النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12230 الأحد 2 أكتوبر 2022 الموافق 6 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:11AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:51PM
  • المغرب
    5:23PM
  • العشاء
    4:11PM

كتاب الايام

جماعة إرهابية.. ليس أكثر!!

رابط مختصر
العدد 11980 الثلاثاء 25 يناير 2022 الموافق 22 جمادى الآخر 1443

مرة أخرى، تُقدِم جماعة الحوثي الإرهابية على ارتكاب جريمة نكراء بحق المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الإمارات العربية الشقيقة في تحدٍ واضح وصريح لإرادة المجتمع الدولي وفي محاولة مستميتة لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة وتعريض السلم الدولي للخطر.

إن الجريمة الجديدة التي ارتكبتها جماعة الحوثي بإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة على المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات هي ليست بغريبة على هذه الجماعة وليست الأولى، وإنما تدل على مدى إصرار هذه الجماعة ومن ورائها إيران التي تمدها بالسلاح والعتاد الفتاك على العبث بأمن هذه المنطقة الحيوية والمهمة من العالم وخلق حالة من عدم الاستقرار في محاولة لتنفيذ وتمرير أهداف وأجندات خاصة.

هذه الجريمة تثبت مرة أخرى أن جماعة الحوثي منظمة إرهابية وليس أكثر من ذلك، فهي لم تتورع عن تعريض حياة الأبرياء والمنشآت المدنية للقتل والتدمير، بل وإحداث أكبر الأضرار، وفي ذلك أولاً وأخيرًا تتحمل إيران المسؤولية بما أنها هي التي تمد جماعة الحوثي بشتى صنوف الأسلحة الخطرة وتقدم لها كل أشكال الدعم والمساندة، ونحن لا نكشف سرًا خطيرًا، فهذا أمر معروف للجميع ويجاهر به الإيرانيون والحوثيون.

ومع التقدير والاحترام للموقف الدولي الواسع في التضامن مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات والاستنكار العالمي لهذه الجرائم، إلا أنه آن الأوان لاعتبار جماعة الحوثي منظمة إرهابية دولية وقطع كل أشكال الاتصال معها والعمل الدولي الجماعي على وضع حد لإرهابها وجرائمها المتعددة.

فهل ينتظر المجتمع الدولي كارثة دموية كبرى حتي يتيقن أن جماعة الحوثي هي جماعة إرهابية؟! ماذا نسمي إطلاق صواريخ باليستية على رؤوس المدنيين؟! هل يظن أحد أنه بمأمن من الإرهاب؟! 

الإرهاب هو إرهاب أينما حل وارتحل، فيجب أن لا يتم التعامل مع الإرهاب بأي شكل من الأشكال، ويجب أن لا يخضع الإرهاب لأي مساومة أو توظيفه من أجل حسابات خاصة، إذ إن دماء البشر لها حرمة.

إن منظمة الحوثي الإرهابية هي ذراع إرهابية لإيران شأنها شأن باقي المنظمات الإرهابية التابعة لإيران، لذلك فإن ما يتم ارتكابه من جرائم اليوم هو أكبر وأشد خطرًا من جماعة الحوثي التافهة، وفي ضوء هذه الحقيقة ندعو بعض الأطراف الدولية لوضع مصالحها الخاصة جانبا والتعامل مع هذا الوضع باعتباره إرهابًا دوليًا لا يجب أن يمر بسهولة ويسر.

ويبدو واضحًا أن إيران ومن خلال جماعة الحوثي الإرهابية تريد تصعيد الوضع في المنطقة بصورة كبيرة وخطيرة، رغم كل المحاولات التي تبذلها دول المنطقة في العمل على تهدئة الأوضاع وتكريس الأمن والاستقرار الذي سيكون في صالح الجميع. 

وفي الوقت الذي نؤكد فيه تضامننا الكامل والتام مع الشقيقتين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات والوقوف معهما صفًا واحدًا واتخاذ ما يلزم للدفاع عن أراضيهما، فإننا نطالب المجتمع الدولي والدول الكبرى بإجراءات حازمة مع جماعة الحوثي لوضع حد لإرهابها الذي يشكل تهديدا للأمن في المنطقة والعالم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها