النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12141 الثلاثاء 5 يوليو 2022 الموافق 6 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

كتاب الايام

من هو الناضج حقا؟

رابط مختصر
العدد 12030 الأربعاء 16 مارس 2022 الموافق 13 شعبان 1443

من أشهر علامات النضج ان يفكر الانسان في إصلاح نفسه من الداخل ويترك إلقاء اللوم على ظروفه المحيطة والأشخاص من حوله، وذلك ليستطيع ان يملك القدرة على تغيير وإصلاح نفسه فهو يملك نفسه ولا يملك الآخرين ولا الظروف المحيطة به.

عندما تتعلم من تجاربك بالحياة، فإن الخوف من النظر فيما مضى انتهى، وأخيرا يمكنك أن تخطو خطوات واثقة للأمام، في هذه الحياة تصادفك الكثير من المواقف، سواء على صعيد الأسرة او خارج نطاقها في حياتك الدراسية والعملية والاجتماعية، وتجد الكثير من الاختلافات بين البشر في التفاعل مع الموقف الواحد، ومنها تحكم على شخص بأنه واعٍ وناضج والآخر عكس ذلك تماما، فالمعادلة تقول انه اذا حقق العقل كمية عالية من المعرفة والمهارة الجيدة وحققت العاطفة الاستقرار النفسي للمشاعر من خلال ممارسات التعامل بالحسنى في الحياة مع الآخرين فقد تحقق النضج الاجتماعي لديك.

الوعي والنضج الاجتماعي هو مزيج متناغم بين نضجك العقلي والعاطفي فمتى ما كنت تملك الإحساس لنفسك ومجتمعك ولديك الكفاءة بمسايرة الناس وتقبلهم دون ضغوطات خارجية تتحكم في شخصيتك، واستطعت ان تعادل الأمور وتزنها بموازين خاصة، وكلما جعلت لكل شيء قدره فقد ملكت النضج العقلي، ومتى ما وجدت في نفسك ملكات التحكم السليم الجيد بانفعالاتك في جميع مستويات تقلباتك المزاجية وان تكون لبق ولطيف في تعاملك مع الأطراف الأخرى، حيث لا تخدش قلبا ولا تحطم حلما ولا ترمي سهاما ذات ردة فعل معاكسة فقد استوليت على نضجك العاطفي.

الانسان الناضج قادر على ممارسة حياته بكل بساطة وعفوية ولديه استقرار نفسي وعاطفي، فهو يعيش إن صح القول حياة سوية، كما يقول العالم زيغ زيغلر «إن قدرتك على الضحك من نفسك دون الحاجة للآخرين، هذه إشارة الى النضج والاستقرار النفسي العاطفي»، النضج دائما يقودنا الى حسن استخدام عقولنا التي وهبنا الله إياها، ويجعلنا نتحكم بردود افعالنا وتصرفاتنا وتعاملنا مع الآخرين، بحيث لا نؤذي من حولنا بل نسامح ونتسامح ونتغاضى عن الكثير ولا نحاول ان نكون مكروهين ولا من الكارهين، على عكس تلك النوعية التي لديها القدرة على خلق عداوات مع الآخرين.

قمة النضج ان تترفع وتمرر كل ما من شأنه ان يزعجك قدر المستطاع، ان قيمتك الحقيقية ترتبط كثيرا في الترفع عن سفاسف الأمور، فلا تهتم بصوت الجاهل المرتفع ولا تجادل السفيه ومن لا حجة له، وتنسحب من أي شيء يعكر صفو حياتك من دون أي ضوضاء وذلك لإدراكك التام بأن ذلك يعد من حقك، قمة النضج بأنك تدرك حقيقة قيمة الأشياء التي لا تلمس بل تحس، لذلك تصبح قادرا على العطاء بشكل أكبر وتحب المشاركة ولا تبخل بأي معلومة ممكن ان تفيد الاخرين، بل تعلو نفسك لتصبح سعيدة لسعادة الآخرين وتبتهج لبهجة من حولك أكثر من نفسك.

ان تتصالح مع ذاتك أولا ذلك من أهم مقومات النضج ان تكون قادرا على التعايش مع جميع أنواع البشر بكل طبقاتهم واشكالهم وعقولهم ومعتقداتهم، فأنت لا يهمك منهم سوى التعامل السوي الذي بينك وبينهم، متغاضيا ومتجاهلا كل الأمور السلبية الأخرى، او ربما ليست سلبية انما الأمور التي لا تتفق فيها معهم فكل شخص منكم له حياته الخاصة وأفكاره ومعتقداته التي يؤمن بها دون إزعاج الآخرين او زجهم بها.

إن التفاعل والتناغم بين مزيج التحقق العقلي والتحكم العاطفي ينتج نضجا مجتمعيا واعيا، ومن نافلة القول ان النضج والوعي ليس له علاقة بالعمر، دائما ما يكون عند الإنسان جوانب خافية يجب عليه معرفتها، والأهم يجب ان يكون صادقا مع نفسه ولا يجامل على حساب أحد، وحذاري من محاباة طرف نكاية بالآخر لأن ذلك سيدمر حياتك واخلاقك.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها