النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12142 الأربعاء 6 يوليو 2022 الموافق 7 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

المحاضرة 28

التوكل على الله ضرورة للمسلم

رابط مختصر
العدد 12074 الجمعة 29 ابريل 2022 الموافق 28 رمضان 1443

يعتقد الناس أن التوكل على الله بمجرد الاعتقاد بأننا نقوم بالواجب المقتصر، التوكل في حال المؤمن ليس كالتوكل في حال الظن بأننا متوكلون، وتلك الظنون هي التي تجعلنا نبتعد مسافات عن واقع التوكل والتفويض لله تعالى، ويغيب عنّا عمق التوكل فضلاً عن عنوانه.

لا يستغني المسلم عن التوكل بكل مستوياته، وهل للتوكل مستويات، نعم التوكل على أربع مستويات، الأول توكل صوري، الثاني توكل مشروط، الثالث توكل جزئي، الرابع توكل مطلق، التوكل الصوري اسم للتوكل ولا علاقة للتوكل به، يسقط الفرد في أقل موقف بالجزع والخوف والحزن والضجر، والتوكل المشروط، يتوكل الإنسان بالمسائل الهينة ولا يعرف عن التوكل في الشدائد الملمة، ويجزع في الضغوط، أما التوكل المشروط فهو بنوع الاستجابة إن كانت الظروف ملائمة والحظوظ قوية وُجد التوكل وفي العسر يترك العبد التوكل ولما تحل المشكلة يربط الحل باسم التوكل على الله تعالى، والتوكل المطلق وهو التفويض الكلي لله في العسر واليسر، بالضيق والرخاء والشدة والفسحة.

 التوكل هو اعتقاد في النفس أن الشيء لا يكون إلا بإرادته، ولا يحدث إلا بإذن الله، والتفويض جوهر التوكل وهو عنوان وجلّ ثقة العبد بالله تعالى وحده، فالتوكل المطلق مبعثه التفويض، والمتمعن يدرك أن التوكل بداية، والتسليم وسط والتفويض نهاية.

التوكل اعتماد القلب على الله واسناد الأمور إليه، والمطلوب من الإنسان المسلم التوكل المطلق، فالمتوكل يتبرأ من كل قوة وحول إلا بالله، فعندما يؤمن العبد بالقدر فإنه يسلم الأمر لله ويتكل ويفوض، وفي التفويض اذعان وثقة، وفي الثقة معنى العبودية لله تعالى.

بيّن الله تعالى في القرآن الكريم: (ولله غيب السماوات والأرض وإليه يرجع الأمر كله فاعبده وتوكل عليه)، فالتوكل إيمان، واعتقاد، والتوكل أخذ بالأسباب، والتوكل دعاء وسعي، وكل ذلك يجعل الإنسان في عداد المتوكلين.

التوكل إيمان، فالله تعالى يقول في محكم الكتاب: (وعلى الله فليتوكل المؤمنون)، ثقة واعتقاد وإيمان، وهو قرين الإيمان، ومن هنا يأتي التأكيد لحاجة الإنسان بالتوكل تطبيق اسم ومعنى، ولما يعرف العبد الحاجة والضرورة من وجود التوكل في حياته، يدرك أنه لا يتحقق شيء من دون ذلك التفويض الحقيقي لله.

السعادة في دار الدنيا علاقة بين العبد وربه، وتلك العلاقة قائمة على الإيمان المطلق، ولا يكون الإيمان المطلق إلا بالتوكل المطلق، فالتسليم قبل وقوع البلاء وبعد وقوعه، والتفويض مرافق له، فعن رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم قال: إذا أخذ أحدكم مضجعه فليقل: (اللهم أني أسلمت نفسي إليك، ووجهت وجهي إليك، وألجأت ظهري إليك، وفوضت أمري إليك، رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت، وبرسولك الذي أرسلت، فإن مات مات على الفطرة).

وأخيرًا الفهم في التوكل والتفويض والتسليم لا مغالاة فيه، فالعناية الإلهية والرحمة الربانية أشمل وأوسع مما يتصوره العبد المسلم، يعرف قيمته الطائع، ويدرك مراده السالك، وينحني كل شيء للإنسان حينما يدرك معنى الطاعة والعبادة، وما نحن في هذه الأيام المباركة إلا لنعلم صورة من صور التوكل على الله والتسليم لأوامره والانقياد لفروضه جل جلاله.

الانقياد لأمر الله عنوان الصيام الأول، تزكية النفس وتربيتها وتهذيبها عنوان لعنوان الانقياد من العبد لربه، فالتوكل تحقيق لذلك الإيمان الراسخ في القلب، وعباد الله هم المتوكلون، وكلما دخلنا في عمق مفهوم التسليم والخضوع للرب، وجدنا أن حياتنا قيمتها وقوتها وقوامتها هي التسليم والتوكل على الله، وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها