النسخة الورقية
العدد 11056 الأربعاء 17 يوليو 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

وتستمر مسيرة الإصلاح ..

رابط مختصر
العدد 8218 الإثنين 10 أكتوبر 2011 الموافق 12 ذوالقعدة 1432

أمثال كثيرة حين كنا صغارا كنا نسمعها ولا نعي إلى ماذا ترمي! بالأمس سألني ابن أختي محمد ماذا تعني عبارة (الشجرة المثمرة) وماذا تعني عبارة (القافلة تسير)؟ فسألته: أين سمعت تلك العبارات؟ فقال لي: سمعت احدى المعلمات في المدرسة تتبادلن الأحاديث فإذا بهن يرددن هاتين الجملتين. فقلت له: يا محمد، ألم تر ماذا فعلت فئة من المجتمع البحريني غير المخلص لبلدنا في الأشهر السابقة من إرهاب للمواطنين وتخريب وتكسير للعديد من مؤسسات التعليم، بالإضافة إلى إطلاقها الإشاعات المغرضة التي نالت العديد من رموز المملكة؟ ألم تر كيف عانى العديد من رجال الأمن الشرفاء والأوفياء لهذه الأرض من اعتداءات نالت من حياتهم؟ ألا تذكر كيف كانت شوارع المملكة خالية من المارة في أوقات الليل؟ ألم تسمع هتافات تلك الفئة في الشوارع والسيارات والتي لم يكن يسمعها سواهم؟ أتذكر حين كنا نشاهد العديد من الصور والأخبار المفبركة عبر بعض قنوات التلفاز الكاذبة؟ كل هذه الأفعال كانت بمثابة الحجارة القاسية.. قيادتنا الرشيدة وبفضل حكمة جلالة الملك استطاعت أن تجتاز كل تلك الظروف بكل حكمة واقتدار، فقد أطلق جلالته مبادرة حوار التوافق الوطني الذي شمل كافة أطياف المجتمع البحريني باختلاف الديانات والمذاهب، والذي حقق نسبة توافقات كبيرة تم البدء في تنفيذها ولازال العديد منها في طور التنفيذ، أضف الى ذلك الانتخابات التكميلية التي جرت في البلاد قبل اسبوعين وحققت نسبة نجاح حاولت تلك الفئة إفشاله ولكن دون جدوى! وأخيرا بالأمس حين افتتح جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الثالث بمركز عيسى الثقافي إذ أكد من خلاله الالتزام الثابت بدولة القانون وترسيخ دور المؤسسات الدستورية. كل هذة الأحداث والإنجازات هي بمثابة الشجرة المثمرة والمعطاء.. فالشجرة المثمرة يا بني هي التي ترمى بالحجارة ويحارب نجاحها كل من تسول له نفسه العبث بثمارها وتخريبها.. فتلك الفئة لم تترك فرصة واحدة للنيل من الانجازات والمكاسب التي تحققت في عهد جلالة الملك الميمون، ولكن مهما فعلت لن يجديها ذلك شيئا، فالقافلة تسير.. آخر كلمة: نبارك لكل من فاز في الانتخابات التكميلية التي جرت مؤخرا ونتمنى منهم تحقيق ما عكف عن تحقيقه من سبقهم.. ونشد على سواعد جميع الأعضاء بمجلسي الشورى والنواب، فالمرحلة القادمة ستكون زاهرة وزاخرة بتنفيذ مرئيات حوار التوافق الوطني التي يتطلع إليها شعب مملكة البحرين..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها