النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12133 الإثنين 27 يونيو 2022 الموافق 28 ذو القعدة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:14AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

نجمات الظل في السينما المصرية

رابط مختصر
العدد 12053 الجمعة 8 ابريل 2022 الموافق 7 رمضان 1443

عرفها الجمهور كممثلة تجيد تجسيد دور الأم والزوجة وأحيانًا الخادمة، من خلال الأدوار المساعدة في السينما والتلفزيون، لكن الكثيرين لا يعرفون أنها بدأت مشوارها كمطربة ذات صوت جميل، حيث بدأت الغناء في المدرسة وهي طفلة في سن السابعة، ثم شاركت في المسابقة السنوية للمدارس وقدمت خلالها أغنية «مصر التي في خاطري»، فحصلت على المركز الأول وكأس المسابقة. وفي عام 1960 شاركت في مسابقة للأصوات الجديدة وفازت بها وكان من بين أعضاء لجنة التحكيم الملحنين منير مراد ومحمد الموجي. أما أولى أغانيها في السينما فقد كانت أغنية «مرجيحة الحب» من ألحان بليغ حمدي وكلمات مأمون الشناوي، وغنتها في فيلم معسكر البنات عام 1967 للمخرج خليل شوقي.

وعلى الرغم من أنها استمرت في تقديم الأغاني من خلال السينما، وسجلت العديد منها في الإذاعة المصرية، وعلى الرغم من تعاونها مع أشهر الملحنين وكبار كتاب النصوص الغنائية، وانتشار إسمها بعد أن أدت أغنية «شيء من بعيد ناداني» في فيلم «النداهة» للمخرج حسين كمال عام 1975 من بطولة ماجدة وشكري سرحان. وهي نفس الأغنية التي غناها المطرب محمد منير بعد سنوات بتوزيع جديد، ناهيك عن أغنية «اللي تعبنا سنين في هواه» التي غنتها عام 1987 ثم غناها، جورج وسوف وغيره. بالرغم من كل هذا، إلا أنها لم تحقق شهرة موازية لشهرة أخريات ظهرن في الفترة نفسها مثل ليلى نظمي وعايدة الشاعر.

إسمها الحقيقي «أمينة علي أحمد الحداد»، واسمها الفني «ليلى جمال»، وهي من أصول سورية لكنها من مواليد قسم اللبان بالإسكندرية في الأول من يناير 1944. وكان أول ظهور لها في السينما في سن الطفولة من خلال فيلم المال والبنون الذي أخرجه إبراهيم عمارة سنة 1954 من بطولة عقيلة راتب ومحسن سرحان ومحمود المليجي وزهرة العلا.

 

 

شاركت ليلى جمال خلال مسيرتها الفنية في أكثر من ستين فيلمًا سينمائيًا وثمانين عملاً تلفزيونيًا وعشرات المسرحيات والسهرات التلفزيونية والتمثيليات الإذاعية. كما كانت حاضرة ومشاركة في الحفلات التي كانت تنظمها ادارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية في معسكرات الجيش وفي عروض فرقة المسرح الجوي للقوات الجوية في أواخر الثمانينات.

من بين المسرحيات التي شاركت فيها: بنت بحري، حمدان وبهانة، أصحاب المعالي، ملك الشحاتين، مليم بمليون جنيه، استيك وباكو، ليلة من ألف ليلة، زبائن جهنم، العشرة الطيبة، قميص السعادة، في يوم في شهر سبعه، منين أجيب ناس. أما المسلسلات التي شاركت فيها فيطول الحديث عنها لأنها أكثر من أن تحصى، لكن من أهمها: دوار يا زمن، القطار الأخير، ليالي الحلمية، رحلة السيد أبوالعلا البشري، بوابة الحلواني، يوميات ونيس (الجزء الثاني)، حواء والتفاحة، التوأم، ضد التيار، رد قلبي، هوانم غاردن سيتي (الجزء الثاني)، نحن لا نزرع الشوك، الرجل الآخر، حارة الطبلاوي، زي القمر، زمن عماد الدين، نساء في الكعبة، القضاء في الاسلام، لدواعي أمنية، أحلامنا الحلوة، الوشاح الأبيض، إمسك الخشب، ولسه في أمل، محمود المصري، خان القناديل، ابن الأرندلي، عمارة يعقوبيان، الرقص مع الزهور، لا أحد ينام في الأسكندرية، سيدنا السيد، كاريوكا. وكان آخر عمل قدمته قبل رحيلها عن الدنيا هو مسلسل «جبل الحلال» أمام النجم محمود عبدالعزيز سنة 2014. 

أهم أفلامها: قدمت في السبعينات أفلام «الظريف والشهم والطماع» لنور الدمرداش، «حياة خطرة» لأحمد فؤاد، «امتثال» لحسن الإمام، «أبوربيع» لنادر جلال، «نبتدي منين الحكاية» لمحمد سلمان، «المنحرفون» لنيازي مصطفى، «العذاب امرأة» لأحمد يحيى، «المحفظة معايا» لمحمد عبدالعزيز، «المرأة الأخرى» لأشرف فهمي. وفي الثمانينات شاركت في أفلام «الذئاب» لعادل صادق، «مسعود سعيد ليه» لأحمد ثروت، «عسل الحب المر» لحسن الإمام، «نساء خلف القضبان» لنادية حمزه، «البيه البواب» لحسن ابراهيم، «نوع من الرجال» لعدلي خليل. وفي التسعينات ظهرت في أفلام «خمسة كارت» لناصر حسين، «كيد العوالم» لأحمد صقر، «المشاغبات فى السجن» لناصر حسين، «الهاربه الى الجحيم» لمحمد مرزوق، «الشيطان يقدم حلا» لمحمد عبدالعزيز، «المتهمون» ليوسف شرف الدين، «صراع الزوجات» لنعمات رشدي، «اجدع ناس» لمدحت الشريف، «رجال بلا ثمن» لعبدالهادي طه، «السيد كاف» لصلاح ابوسيف، «مغلف بالشيكولاته» لسعيد مرزوق، «غلط البنات» لناصر حسين، «كارت أحمر» لأسامة الكرداوي، «احنا ولاد النهارده» لسيد طنطاوي، «طريق الشر» لمحمد مرزوق، «ضربة جزاء» لأشرف فهمي، «المكالمه القاتله» لياسين اسماعيل يس، «القبطان» لسيد سعيد، «الامبراطوره» لعلي عبدالخالق.

من أفلامها في سنوات الألفية الجديدة: عنبر والألوان لعادل الأعصر، يوم الكرامه لعلي عبدالخالق، خليك في حالك لأيمن مكرم، مجانين نص كم لأحمد عبدالظاهر، لحظات أنوثة لمؤنس الشوربجي، ليالي الحب لوائل عبدالحميد، قاطع شحن لسيد عيسوي، أحاسيس لهاني فوزي، الفاجومي لعصام الشماع، ركلام لعلي رجب، حظ سعيد لطارق عبدالمعطي.

اقترنت ليلى جمال طيلة حياتها بحارس مرمى نادي الزمالك، اللاعب المصري من أصول سودانية «سمير محمد علي» الذي تعرفت عليه في الكويت عام 1971 اُناء فترة لعبه مع نادي العربي الكويتي. وانجبت منه هنادي وهبة ومحمد، علمًا بأن هنادي تزوجت من عميد شرطة، وهو الذي ساهم في نقلها من مستشفى السلام إلى مستشفى الشرطة بسبب نفقات علاجها الباهظة من مرض سرطان الرئة. وفي 13 أبريل عام 2014 توفيت، فتم تشييعها في اليوم التالي من مسجد سيدى العمرى بالاسكندريه، ودفنها بمدافن أسرتها بكرموز.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها