النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12095 الجمعة 20 مايو 2022 الموافق 19 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

صالح ناصر علي

رابط مختصر
العدد 11943 الأحد 19 ديسمبر 2021 الموافق 14 جمادى الأولى 1443

تعود معرفتي للأستاذ السيد صالح ناصر علي إلى بداية الثمانينيات من القرن الماضي عندما نُقِلتُ إلى مدرسة الرفاع الشرقي الثانوية للبنين (المعروفة عند أهل الرفاع بالمدرسة الكويتية) معلمًا لمادة الجغرافيا، إذ كان الأستاذ صالح ناصر علي مديرًا لهذه المدرسة ويساعده الأستاذ علي رضي، حيث كان استقباله لي عند دخولي المدرسة لا يوصف، إذ سلمني الجدول بثمان حصص تدريس مع الإشراف الإداري على القسم العلمي في المدرسة، فقد لمستُ فيه الهدوء والاحترام من قبل الطلاب والمعلمين، إذ قلما يحشر نفسه في توافه الأمور، فقد كان مديرًا هادئًا متواضعًا، يفرض احترام الآخرين له.

وعندما فكرتُ أن أكتب عن هذا الأستاذ الجليل لم أجد أمامي إلا ورقة رثاء كُتبت من قبل الأستاذ مهدي عبدالله، حيث رثاه في إحدى الصحف البحرينية، هذه الورقة كانت منطلقًا لي بالاتصال بابنه أسامة وزملائه الذين عملوا معه، إذ قاموا بالواجب في هذا الموضوع.

الأستاذ صالح ناصر علي من أوائل الخريجين من جامعة بغداد من قسم علم النفس، كما يعتبر هو مع زملائه (الأستاذ عبدالعزيز السماك والأستاذ محمد الجودر) من أوائل المعلمين الذين عيّنوا مشرفين اجتماعيين في المدارس الثانوية الحكومية، كما يعتبر الأستاذ صالح ناصر علي أول مدير لمدرسة الرفاع الشرقي الثانوية للبنين عند افتتاحها في بداية الثمانينيات من القرن الماضي، كذلك يعتبر من أوائل المثقفين في منطقة جدحفص.

وُلد الأستاذ صالح ناصر علي عام 1941م بمنطقة جدحفص، إذ تشرّب من عادات وتقاليد المنطقة وخاصة أن هذه المنطقة تزخر بالمعلمين والمثقفين، فبها العديد من المدارس الدينية الخاصة، وقد كانت محطة دراسات الأستاذ صالح ناصر علي الأولى مدرسة الخميس الابتدائية للبنين، بعدها واصل دراسته في المرحلة الثانوية بمدرسة المنامة الثانوية للبنين في بداية الستينيات من القرن الماضي، ثم ابتُعث للدراسة في جامعة بغداد بالجمهورية العراقية ليتخرج منها 1966م في تخصص علم الاجتماع، ليعود إلى مملكة البحرين في العام نفسه ويُعيّن معلمًا في مدرسة الخميس الابتدائية للبنين.

 

 

وفي بداية الثمانينيات من القرن الماضي، عُيّن مديرًا لمدرسة الرفاع الشرقي الثانوية للبنين، بعدها نُقِلَ إلى مدرسة النعيم الثانوية للبنين، ثم نُقِلَ إلى مدرسة السلمانية الإعدادية للبنين حتى تقاعده عن العمل في منتصف التسعينيات من القرن الماضي بعد فترة قاربت الثلاثين عامًا، حيث كُرِّمَ بعد بلوغه الثلاثين عامًا بالخدمة في وزارة التربية والتعليم.

وللأستاذ صالح ناصر علي مشاركات على مستوى مملكة البحرين وخارجها شملت المؤتمرات التربوية والتعليمية وورش العمل في الإدارة والمناهج والتقويم، كما رُشِّحَ الأستاذ صالح ناصر علي في بداية الثمانينات من القرن الماضي مع مجموعة من المديرين للقيام بزيارة استطلاعية في بريطانيا شملت جميع مفاصل العملية التربوية.

وفي المجال الاجتماعي والثقافي، الأستاذ صالح ناصر علي من كبار المثقفين في جدحفص كما أشرنا، فقد لعب دورًا تنويريًا بارزًا للشباب، الأمر الذي أدى إلى ترشيحه لمجلس إدارة نادي جدحفص لسنوات طويلة، إذ ساهم في تطوير أنشطة النادي الرياضية والثقافية، كما كان الأستاذ صالح ناصر علي لاعبًا مبرزًا في النادي، لاسيما لعبة كرة القدم في فترة الخمسينيات حتى نهاية السبعينيات من القرن الماضي، بالإضافة إلى مساهمته مساهمة فاعلة في بناء وتوسعة النادي.

وقد تخرج على يد الأستاذ صالح ناصر علي العديد من الطلبة الذين تبوؤا مناصب في الدولة سواء كان في مدرسة الرفاع الشرقي الثانوية للبنين أو مدرسة النعيم أو مدرسة السلمانية.

وقد زامل الأستاذ صالح ناصر علي العديد من المعلمين نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر الأستاذ عبدالرحمن توفيق الجمل، الأستاذ محمد طريف، الأستاذ راشد محمد مطلق، والأستاذ سمير علم الدين رحمهم الله وغيرهم من المعلمين.

وفي التاسع عشر من شهر أكتوبر في السنة التاسعة بعد الألفين توسّد الأستاذ السيد صالح ناصر علي الثرى ليُقبر في مقبرة السادة في جدحفص، رحمه الله رحمة واسعة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها