النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12142 الأربعاء 6 يوليو 2022 الموافق 7 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

وختامًا.. جيهان يوسف ساتر

رابط مختصر
العدد 12048 الأحد 3 ابريل 2022 الموافق 2 رمضان 1443

من الشخصيات التربوية الفاعلة في وزارة التربية والتعليم من حيث القيادة المتميزة والعمل المتقن والتدريس المبدع على المستوى المحلي والمستوى الخارجي، لها مشاركات في جميع مفاصل العملية التربوية من خلال مساهماتها في التطوير التربوي وترأسها للعديد من الفعاليات التطويرية ومساهمتها في تعديل الكتب والارتقاء بالمشاريع المستجدة التي تُحال إليها، إنها الأستاذة جيهان يوسف ساتر.

ولدت الأستاذة جيهان يوسف ساتر في مدينة المحرق وتحديدًا في فريق مسجد الغاوي، حيث تأثرت بعادات وتقاليد هذه المنطقة، إذ نشأت في أسرة تقدس العلم والعمل فوالدها مديرًا للموانئ ووالدتها من الرعيل الأول في التربية في مدرسة عائشة أم المؤمنين بالمنامة، كما كانت لهذه النشأة دور كبير في تبوأ أفراد هذه الأسرة مراكز قيادية مهمة في مملكة البحرين.

بدأت الأستاذة جيهان يوسف ساتر رحلتها التعليمية الأولى في مدرسة آمنة بنت وهب الابتدائية عندما كانت مديرة المدرسة الأستاذة عائشة الجودر رحمها الله، والمرحلة الإعدادية في مدرسة زنوبيا عندما كانت مديرة المدرسة الأستاذة عائشة الصادق رحمها الله، والمرحلة الثانوية في مدرسة المحرق الثانوية للبنات عندما كانت مديرة المدرسة الأستاذة حصة الخميري رحمها الله، ومن ثم انهت دراستها الجامعية في تخصص الكيمياء والأحياء لتتعين كمعلمة كيمياء في مدرسة خولة الثانوية للبنات عندما كانت مديرة المدرسة الأستاذة أمينة الصالح، وخلال سنوات قليلة تمت ترقيتها لتصبح معلمة أولى للعلوم بالمدرسة نفسها، وفي هذه المدرسة ساهمت في وضع لبنات المشاريع التربوية ومن ضمن هذه المشاريع مشروع (المدرسة كوحدة أساسية) حيث أسهمت في وضع لوائح النظام الداخلي لمجلس إدارة المدرسة.

 

 

كما عملت الأستاذة جيهان يوسف ساتر في لجنة مشروع الساعات المعتمدة والذي تمّ اعتماده في مدرسة خولة الثانوية عام (1991) حيث نفذت العديد من البرامج التوعوية والمؤتمرات للتبشير بهذا النظام.

وفي عام 1995م تمّ تكريمها من قبل أمير البلاد الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه وحصولها على جائزة المعلم المتميز، هذا التميز قادها إلى أن تُعيّن مديرة مساعدة عام 1997م في مدرسة مدينة حمد الثانوية للبنات، إذ تولت قيادة مشروع الامتحانات المركزية للمرحلة الثانوية والذي تمّ تطبيقه لأول مرة في مدرسة الرفاع الشرقي الثانوية للبنين وكانت تتولى مهمة (رئيس لجنة التصحيح المركزي أو رئيس لحنة الضبط والترقيم) وذلك لمدة خمس دورات متتالية، وفي هذه الاثناء حصلت على دبلوم الدراسات العليا في القيادة المدرسية بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى من جامعة البحرين (يناير 2001) وتمّ تكريمها من قبل صاحب السمي الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر طيب الله ثراه.

وفي العام نفسه، تم تعينيها لتكون مديرة لمدرسة صلاح الدين الأيوبي الابتدائية للبنين، وفي هذه الأثناء ساهمت كعضو في برنامج اعداد المدربين الذي تبنته (إدارة التدريب) فقدمت العديد من البرامج التربوية والمهنية للمدراء ومدراء المساعدين.

وفي عام 2006م، تمّ اختيارها كرئيس لفريق المعايير والشروط المنبثقة عن لجنة انشاء كلية المعلمين وكانت عضو منتدب ممثل لوزارة التربية والتعليم في كلية المعلمين.

وبعد عامين أي في عام 2008م، تمّ اختيارها ضمن فريق العمل السنغافوري في برنامج مراقبة إدارة الأداء “Performance Management System” والذي تمّ تطبيقه بشكل تدريجي في 10 مدارس ليتم التوسع في تطبيقه في جميع المدارس فيما بعد.

وتمّ اختيارها ضمن مجموعة (سفراء التغيير الأولى) التي أرسلت إلى سنغافورة يوليو 2007 ضمن برنامج Transformation School Leadership Program

ونظرًا لتميز الأستاذة جيهان يوسف ساتر تمّ اختيارها كأول مديرة مدرسة منتدبة للعمل مع مجلس التنمية الاقتصادي (EDB) في مشروع مبادرة تطوير التعليم حيث عملت كشريك تحسين منذ نوفمبر 2008م، حيث كانت تقوم بنقل الخبرات التدريبية الحديثة وتطبيقها في المدارس، وقد حصلت على شهادة شكر لإسهاماتها في هذا المجال من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه.

هذه المحصلة من الخبرات قادتها في عام 2009م لتُعيّن كرئيس مدارس، إذ حصلت جميع المدارس التي تحت اشرافها على تقدير امتياز في تقيم هيئة ضمان جودة التدريب والتعليم ومن ثم تمّ تعيينها كرئيس منطقة تعليمية.​

وبالإضافة إلى عمل الأستاذة جيهان ساتر تولت عددًا من المهام التربوية مثل عضويتها في لجان تقييم المتقدمين لمختلف الوظائف التعليمية، إعداد أوراق العمل في المؤتمرات التربوية التي تحتضنها وزارة التربية والتعليم، كما عملت كمنسقة لعدد من المؤتمرات التربوية في مختلف المراحل التعليمية، وبالإضافة إلى دوروها التربوي فقد كانت أمين سر في لجنة الانتخابات البرلمانية والبلدية في الدورتين 2002/‏2006م.

هذا التنوع في الأنشطة ذات الطابع المتميز يسدل الستار عام 2016م بتقاعد الأستاذة جيهان يوسف ساتر تاركة إضاءات تحكي تاريخ مئوية التعليم في مملكة البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها