النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11925 الأربعاء 1 ديسمبر 2021 الموافق 26 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:44AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

خالد السعيدي

رابط مختصر
العدد 11873 الأحد 10 اكتوبر 2021 الموافق 4 ربيع الأول 1443

عندما فكرتُ أن أكتب عن الأستاذ خالد السعيدي على اعتبار انه قد زاملني مدة تزيد على الثلاثين عامًا في أكثر من موقع في وزارة التربية والتعليم عندما كان مشرفًا اجتماعيًا، فاختصاصي للإرشاد الاجتماعي، وإدارته للتربية الخاصة إذ أصبح مباشرة تحت مظلتي في وزارة التربية والتعليم، الأمر الذي قوى الروابط بيني وبينه، فأصبح بالإضافة إلى زمالته أخًا متعاونًا، صادقًا، أمينًا، محبًا للعمل مبدعًا فيه، ومتقنًا لمادته العلمية، ربطتني به جمعية البحرين للتخلف العقلي (الجمعية البحرينية للإعاقة الذهنية والتوحد حاليًا)، كان زميل سفر متمكن من عروضه في المؤتمرات واللقاءات، كما كان مشاركًا معي في عدد من البحوث التربوية ذات الطابع الاجتماعي والنفسي، كل هذه المعطيات جمعتها في زاوية واحدة لتكون محصلة مقالنا هذا.

ولد الأستاذ خالد محمود السعيدي في المحرق عام 1958م، حيث نشأ في هذه المدينة العريقة وتشرّب من عاداتها وتقاليدها، فكانت المدرسة الشمالية الابتدائية بالمحرق محطته الأولى عام 1962م عندما كان مدير المدرسة الشيخ عمر بن عبدالوهاب آل خليفة رحمه الله، أما محطته الثانية فكانت المدرسة الشمالية الإعدادية بالمحرق (مدرسة عمر بن الخطاب حاليًا) عام 1970م عندما كان مدير المدرسة الأستاذ عبدالرحيم بوعلاي رحمه الله، أما المحطة الثالثة فكانت مدرسة الهداية الخليفية الثانوية عام 1973م عندما كان مدير المدرسة الأستاذ محمد عبدالله العيد، إذ تخرج منها عام 1976م.

وبعد أن انهى الأستاذ خالد السعيدي المرحلة الثانوية حصل على بعثة دراسية بجامعة بنغازي في الجماهيرية العربية الليبية الاشتراكية العظمى، إذ تخرج عام 1980م بتخصص علم الاجتماع، حيث عُيّن مباشرة معلمًا للعلوم والرياضيات لمدة عامين بمدرسة حطين الابتدائية للبنين عندما كان مدير المدرسة الأستاذ عبدالقادر بوحمود رحمه الله، بعدها عُيّن مرشدًا في المدرسة نفسها من عام 1983م حتى عام 1987م عندما كان مدير المدرسة الأستاذ عيسى عاشير رحمه الله.

 

 

وفي عام 1988م نُقِلَ الأستاذ خالد السعيدي إلى المعهد الديني ليكون مرشدًا اجتماعيًا عندما كان مدير المدرسة الشيخ أحمد إبراهيم المطوع رحمه الله، الذي تلاه الأستاذ يوسف محمد يوسف، وبقي الأستاذ خالد السعيدي في المعهد حتى عام 1998م، في هذه الأثناء حصل على دبلوم عالٍ في الإرشاد النفسي والتربوي من جامعة البحرين عام 1986م، هذا المؤهل قاده ليُنقل إلى وزارة التربية والتعليم وليُعيّن اختصاصي عام 1999م، وبقي في هذه الوظيفة حتى عام 2003م، بعدها رُقِي إلى اختصاصي أول حتى عام 2006م، وبعدها بسنة عُيّن رئيسًا لمركز الإرشاد النفسي والأكاديمي حتى عام 2012م، أصبح الأستاذ خالد السعيدي مديرًا لإدارة التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم حتى يوم كتابة هذا المقال.

والأستاذ خالد السعيدي عضو في العديد من اللجان، من مثل اللجنة العليا لرعاية شؤون المعاقين بقرار من رئيس مجلس الوزراء، واللجنة الوطنية لحقوق الطفل بقرار من رئيس مجلس الوزراء، واللجنة الوطنية لمكافحة التدخين والتبغ بأنواعه بقرار من رئيس مجلس الوزراء، ولجنة تقييم وتشخيص الإعاقة بقرار من وزير العمل والشؤون الاجتماعية، وعضو في مجلس أمناء المجلس الخليجي للموهبة بقرار من وزير التربية والتعليم، وعضو في لجنة دمج أطفال الإعاقات العقلية ومتلازمة داون، وعضو في لجنة تأسيس مركز رعاية الطلبة الموهوبين، ولجنة بناء مقاييس أدوات مركز الموهوبين، ولجنة إعداد دراسة مناهج التربية الخاصة، ولجنة التربية الخاصة لرعاية الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، ولجنة الترفيع الأكاديمي في المدارس الحكومية، بالإضافة إلى لجنة وضع أدوات الكشف عن الطلبة الموهوبين، وأخيرًا لجنة التربية الخاصة.

وللأستاذ خالد السعيدي العديد من المساهمات التربوية والتعليمية تصل إلى تسع مساهمات تُركزت على الجوانب المتخصصة في الإعاقات الذهنية والتوحد والدمج والتدريب ومقاييس السلوك التكيفي، عطفًا على الأدلة المتخصصة.

كما شارك الأستاذ خالد السعيدي في العديد من المؤتمرات وورش العمل في مجال التربية الخاصة، من مثل تقديم ورش عمل ومحاضرات فنية في مجال التربية الخاصة والإرشاد النفسي والتربوي لذوي الاحتياجات الخاصة، والمشاركة في تقييم أطفال التوحد والإعاقات الذهنية للمدمجين في المدارس الحكومية، كما شارك في العديد من الندوات المتعلقة بالتربية الخاصة، من مثل المشاركة في لقاء المسؤولين عن التربية الخاصة في الدول الأعضاء في مكتب التربية لدول الخليج العربي بدولة قطر عام 2013م، والدورة التربية للعاملين والاخصائيين لمركز الإعاقة حول الإرشاد النفسي والتربوي بوزارة العمل…

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها