النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12095 الجمعة 20 مايو 2022 الموافق 19 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:46PM

كتاب الايام

البحرين أيقونة نجاح

رابط مختصر
العدد 11940 الخميس 16 ديسمبر 2021 الموافق 11 جمادى الأولى 1443

كي لا نتحدث بكلمات منمقة وجمل وصفية، في الآتي غيض من فيض ما يحدث واقعا، فرغم التحديات العالمية والمحلية خلال العام الماضي ثمة قصص نجاح ومفاصل تغيير تجدر الإشارة إليها.

البداية من تطوير تشريعات نوعية جديدة منها قانون الطفل والإصلاح والتأهيل والعقوبات البديلة ومن ثم إطلاق مبادرة  الرعاية التي أطلقتها النيابة العامة، سبقها السير في خطة التعافي الاقتصادي والإعلان عن مشاريع ضخمة غير مسبوقة في مملكة البحرين، وتطوير البنية التحتية وإقامة مشاريع تنموية، ليس هذا فقط بل ثمة شراكة حقيقية آخذه في النمو بين القطاع العام والخاص، والعمل وفق خطة معلنة وواضحة للتوازن المالي، ليواكب كل ذلك اهتماما بالتدريب والتوجه للبحرنة في التوظيف، وتنمية الصناعات النفطية وغير النفطية، والاهتمام بملف الأمن الغذائي والبيئي، كل ذلك وأكثر حراك ينم عن وجود تغييرات جذرية لملامح مستقبل البحرين.

البحرين اليوم تحتفل بأعيادها الوطنية في تاريخ عزيز وهو 16 ديسمبر، فهي تقدم نفسها بشهادات محلية وعالمية كنموذج للدولة التي تحول التحديات إلى فرص، وتخلق النجاح من قلب المشكلات، فالتنمية الوطنية يلمس أثرها المسئولون والمواطنون ويشهد عليها المختصون والمراقبون.

 البحرين أيقونة نجاح، مزهوة بتاريخها وفخورة بإنجازاتها الوطنية، وهي تسير قدما في مسيرة التنمية الشاملة التي يقودها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بوصفها مسيرة نجاح وتغيير وإصلاح ممتدة لأكثر من 20 عاما.

 التنمية الوطنية مرتبطة بشكل وثيق بنماء المهن والتخصصات، مثل المحاماة والصحافة والهندسة والاقتصاد وعلوم المستقبل وغيرها، وهي قطاعات مهمة وشريكة في تحقيق التنمية الوطنية، ولعل الإعلام والصحافة الوطنية خير شاهد على كل هذا التغيير. 

بين مقاييس قوة الدولة وبين هرم احتياجات ماسلو، ثمة الكثير من مفاصل العمل والتغيير، فصناع القرار في مملكة البحرين يعملون بجدية كبيرة على احداث التغيير، ومن المهم جدا أن يتم إيصال هذه الرسائل بوضوح إلى الجمهور من المواطنين الذين ينقسمون بين من ينظر على نصف الكأس المملوء وبين من ينظر منهم  إلى الجزء الفارغ.

إن سيكولوجية الحشد، وكيفية التأثير على الرأي العام علوم تدرس، وهي نتيجة لصناعة تبدأ بمعطيات وتمر بالتخطيط لتصل إلى بلوغ الأثر المطلوب، وما اليوم الوطني سوى مناسبة مثالية لاستذكار النجاحات وتحديد التطلعات المستقبلية. 

المواطن البحريني هو الهدف الأول في كل السياسات والخطط الاستراتيجية الوطنية، وفي كل عام تتجه الآمال نحو المزيد من الإنجازات الوطنية، والمزيد من المكتسبات النوعية، والمزيد من التشريعات المتطورة فالمطالب الشعبية والحراك المجتمعي يبرز جملة من الملفات التي تتطلب التطوير الدائم والعمل بديناميكية تواكب المتغيرات الاجتماعية مثل تحريك ملف المعلقات والإسكان ومنح الجنسية لأبناء المرأة البحرينية وغيرها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها