النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

الشراكة المجتمعية والانتماء الوطني

رابط مختصر
العدد 12051 الأربعاء 6 ابريل 2022 الموافق 5 رمضان 1443

تبعًا للرؤية التنموية الشاملة لسيدي حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، والتي تجعل في مقدمة الأولويات مبدأ المساواة واحترام حقوق الانسان وترسيخ روح الوحدة الوطنية في إطار الدولة المدنية الحديثة التي تقوم على أسس وثوابت راسخة في العدل والمساواة وسيادة القانون، وهذا ما تشكله الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة «بحريننا» منهاجًا نستند إليه من خلال الجهود الوطنية المبذولة والثبات على قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا الأصيلة التي عرف بها أهل البحرين، وتجسيد روح الأخوة وصور التكاتف والتلاحم بين أبناء الوطن الواحد.

ولا يمكن ان تنشأ الدولة التي تتكئ على أسس المواطنة والقيم من فراغ، بل هو شعور فطري يولد الفرد وهو مزروع في أعماقه، يليه دور الأسرة والبيئة المحيطة في إعداد الجيل الواعي بحقوقه وواجباته وبناء المجتمع، ولذلك فإننا نجد أن مفهوم المواطنة عميقًا جدًا، وان بحثنا في تطوره التاريخي الذي يشير الى حواضنه الأولى الفلسفية والفكرية فإن الشراكة المجتمعية والمواطنة في البحرين تجاوزت مرحلة المفاهيم النظرية وأصبحت ممارسة واقعية بأشكالها المتعددة كجزء من السلوك الوطني الإيجابي وضمان لمستقبل أكثر امنًا وازدهارًا ووعيًا.

وبمناسبة يوم الشراكة المجتمعية والانتماء الوطني، فإننا بكل اعتزاز نشيد بالنتائج الإيجابية التي أطلقها الفريق الأول معالي وزير الداخلية رئيس متابعة تنفيذ الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني والتي تعد أول وثيقة استرشادية تتحدث عن القيم والثوابت الوطنية والمبادرات التي استعرضتها وزارات الدولة ومؤسساتها، والتي تلعب دورًا مهمًا في رفع وعي المجتمع وإدراك أهمية المواطن والمقيم كشريكين أساسين في الأمن والاستقرار المجتمعي وترسيخ قيم الولاء الوطني.

ويأتي تعزيز الهوية الوطنية كجزء أساسي من ثقافة الأجيال القادمة، وهذا ما يجسده الموقف البحريني من خلال التمسك والإدراك المطلق للمسؤولية الوطنية، والذي يقدم تشخيصا دقيقًا لمظاهر تماسك النسيج الاجتماعي الوطني في المجتمع البحريني تحت ظل مشروع جلالة الملك المفدى للنهضة الشاملة التي انعكست ملامحها على عمليات التنمية الوطنية، وان البحرين اليوم ماضية في صناعة مستقبل زاهر تحت منظومة واحدة وبجهود الفريق الوطني التي يعد نموذجًا نفتخر فيه كبحرينيين ويحتذى به على الصعيد الإقليمي والدولي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها