النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12097 الأحد 22 مايو 2022 الموافق 21 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:47PM

كتاب الايام

محمود علوي شبر

رابط مختصر
العدد 11908 الأحد 14 نوفمبر 2021 الموافق 9 ربيع الآخر 1443

كان من المقرر أن ألتقي بالأستاذ محمود علوي شبر في مكتب الأستاذ سلمان الدلال لتسجيل وقائع التأريخ التربوي والتعليمي ومحطات عمله في المعارف، لكن جائحة كورونا التي عصفت بالعالم وجعلته في ظلام دامس حالت دون اللقاء، حيث خطفت استاذنا الفاضل رحمه الله بتاريخ 5 أبريل 2021م، إذ توسد الثرى في مقبرة أبو عمبرة في منطقة الخميس، وقد شاءت الصدف أن يكون قبره قريبا من مدرسة الخميس التي درس فيها، ولزوما عند هذا الموقف ووفاء وتقديرا للأستاذ محمود علوي شبر لم أتوقف بل حاولت أن أجمع المعلومات من هنا وهناك (وتحديدًا من ابنته السيدة هدى ومن زملائه الذين عملوا معه في محطات وزارة التربية والتعليم)، عطفًا على ما كتب عنه ضمن كوكبة التربويين بمدينة المنامة.

من الكوادر التربوية والتعليمية الذين عملوا بإخلاص وتفانٍ بالعمل في جميع محطات عمله بوزارة التربية والتعليم، فهو من الشخصيات المثقفة دائمة الاطلاع، ذو شخصية قريبة من الطلاب سواءً أكان في المدارس أو في المجتمع أو تعليمه في الدروس المسائية.

تعود معرفتي بالأستاذ محمود علوي شبر إلى بداية الثمانينات من القرن الماضي وخاصة عند تطبيق نظام التقويم التربوي للتعليم الأساسي، حيث وجدته متفاعلاً ومؤيدًا لكل التجديدات التربوية سواءً أكانت في تطوير المناهج أو في التقويم التربوي أو في الارتقاء بمستوى الأسئلة، فقد كان الأستاذ محمود علوي شبر قارئًا نهمًا ومطلعًا على كل مستجدات العملية التربوية، واسع الثقافة، مشجعًا لأبنائه الطلبة على مواصلة الدراسة وطلب العلم.

 

 

وُلد الأستاذ محمود علوي شبر في المنامة فريق الحطب عام 1928م، وقد كانت محطته التعليمية الأولى هي دراسة القرآن الكريم عند المعلمة شرف في بيت العريض لمدة سنة، بعدها انتقل للدراسة عند المعلمة رحمة بنت مسلم الصفار لمدة سنة واحدة أيضا، أما محطته التعليمية الثانية فهي المرحلة الابتدائية، إذ سجله ابن عمه سيد إبراهيم محسن شبر في المدرسة الجعفرية (حاليًا مدرسة أبوبكر الصديق) عندما كان مدير المدرسة الأستاذ سالم العريض، حيث زامل عددًا من الطلبة أمثال الأستاذ حسين جعفر منديل، والأستاذ عبدالكريم العريض، والأستاذ عيسى القحطاني والأستاذ محمد القحطاني. أما محطته التعليمية الثالثة فهي المرحلة الثانوية في مدرسة المنامة الثانوية عام 1945م عندما كان مدير المدرسة الأستاذ حسين القباحي رئيس البعثة المصرية وخلفه الأستاذ عبدالهادي عسل، حيث تخرج من قسم المعلمين عام 1949م، ومن أبرز زملائه في هذه المرحلة الدكتور علي محمد فخرو، والدكتور جليل العريض، والأستاذ عبدالرزاق عبدالله بوخوة، والقاضي صبر الزياني، والأستاذ سلمان ماجد الدلال، والأستاذ سلمان عبدالله الجاسم رحمه الله، وغيرهم من الطلبة.

وبعد تخرج الأستاذ محمود علوي شبر من قسم المعلمين، إذ يعتبر واحدًا من مجموع الأساتذة الذي شكلوا فريق (قسم المعلمين) الذي أسسه الأستاذ أحمد العمران بمجموع 9 أساتذة فقط عُين معلمًا في مدرسة الرفاع الشرقي الابتدائية للبنين عام 1949م ومكث فيها حتى عام 1951م، حيث كان معلمًا لجميع المواد عندما كان مدير المدرسة الأستاذ فالح العبدالله، بعدها نًقل في العام 1952م إلى مدرسة أبو بكر الصديق وبقي فيها حتى عام 1956م عندما كان مدير المدرسة الأستاذ حسن جواد الجشي.

وفي عام 1956م عُين الأستاذ محمود علوي شبر مديرًا لمدرسة النعيم التحضيرية ومكث فيها لمدة عام، حيث في عام 1957م نُقل مديرًا إلى مدرسة المعامير الابتدائية للبنين لمدة عامين، وقد أُعطي 12 حصة لتدريس اللغة الإنجليزية للصف السادس الابتدائي بالإضافة إلى تدريس مادة التربية الفنية، بعدها نُقل إلى مدرسة الإمام علي بالمنامة عام 1959م ومكث فيها حتى عام 1969م، بعدها نُقل في العام نفسه إلى مدرسة جدحفص الابتدائية الإعدادية للبنين وبقي فيها حتى عام 1974م، إذ في هذا العام نُقل إلى مدرسة الخميس الإعدادية للبنين وبقي فيها لمدة ثلاث سنوات أي في عام 1977م، وفي هذا العام نُقل إلى مدرسة البلاد القديم، ونظرًا للتطوير والتوسع في الإدارة المدرسية عُين الأستاذ حمد عبدالله عجلان مديرًا مساعدًا والأستاذ غازي الشهابي والأستاذ كامل المرزوق مشرفين إداريين والدكتور خالد إسماعيل العلوي مشرفًا اجتماعيًا، وفي عام 1985م نُقل الأستاذ محمود علوي شبر إلى مدرسة القضيبية الإعدادية للبنين وبقي فيها لمدة خمس سنوات أي حتى عام 1990م.

والجدير بالذكر أن الأستاذ محمود علوي شبر قد حضر العديد من المؤتمرات والورش التربوية التي تعدها وزارة التربية والتعليم بالإضافة إلى حضوره العديد من الدورات من مثل دورة تدريبية في اللغة الإنجليزية عام 1951م، ودورة في الإدارة المدرسية في إنجلترا عام 1961م، ودورة في الإدارة المدرسية في البحرين من مارس إلى مايو عام 1974م، ودورة تدريب معلم تعليم الكبار في البحرين في أكتوبر إلى نوفمبر 1974م، ودورة تأهيل التربوي في عام 1979م.

وأمام هذه المساحة الواسعة من الخدمات التعليمية والتربوية التي توزعت على جميع مناطق مملكة البحرين، تقاعد الأستاذ محمود علوي شبر عن العمل عام 1990م.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها