النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12234 الخميس 6 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:19PM
  • العشاء
    6:49PM

كتاب الايام

وانطفأتْ الابتسامة

رابط مختصر
العدد 12155 الثلاثاء 19 يوليو 2022 الموافق 20 ذو الحجة 1443

المكان مكتب الأستاذ علي حرز المسؤول الإداري بمكتب سعادة وزير التربية والتعليم، والوقت ما بين السادسة والنصف صباحًا حتى السابعة يوميًا، والحضور كاتب المقال والأستاذ يوسف محمود والأستاذين إبراهيم جمعان وخليفة الحوطي رحمهما الله، وجلّ المجموعة كانوا معلمين لجهة الحضور المبكر أي إنهم أتوا من رحم المدارس، إذ كان الحديث قبل الدوام سنة متبعة في مدارسنا، حيث نحظى باحتساء القهوة العربية المصنوعة في مكتب سعادة الوزير

وفي هذا اللقاء يحتدم النقاش في أمور تربوية واجتماعية واقتصادية، وما أن يأتي الحديث عن تاريخ أهل المحرق ينفعل الأستاذ إبراهيم جمعان رحمه الله عطفًا على بعض الأمور التي تخص التربية في المحرق وغيرها، وبعد أن ينفض المجلس للقاء في اليوم الثاني يكون للأستاذ خليفة الحوطي رحمه الله التعليق البسيط على ما دار من حديث وتوزيع الابتسامات على الحضور، إذ دائمًا ما يكون حاضرًا في كل موقف توبوي.

 

 

فمنذ أن عرفته رحمه الله في بداية الثمانينات في القرن الماضي، وتحديدًا في اجتماعات التطوير التربوي، عندما أدخل نظام الساعات المعتمدة، وعندما كان معلمًا ومديرًا واختصاصيًا إلى أن وصل لمدير إدارة جمعتني به مواقف تربوية عديدة المغلفة ببعض التعليقات التي تعكس ما يكنه في قلبه تلميحًا لا تصريحًا.

وقد كان رحمه الله ناشط البديهة، يقظ الفكر، لا يتوانى في تأدية واجبه، ولم يرفض أي عمل أو يعترض على رأي، إذ كان يبتسم إذا أُوكل بأمر ما حتى امتد ذلك وهو طريح الفراش رغم معاناته من الإعاقة التي ألمت به بعد الحادث المروري الأليم.

لقد تعودت مع مجموعة من الزملاء زيارته في بيته في أغلب المناسبات والأعياد والابتسامة لا تفارقه ولم ننقطع عن ذلك إلا في جائحة كورونا.

لقد رحلت الابتسامة وتركت لمطلقها ذكريات ومآثر ومواقف لا تُمحى من الذاكرة، وعندما كلفت برئاسة لجنة توثيق تاريخ التعليم كان رحمه الله نشطا في اللجنة وصاحب أفكار نيره لكونه نائب الرئيس ولكونه من ينتمي إلى مدينة المحرق منبت التربية والتعليم وغيرها من الأمور ذات العلاقة.

رحم الله أبا محمد رحمة واسعة وغفر له وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه ومحبّيه الصبر والسلوان.. «إنا لله وإنا إليه راجعون».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها