النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11977 السبت 22 يناير 2022 الموافق 19 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:04AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    2:52PM
  • المغرب
    5:14PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

بين الواقع والافتراض

رابط مختصر
العدد 11900 السبت 6 نوفمبر 2021 الموافق غرة ربيع الثاني 1443

يزداد الحديث في الوقت الراهن عن مصطلح الـــ«ميتافيرس» والذي يشير إلى الإصدار المستقبلي للإنترنت ونقل حياتنا بشكل أكبر من الوضع الحالي، إلى عالم ثلاثي الأبعاد، وجعل الحركة على الإنترنت «أكثر تجسيدًا». يحدث ذلك في الوقت الذي مازلنا فيه نعيش (تبعات) الإصدار الاول من الانترنت، وتحديدًا ما أحدثته وسائل التواصل الاجتماعي من ثورة، أسهمت، رغم مزاياها الإيجابية، في التأثير بشكل كبير وسلبي على العلاقات الاجتماعية والقيم الإنسانية.

ورغم أن الواقع الافتراضي، ومنذ ظهوره قبل حوالي 30 عامًا، شكّل أفقًا جديدًا لتطور البشرية، إلا أنه أصبح يتحكم في كل تفاصيل حياتنا، ولم يعد هناك شخص بمنأى عنه. فهو موجود فيه ويتعامل معه من خلال أشكال عديدة من المواقع الالكترونية وبرامج التواصل الاجتماعي. ولكن تختلف رؤى الناس وثقافاتهم تجاه هذا الواقع، كما تختلف أهداف تعاملهم معه. فالبعض يدخل العالم الافتراضي، ساعيًا للعلم والمعرفة، والآخر يدخله بغرض التسلية أو قضاء وقت الفراغ. وهناك من يدخله هاربًا من ضغوط العالم الحقيقي. وهناك من يرى أنه عالم وهمي ولا يجب أن يهيمن علينا أو نتأثر به. وإذا أردت أن تتعرف على أجواء هذا العالم، فما عليك إلا أن تزجّ بنفسك به لترى سوء استخدام شريحة واسعة لهذه الوسائل، وتخرج بنتيجة أن البعض منا لم يتهيأ بعد لمثل هذا الواقع وما يفرده من مساحات للحرية. ولتجد الشريحة العظمى دخلت من أسوأ أبوابه، فما نجده اليوم من سوء استخدام لهذه البرامج، لا يعكس روحنا البحرينية الأصيلة، وأصبح للأسف الشديد يشوه الصورة الحقيقية. في حين أنه بمقدورنا أن نبني عالمًا افتراضيا، أجمل يوظف التكنولوجيا لواقع أرحب ونستفيد مما توفره من قاعدة إنتاج للمعلومات ونشرها وتداولها والحصول عليها بسهولة ويسر، دون الحاجة إلى بذل الجهد والتعب في إنتاجها ويمهد الطريق أمام عمليات التعارف والتواصل بين أشخاص وجماعات. ففي العالم الافتراضي تتسع حرية الرأي والتعبير والوصول إلى المعلومات، مع الإبقاء على خصوصية عالمنا الواقعي، كمجتمع بحريني قائم على التواصل والتراحم بين مكوناته. وإن كان هناك صراع بين الواقعي والافتراضي في البحريــن، فواقع البحرين أجمل وأغنى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها