النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12093 الأربعاء 18 مايو 2022 الموافق 17 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:22AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

المفتش

رابط مختصر
العدد 12090 الأحد 15 مايو 2022 الموافق 14 شوال 1443

ومن ذكريات المدراس، في أحد الأيام تهتز المدرسة ويرتجف المعلمون وتُعلن حالة الطوارئ في هذا اليوم، حيث تفاجأ المدرسة بسيارة من نوع الموريس سوداء اللون ذات الرقم الخليفي (علم البحرين)، يقودها سائق يرتدي البدلة بنية اللون في التوقيت الصيفي وزرقاء في التوقيت الشتوي، عطفًا على لباسه للغترة البيضاء والعقال، وما أن تصل السيارة إلى المدرسة، ينزل السائق ويفتح باب السيارة لينزل منه رجل عادة ما يكون كبيرًا في السن يحمل حقيبة في يده داخلاً غرفة مدير المدرسة، وفي هذه اللحظة يخفت صوت الطلبة بعد انتشار الفراشين (المستخدمين) لإبلاغ المعلمين بأن المفتش /‏ المفتشين في المدرسة، وما أن تبدأ الحصص فينتشر المفتشون كل حسب مادته في الصفوف بمرافقة المدير، وعندما يدخل المفتش الصف ليأخذ مكانه في نهاية غرفة الدراسة مستلمًا دفتر تحضير المعلم وعددًا من دفاتر الطلبة للاطلاع عليها ووسمها بتوقيعه وتاريخ الزيارة، وما أن ينتهي المعلم من شرح الدرس، يستلم القيادة المفتش لطرح الأسئلة على الطلبة التي عادة ما يوجهها ابتداءً لضعاف الطلبة، وفي هذه الحالة يكون المعلم في صمت دائم لا يسمح له بتوضيح السؤال أو أي مداخلة أخرى، وعادة ما تكون لهجة المفتش عائقًا أمام فهم الطلبة، وكل مفتش يسأل حسب أهوائه، وهناك المتسلط وهناك المرح، وهناك المشجع، وهناك المعزز.

ومن المفتشين الذين جاؤوا إلى مملكة البحرين وعملوا بالإضافة إلى عملية التفتيش والتوجيه تأليف الكتب كل حسب تخصصه، ونذكر على سبيل المثال لا الحصر الأستاذ إبراهيم النحاس مفتش اللغة العربية، والأستاذ عبده صالح عامر مفتش اللغة العربية أيضًا، والأستاذ حسين بهجت نجاتي مفتش الحساب، والأستاذ محمد صبري الرشيدي مفتش العلوم، والأستاذ أمين حافظ مفتش اللغة الإنجليزية الذي يتميز بالشدة إذ عادة ما يرهب المعلمين والطلاب معًا إلا انه يقوم بتعزيز الطالب المجتهد بإعطائه علامة في دفتر العلامات أو هدية بسيطة (مجلة قديمة كان قد احتفظ بها أو قلم رصاص شبه منتهي)، وجمعيهم هؤلاء المفتشون من مصر العروبة رحمهم الله.

ومن المفتشين البحرينيين الدكتور جليل العريّض مفتش العلوم، والأستاذ أحمد قاسم السني مفتش التربية الفنية والأعمال اليدوية (الأشغال)، هذان المفتشان ساهما مساهمة في عملية التفتيش ووضع المناهج وتأليف الكتب المدرسية وغيرها من الأمور، وإلى ذاكرة أخرى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها