النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12234 الخميس 6 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:19PM
  • العشاء
    6:49PM

كتاب الايام

الرحلات المدرسية

رابط مختصر
العدد 12160 الأحد 24 يوليو 2022 الموافق 25 ذو الحجة 1443

 

 

ومن ذكريات المدراس تأتي الرحلات المدرسية وهي من الأنشطة المحببة لدى الطلاب التي عادة ما تكون إلى المناطق البعيدة من المدرسة كالبساتين، والمناطق الأثرية، والمناطق الصحراوية مثل الصخير، والعمر، والرميثة، وجبل الدخان، فمثلاً مدارس القرى عادة ما يذهب طلابها إلى المحرق والبساتين التي فيها (التينة) وقلعة عراد وبعض المناطق الصحراوية، أما طلاب مدارس المحرق والمنامة، فغالبًا ما يأتون إلى الصخير والوسمية والعمر وغيرها من المناطق الجنوبية، مثلها مثل بساتين شارع البديع (باربار، البدعة، الجسرة)، وقد يستغل عدد من المعلمين هذه الرحلات في توجيه الطلبة مما يخدم العملية التعليمية من مثل جمع الصقور والأصداف والأوراق والأزهار لمادة العلوم، أو عمل رسومات (السكتشات) لعدد من المناظر الطبيعية، وهناك من يقوم بتصوير لقطات للأنشطة التي تقام في هذه الرحلة أو للمناظر الطبيعية التي توجد بالمنطقة.

وتجدر الإشارة إلى أن الاستعدادات للرحلة تكون قبل قيامها بأسبوعين إذ يُعلن عنها في الطابور أو من خلال لوحات الإعلانات، وهذه عادة ما تكون للصفوف العليا الرابع والخامس والسادس، وتكون شروط هذه الرحلة هي موافقة ولي أمر الطالب ودفع رسوم الذهاب من مائة إلى مائة وخمسين فلسًا، على أن يُحضر الطالب الغداء معه، ويُقدم للطلبة بعض الفطائر والمشروبات، وما إن يحين موعد الانطلاق، يتجمع الطلبة عند باب المدرسة، إذ يحضر الباص (جنكل باص) الذي ينقل الطلبة إلى وجهة الرحلة، وما إن ينطلق الباص تبدأ الأهازيج والأغاني والأناشيد والنكت والتعليقات حتى يصل الباص إلى الموقع، وهناك ينتشر الطلاب في المواقع ويزاولون أنشطتهم، وبعد الغداء وما أن يحين وقت زوال الشمس يجتمع الطلاب للعودة بعد التأكد من حضور الطلبة واكتمالهم في الباص، تبدأ العودة قبل الغروب بمعاودة الأهازيج والأغاني والأناشيد بعد أن قضى الطلاب وقتًا ممتعًا في أحضان الطبيعة وأخذ الصور للمناشط التي حدثت في هذه الرحلة، وإلى ذاكرة أخرى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها