النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12142 الأربعاء 6 يوليو 2022 الموافق 7 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

الدكتور خالد العلوي

رابط مختصر
العدد 12042 الإثنين 28 مارس 2022 الموافق 25 شعبان 1443

 

 

من الشخصيات التربوية والتربوية النفسية، يتمتع بالشخصية الهادئة المتواضعة العصامية، تربى في بيتٍ اتصف أهله وأفراده ببعض الصفات العائدة إلى البيت الذي تربى فيه، تربطني به علاقة تعود إلى نهايات السبعينات من القرن الماضي عندما جمعتنا سفرة شهر العسل (في قبرص)، إذ توطدت العلاقة واستمسكت حلقاتها عندما دخلتُ عضوًا في الجمعية البحرينية للإعاقة الذهنية برئاسته، وزاد تماسكها عندما جمعتنا وزارة التربية والتعليم في العديد من المحطات التربوية والتعليمية وفي الاجتماعات المتعلقة بالتطوير التربوي في مملكة البحرين، وقد توّج تماسك هذه العلاقة إلقاؤه لخطاب تكريمي في حفل تقاعدي عن العمل من وزارة التربية والتعليم عام 2016م، إنه الدكتور خالد إسماعيل محمود عبدالغفار العلوي.

وُلد الدكتور خالد العلوي عام 1956م في مدينة المحرق، حيث عاش في حواريها وأزقتها وارتشف من عاداتها وتقاليدها، الأمر الذي دعاه إلى إصدار كتاب «من ذاكرة الفريج» الذي حاكى أحداث من واقع أيام زمان وجسّد تلك العادات والتقاليد والروابط الاجتماعية وغيرها من الأمور.

كانت محطة الدكتور خالد العلوي الأولى الدراسة عند الكتاتيب، إذ قرأ القرآن الكريم عند المطوّع المرحوم الملا عيسى والمرحوم الملا علي حسين والملا بوعلي وجميعهم من فريق آل بن علي، أما محطته الثانية فكانت مدرسة عبدالرحمن الناصر الابتدائية للبنين عندما كان مديرها المرحوم الأستاذ عبدالرحيم بوعلاي الذي خلفه الأستاذ خليفة سلطان حتى عام 1970م، إذ التحق بمدرسة الهداية الخليفية الثانوية للبنين في عهد الأستاذ حسن المحري الذي خلفه المرحوم الأستاذ إبراهيم الخثلان حتى تخرجه عام 1974م.

 

 

ونظرًا لتفوق الدكتور خالد العلوي التحق ببعثة دراسية بجمهورية مصر العربية، إذ درس بجامعة الإسكندرية وتخصص في علم النفس، وبعد تخرجه من الجامعة عام 1978م، التحق معلمًا للغة الإنجليزية في مدرسة القضيبية الإعدادية للبنين، عندما كان مديرها المرحوم الأستاذ إبراهيم قاسم المهزع وبقي فيها حتى عام 1981م، إذ عُيّن مشرفًا اجتماعيًا في مدرسة البلاد القديم الابتدائية الإعدادية للبنين عندما كان مدير المدرسة المرحوم الأستاذ محمود علوي شُبّر الذي خلفه المرحوم الأستاذ عبدالحسين العريّض وبقي فيها حتى عام 1984م، بعدها نُقِلَ إلى ديوان وزارة التربية والتعليم ليتولى وظيفة اختصاصي في الإرشاد والتوجيه المهني، ونظرًا لتميزه ابتعث إلى الولايات المتحدة الأمريكية للالتحاق بجامعة سذرن ميسسيبي للحصول على الماجستير في الإرشاد النفسي وشؤون الأفراد في عام 1985م.

ونظرًا لحاجة جامعة الخليج العربي لمثل هذا التخصص استقال الدكتور خالد العلوي للالتحاق بجامعة الخليج العربي عام 1986م عندما كان رئيس الجامعة الدكتور محمود سفر من المملكة العربية السعودية الذي تلاه الدكتور إبراهيم الهاشمي من مملكة البحرين والدكتور عبدالله الرفاعي من دولة الكويت والدكتورة رفيعة قباش من دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ ابتعث إلى جامعة مانشستر للحصول على الدكتوراه في مجال الإرشاد النفسي والتوجيه المهني لذوي الإعاقة الذهنية البسيطة عام 1990م.

وبعد تخرج الدكتور خالد العلوي من الدكتوراه، واصل العمل في جامعة الخليج العربي لمدة 14 سنة أستاذًا مساعدًا، منها ثلاث سنوات في جامعة البحرين في عهد الدكتور إبراهيم الهاشمي.

وفي عام 2004م نُقِلَ الدكتور خالد العلوي بمرسوم ملكي ليُعيّن بوظيفة وكيل وزارة مساعد للأنشطة الطلابية والتعليم الخاص في وزارة التربية والتعليم، بعدها صدر مرسوم ملكي آخر ليُعيّن وكيل مساعد للخدمات التربوية والأنشطة الطلابية، وفي هذه الأثناء أسهم إسهامًا فاعلاً في التطوير من خلال الأنشطة الطلابية ومن خلال الاجتماعات التي تُعقد من قبل اللجان العليا في الوزارة حتى تقاعده عن العمل عام 2017م.

وللدكتور خالد العلوي إسهامات مجتمعية، منها أنه المؤسس الأول لجمعية ذوي الإعاقة الذهنية عام 1992م، إذ تولى رئاستها لمدة ستة أعوام، وكان عضوًا في أول جمعية مجتمعية للاجتماعيين في مملكة البحرين، كما أسهم في تأسيس الجمعية البحرينية لمتلازمة داون، وكان عضوًا في إدارتها، وعضوًا في مجلس أمناء جمعية الرحمة لذوي الإعاقة الذهنية الشديدة، كما شارك الدكتور خالد العلوي في عدة برامج إذاعية وتلفزيونية ولا يزال، كما له إسهامات في العديد من الجهات المتعلقة بالتوعية، بالإضافة إلى كتابته لعمود أسبوعي (من القلب) بجريدة «الأيام»، وصفحة أسبوعية بعنوان (هموم) بمجلة صدى الأسبوع.

وقد نال الدكتور خالد العلوي الكثير من التكريمات تتوّجت بوسام صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه للكفاءة من الدرجة الأولى، كما حصل على العديد من الشهادات والميداليات التفوق في أعياد العلم لحصوله على الماجستير عام 1985م، ولحصوله على الدكتوراه عام 1990م من قبل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه.

وللدكتور خالد العلوي العديد من الهوايات، كالموسيقى والرسم والاطلاع وقراءة الكتب التاريخية والسير وخدمة المجتمع.

وأمام هذا السيل من الأنشطة المتنوعة التربوية والتربوية النفسية يكون الدكتور خالد العلوي لبنة من لبنات مئوية التعليم في مملكة البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها