النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12183 الثلاثاء 16 أغسطس 2022 الموافق 18 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

مجد الوطن.. فخر البحرين

رابط مختصر
العدد 11991 السبت 5 فبراير 2022 الموافق 4 رجب 1443

يوم مشهود في مسيرتنا الظافرة.. هو ذلك اليوم الذي وضع فيه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى، حفظه الله ورعاه، لبنة صرح شامخ، وأطلق من خلالها هذه الملحمة التاريخية الكبرى.. قوة دفاع البحرين مجد الوطن وفخر البحرين.. شموخ وعزة.

ومن أجل أن يحفظ للوطن ترابه المقدّس والطاهر، ومن أجل أن يحفظ للمواطن كرامته وعزته وأمنه، أنار القائد ببصيرته النافذة «الضوء الأول»، لتنطلق مسيرة امتدت على مدى 54 عامًا.. مسيرة حافلة بالعطاء والتضحيات والمواقف المشهودة.

ونحو مستقبل أكثر إشراقًا وجمالاً وأمنًا وسلامًا، تقدّمت قوة دفاع البحرين على امتداد كل الأعوام الماضية بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى القائد الأعلى، حفظه الله ورعاه، طليعة الركب لتنير لنا جميعًا دروب العطاء والتضحية من أجل الوطن.

لقد سطّرت لنا قوة دفاع البحرين على امتداد تاريخها قصص فخر وشجاعة وعزيمة وفداء وتضحية، سلمًا أو حربًا، في شتى الظروف والأحوال، ولم تتوانَ قوة الدفاع عن أداء واجبها الوطني والقومي، بل قدّمت أروع الأمثلة وأرقى صور العطاء، وارتقت أعلى درجات التفوق والنجاح.

هي قوة تقف في الطليعة دائمًا في أداء كل واجباتها، وعلى مختلف المستويات، وفي مواجهة مختلف التحديات، إنسانيًا وعسكريًا، وبفضل دعم ورعاية ومساندة صاحب الجلالة القائد الأعلى، حفظه الله ورعاه، استطاعات قوة الدفاع التعامل مع أحدث النظم العسكرية والمناهج والاستراتيجيات، وبتفوق كبير ونجاح فائق.

وبتوجيهات من جلالة الملك المفدى القائد الأعلى، حفظه الله ورعاه، فقد أدت قوة الدفاع وبكل روح عالية دورها العربي والإسلامي، ولبّت نداء الواجب ووقفت إلى جانب الإخوة والأشقاء في الدفاع عن المقدسات وعن حدود وطننا العربي الكبير، وقدّمت في سبيل ذلك التضحيات والشهداء الأبرار.

إنه عطاء لا متناهٍ، وطنيًا وقوميًا، إنسانيًا وعسكريًا، عطاء هو أسمى أشكال العطاء، عطاء لا يرقى إليه أي عطاء آخر، وذلك بفضل شجاعة وإقدام وانضباط رجال قوة الدفاع الذين لهم الفضل في أمننا واستقرارنا وحياتنا على هذه الأرض الطيبة.

وفي يوم قوة الدفاع، نرفع جزيل الشكر والعرفان والامتنان إلى حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى القائد الأعلى، حفظه الله ورعاه، والذي بفضل جهوده الكبيرة وتوجيهاته السديدة جعل من البحرين واحة أمن وسلام، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء نائب القائد الأعلى على دعمه ومساندته، وإلى معالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام على متابعته الحثيثة وجهوده الكبيرة، وإلى كل ضباط وأفراد ومنتسبي القوة الذين نستمد منهم عزيمتنا لتحقيق تطلعاتنا وأمانينا الخيرة في مملكتنا البحرينية الشامخة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها