النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10968 السبت 20 أبريل 2019 الموافق 15 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:04PM
  • العشاء
    7:34PM

كتاب الايام

كلمة من القلب

أول الغيث قطرٌ..

رابط مختصر
العدد 8309 الإثنين 9 يناير 2012 الموافق 15 صفر 1432

لا شك أن وزارة الإسكان تولي اهتماما بالغا لمشكلة الطلبات المتراكمة التي قدمها ولا زال يقدمها المواطنون للقسائم السكنية والتي تعود الى سنوات عديدة، حيث تجاوزت هذه الطلبات 49 ألف طلبا بحسب آخر الإحصائيات، وأكبر دليل على اهتمامها هو توقيعها لاتفاقية مع شركة نسيج قبل أيام قليلة، وهذه الخطوة تعد من أهم الخطوات التي تقوم بها الوزارة للتخفيف عن المواطنين من الانتظار لفترات طويلة حتى تتحول أحلامهم الى حقيقة وبطريقة أيسر من ذي قبل.. «أول الغيث نسيج». ولكن السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو: هل مساحات الأراضي في مملكة البحرين يمكن أن تستوعب المزيد من عمليات البناء لتلبية طلبات كل هؤلاء المواطنين؟ وهل الحل الوحيد في نظر البعض يمكن أن يكون القيام بالمزيد من عمليات الدفن لمساحات شاسعة من مياه البحر؟ والتي ستزيد من الأزمة التي تعرض لها الصيادون سابقا جراء عمليات (الدفان) مما أثر سلبا على عملية صيد الأسماك!!! ربما كانت أحد المشاكل أيضا تكمن في ثقافة المواطن نفسه لأنه يطمح دائما في الحصول على منزل كبير يحتوي على غرف كثيرة وواسعة، بينما الجيل الجديد من المتزوجين حديثا أصبح يفكر في امتلاك شقة بدلا من منزل، وتكون في منطقة هادئة وراقية وحسب المواصفات المطلوبة! في بعض الدول العربية مثل مصر ولبنان اعتاد المواطنون على السكن في شقق تمتلك مواصفات عالية في البناء والتصميم، ومن ثم يتوارثها الأبناء على مر السنين لأنها تحتفظ بجودتها وتمتاز بما يمتاز به المنزل الكبير الذي نبحث نحن عنه دائما، إذ تكون الغرف واسعة وعديدة وتتناسب مع عدد أفراد الأسرة. قد تكون هذه التجارب ناجحة لو تم تطبيقها في مملكة البحرين بالشكل والمضمون الذي يرضي العائلة البحرينية.. كثيرا ما كنا نسمع وباستمرار عن دخول القطاع الخاص كشريك في المشاريع الإسكانية التي تقوم بها وزارة الإسكان، ففي تجارب مماثلة حدثت على أرض الواقع مع وزارة الثقافة على سبيل المثال ، قامت بعض البنوك والشركات بتمويل بعض المشاريع التي تبنتها الوزارة للترويج لتراث مملكة البحرين إذ كانت تلك الشراكة عنصرا هاما في نجاحها واستمراريتها.. نتمنى أن نرى هذه المشاركات تتكرر مع وزارات أخرى منها وزارة الإسكان.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها