكلّ ضلالة في النار. علّمتنا الأزمة مشكورة أنّ الألف إذا نقصنا منها واحداً فإنّ المجموع يكون صفراً، فحين يخطئ الواحد من الطائفة أو يخونه التقدير في أمر ما فإنّ الطائفة تكون كلّها مخطئة وخائنة أو مطبّلة وبلطجية، وبذلك توصم طائفة كاملة بالخيانة وتتحمّل الجماعة وزر العمالة حينما يرتكب فرد منها خطأ ما. وكم من أفراد وأفراد دفعوا ثمناً باهظاً بسبب خطأ فرد من الطائفة أو الجماعة. علّمتنا الأزمة أنّ الرقم الصحيح حتى وإن التزم البيت ولم يلتحق بأي رقم آخر فإنّ هناك من يجمعه غصباً ويطرحه أرضاً ويوسعه ضرباً ويقسمه ما لا يُقتسم دون أن يكون له أيّ إرادة فيه. فهناك من تلتصق به التهمة حتى وإن لم يتورّط بها بأي شكل من الأشكال، وهناك من يحمل ذنباً لم يرتكبه ويتحمّل وزراً لم يفعله، وكلّ ذلك بسبب رياضيات الأزمة التي قسّمت مجتمعنا بالقوّة إلى فسطاطين متساويين بالتمام والكمال دون زوائد أو نواقص. ولا أدري ما هو القادم من رياضيات الأزمة، ولا أدري ما إذا كنت في هذه الأزمة رقماً صحيحاً أو كسراً، ولا أدري ما هي العمليات التي أُجريت لي وما هي نتائجها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها