النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12093 الأربعاء 18 مايو 2022 الموافق 17 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:22AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

خليفة بن زايد رجل الدولة.. قائد العطاء الإنساني

رابط مختصر
العدد 12089 السبت 14 مايو 2022 الموافق 13 شوال 1443

نتشارك الألم والحزن مع إخوتنا وأخواتنا في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، برحيل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي انتقل إلى جوار ربه أمس، بعد مسيرة حافلة ومميزة بالقيادة والريادة والخير والعطاء.

الحزن ارتسم على كل الوجوه، والألم اعتصر كل القلوب، وكل البيوت فُجعت برحيل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي كان أخًا عزيزًا يعبر بكل صدق عن وحدة الدم والتاريخ والمصير المشترك لكل أبناء البحرين.

لقد فقدنا جميعًا قائدًا فذًا جاء في الزمن الصعب، وكان رجل المرحلة، واجتازها بكل نجاح واقتدار وبحكمة وصبر، ليفسح لنا الطريق واسعًا وممهدًا لنسير عليه بكل قوة وثقة عبر الزمن.

خليجيًا.. فقدنا قائدًا محنّكًا وأخًا عزيزًا استلهمنا منه كيف تكون الأخوة الحقة، وكيف تكون عضيدًا ونصيرًا، كيف تحب لأخيك ما تحبه لنفسك، كيف تجمع الكل على كلمة واحدة وعلى قلب واحد..

وأمتنا.. فقدت ابنًا بارًا، يوحّد لا يفرّق، يبني لا يهدم، يصون لا يفرط، يجمع الكل على طريق الخير والبناء، رجل جمع بين فنّ القيادة والقدرة على الريادة وبين البساطة والتواضع والإنسانية، لذلك كان قريبًا إلى قلوب الجميع.

عالميًا.. فإن رحيل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان هو خسارة كبيرة لعالم السلام والتسامح والعطاء الإنساني، فقد فجع عالمنا بفقد هذه الشخصية القيادية التي سعت طوال حياتها من أجل تعزيز السلام والاستقرار والأمن في كل بقاع العالم، ومن أجل تجنّب الحروب والشرور أينما كانت، ونشر قيم الإخاء والتسامح بين الجميع، وكان رحمه الله لا حدود لعطائه الإنساني والخيري.

رحيل خليفة بن زايد آل نهيان خسارة كبيرة لنا وللعالم أجمع، ولكننا على ثقة بأنه مثلما كان الفقيد أمينًا على إرث والده المغفور له صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، فإن هناك رجالاً سيكونون أمناء على إرثه الخيّر أيضًا، فهذه دولة الإمارات العربية المتحدة التي ستبقى دائمًا رمزًا للوفاء والصفاء والنقاء.

أحرّ التعازي وصادق المواساة نرفعها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة قيادةً وشعبًا، برحيل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رحمه الله، سائلين العلي القدير أن يتغمد الفقيد الكبير بواسع رحمته، وأن يلهمنا جميعًا الصبر والسلوان.

«إنا لله وإنا إليه راجعون»

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها