النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10973 الخميس 25 أبريل 2019 الموافق 20 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

كلمة من القلب

الثورة الإعلامية..

رابط مختصر
العدد 8211 الأثنين 3 أكتوبر 2011 الموافق 5 ذوالقعدة 1432

عندما كنت صغيرة ولا أفقه شيئا في علم الاجتماع وسيكولوجية الأشخاص وعندما كانت والدتي تستقبل صديقاتها لدينا في المنزل لتناول العشاء، كانت أحاديثهن تتنوع ما بين القصص الاجتماعية وأمورهن الخاصة مع أزواجهن أو حول مشاكل العمل اليومية .. إلا أن واحدة من تلك النسوة كانت دائمة الحديث عن أسفارها ومغامراتها في كل بلد تسافر إليه! أسلوبها في الحديث ترك لدي انطباعا عن شخصيتها بأنها كثيرة التباهي بالتنقل من بلد الى آخر.. إلا أن طريقتها في وصف « أم الدنيا « كانت مميزة جدا ولا تخلو أحاديثها من وصف مدينة القاهرة وكيف هي ممتعة وجميلة لكل من يزورها.. والآن وبعد أن كبرت وزرت مصر قبل سنة تقريبا أدركت كم كان وصف تلك السيدة دقيقا ومنصفا لهذا البلد إذ لمسته على أرض الواقع. ولكن وللأسف لم تعد مصر اليوم كما كانت عليه في السابق! سواء من الناحية الأمنية أو من الناحية الترفيهية.. فالثورة التي قام بها الشباب المصري خلفت سلبيات عدة الى جانب الإيجابيات. الثورات التي حدثت في البلدان العربية مؤخرا والتي كانت بمثابة الزلازل لأي رئيس دولة لم يكن منصفا في حق شعبه يمكن أن نطلق عليها إسم «الثورات الإعلامية» لما للإعلام الأثر الكبير في تحريكها.. فالقنوات الفضائية الموالية للرئيس الفلاني مثلا تجمل بل وتفرط في مدحه ووصف بطولاته التي لا تخلو من الإنصاف تجاه شعبه، بينما القنوات الفضائية الأخرى المعارضة لنظام معين تنهال على ذلك الرئيس بالسب والشتم بل وعرض المشاهد المصورة التي تبين مدى قمع النظام لشعبه بالقتل والحرمان من ابسط حقوقه الانسانية وطبعا جزء منها مشاهد مفبركة. ما أريد ايضاحه هو أن العالم العربي لا يعي مدى أهمية الاعلام المرئي والمكتوب وكذلك مواقع التواصل الإجتماعية مثل الفيسبوك والتويتر على حد سواء والدور الذي تلعبه في قلب الحقائق ورسم الصورة التي تنصف فلان أو تبطش علان .. فيا عرب، الطوفان ما زال يتحرك، متى تستيقضون من منامكم؟؟؟ آخر كلمة: كثيرون من يعتقدون أن أي اعتراض على سياسة حاكم يعتبر بمثابة «ثورة».. وكثيرون من يعتقدون أن البلطجة في مؤسسات التعليم «ثورة».. وكثيرون من يعتقدون أن تهديد المواطنين الشرفاء والمسالمين بالاعتداء عليهم «ثورة».. كما هم كثيرون الذين يصفون الإرهاب والتخويف والقتل بعبارة « سلمية « .. ولقاؤنا يتجدد يوم الاثنين القادم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها