النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

نجمات الظل في السينما المصرية

رابط مختصر
العدد 11920 الجمعة 26 نوفمبر 2021 الموافق 21 ربيع الآخر 1443

 

من نجمات مصر اللواتي صار لهن حضور كبير وبصمة خاصة في الساحة الفنية، لاسيما على صعيد الأعمال الدرامية في السنوات الأخيرة، النجمة الأنيقة ذات الملامح الأوروبية، وذات اللكنة المميزة «ليلى عز العرب» التي دخلت عوالم الفن في سن متقدمة على الرغم من عشقها للتمثيل مبكرا وانتمائها إلى أسرة فنية معروفة.

لم تحصل ليلى حتى اليوم على دور البطولة، مكتفية بأدوار مساعدة. وهي في تقمصها لأدوار الأم أو الزوجة أو الحماة الأرستقراطية، تذكرنا بما كانت تقدمه الفنانة الراحلة زوزو ماضي أو الأدوار المشابهة التي برعت فيها رجاء الجداوي في سنوات نضوجها وتقدمها في السن.

والحقيقة أنها أثبتت امتلاكها لموهبة فنية، وبها فرضت نفسها على الجميع، خصوصا وأنها ابتعدت عن التقليد وعرفت كيف تكون لنفسها شخصية مستقلة.

ولدت ليلى في العشرين من يناير 1948 بحي الزمالك القاهري الراقي إبنة للمصور السينمائي المعروف محمد عزالعرب الذي ولد عام 1919 وتوفي عام 1974 ودرس التصوير السينمائي في الولايات المتحدة وشارك منذ عام 1931 في تصوير العديد من الأفلام الوثاقية لصالح وزارة التربية التي كان يعمل بها، قبل أن يساهم في تصوير العديد من كلاسيكيات السينما المصرية مثل أفلام: يحيا الحب، عدو المرأة، الغيرة وداعا يا غرامي، شمشون ولبلب، وكل دقة في قلبي. اما جدها لأمها فهو الشيخ أبوالعلا محمد مكتشف السيدة أم كلثوم وصاحب عدد من الألحان الخالدة في مسيرة كوكب الشرق مثل لحن أغنيتي «الصب تفضحه عيونه»، و«وحقك وأنت المنى والطلب».

تمنت ليلى في طفولتها أن تصبح ممثلة مثل فيروز الصغيرة التي كانت في تلك الفترة طفلة السينما المصرية الأشهر، ولهذا شاركت في الأنشطة المدرسية بالتمثيل والرقص والغناء. وعندما كبرت لازمها ذلك الحلم فتمنت أن تصبح فنانة شاملة مثل نيللي. غير أن والدها قابل تطلعاتها بالرفض المطلق، الأمر الذي جعلها تؤجل طموحاتها الفنية وتواصل دراستها فالتحقت بكلية التجارة في جامعة القاهرة، حيث اختيرت ملكة لجمال الكلية.

كانت في سنوات دراستها ما قبل الجامعة طالبة ذكية وعبقرية في مادة الرياضيات، واستطاعت أن تجمع كل سنتين دراسيتين في سنة، ما جعلها مؤهلة لدخول الجامعة في سن صغيرة، بدليل أنها حينما تخرجت من كلية التجارة سنة 1967 كانت في التاسعة عشرة، فعدت أصغر خريجة جامعية في مصر. تابعت ليلى، بعد ذلك، دراستها حتى حصلت على درجة الدكتوراه في الاقتصاد.

مسيرتها الوظيفية بدأت بالعمل في بنك القاهرة كموظفة أرشيف قبل تصعد سلم الترقيات حتى صارت مديرة للبنك، ومنه تنقلت بين العديد من الوظائف والمراكز المهمة في أكبر المصارف العالمية والشركات المصرية. وفي عام 2005 انضمت إلى وزارة النقل المصرية فعملت بأحد المشاريع الخاصة بتطوير السكك الحديدية، واستمرت في هذه الوظيفة حتى عام 2011 حينما قررت أن تتقاعد وتتفرغ لعشقها القديم وهو التمثيل، علما بأن بدأت منذ عام 2000 تدريباتها على التمثيل بانضمامها إلى دورة تعليمية في قصر السينما بالقاهرة، وتلقيها دروسا على يد الفنان الراحل سعد أردش.

وهكذا بدأت ليلى مشوارها الفني في عام 2002 بدور صغير صامت (دور الوزيرة سوزي نجاتي) في فيلم «معالي الوزير» لسمير سيف من بطولة احمد زكي ويسرا، حيث اقتصر ظهورها على مشهد تصافح فيه الوزراء في مقدمة الفيلم. بعد ذلك واصلت قبول الأدوار الصغيرة كدورها في فيلم «إسكندرية نيويورك» الذي أخرجه يوسف شاهين عام 2004 من بطولة يسرا ومحمود حميدة. 

لم تحصل ليلى على الشهرة الفنية إلا في عام 2009 عندما شاركت في فيلم «1000 مبروك» لأحمد نادر جلال في دور رئيسي هو دور «سعاد» والدة بطل الفيلم أحمد جلال (أحمد حلمي)، فأحبها الجمهور وزاد حبهم لها بعد ظهورها في مسلسل «الكبير أوي» الكوميدي مع النجم أحمد مكي.

بعدها توالت أعمالها الدرامية والسينمائية. ففي السينما قدمت أفلاما من أشهرها: أسماء/‏2011 لعمرو سلامة، 30 فبراير/‏2012 لمعتز التوني في دور أم نور (أيتن عامر)، المماليك/‏2013 لأحمد اسماعيل الحريري، لا مؤاخذة/‏2014 لعمرو سلامة في دور مندوبة السفارة الأمريكية، حماتي بتحبني/‏2014 لأكرم فريد في دور الدكتورة ليلى طبيبة الأعصاب، الملحد/‏2014 لنادر سيف الدين، هز وسط البلد/‏2015 لمحمد صلاح أبوسيف، أهواك/‏2015 لمحمد سامي في دور زوجة الدكتور فتحي (إحسان الترك)، المشخصاتي (الجزء 2)/‏2016 لمحمد صلاح أبوسيف في دور السفيرة الأمريكية «آن باترسون»، كذبة كل يوم/‏2016 لخالد الحلفاوي في دور أم هشام (عمرو يوسف)، عسل أبيض/‏2016 لحسام الجوهري في دور أم الضابط أشرف (كريم عفيفي)، سطو مثلث/‏2016 لمحمد يونس في دور أم علي المراكيبي (أحمد صلاح)، أوشن 14/‏2016 لشادي الرملي في دور أم عبير (بسنت السبقي)، أبوشنب/‏2016 لسامح عبدالعزيز في دور إكرام المناديلي مندوبة حقوق المرأة، مولانا/‏2017 لمجدي احمد علي في دور أم حسن (أحمد مجدي)، نص جوازة/‏2017 لمحمد علي في دور «نجوى يوسف» أم شمس (نيللي كريم).

في الدراما التلفزيونية قدمت عام 2002 مسلسلات: زمن عماد الدين، الأصدقاء، حرس سلاح، وفارس الرومانسية. وفي عام 2010 قدمت: حكايات وبنعيشها، بالشمع الأحمر، العار. وفي 2012 ظهرت في: رقم مجهول، طرف ثالث، ربيع الغضب، بعد الموقعة، ابن ليل، علاوة على مسلسل «لسه بدري» الذي أدت فيه دور كوميديا متميزا هو دور سيدة لا تعترف بكبر سنها وتحاول أن تقلد الشباب في طريقة حياتهم. وفي 2014 شاركت في مسلسلات: فرق توقيت، سجن النساء، تفاحة آدم. وفي 2015 قدمت: يا أنا يا إنتي، لهفة، طريقي، ذهاب وعودة، حارة اليهود، بعد البداية، تحت السيطرة. أما في 2016 فقد شاركت في: كلمة سر، نصيبي وقسمتي، فوق مستوى الشبهات، صد رد. وفي عام 2018 شاركت الفنان الكبير يحيى الفخراني في مسلسل بالحجم العائلي، لتشارك بعده في عام 2019 في مسلسلات: حواديت الشانزليزيه، زي الشمس، البرنسيسة بيسة، الآنسة فرح، ثم في مسلسلات: ونحب تاني ليه؟، طلقتك نفسي، وقوت القلوب عام 2020.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها