النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11925 الأربعاء 1 ديسمبر 2021 الموافق 26 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:44AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

من نهاية الخامس والعيون على السادس

رابط مختصر
العدد 11870 الخميس 7 اكتوبر 2021 الموافق غرة ربيع الأول 1443

الأحد المقبل بدء دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الخامس لمجلس النواب، وفي جعبتهم الكثير من القضايا الساخنة التي تنتظرهم، فبين بنود مؤجلة وأخرى مستجدة تبرز أكبر القضايا وأكثرها تأثيرًا، تلك المتعلقة بالأوضاع المعيشية التي تلامس المواطنين في يومياتهم، فنهاية الفصل التشريعي يراد لها أن تكون مسك الختام، لأنها مرحلة مهمة ستبين مدى تكاتف النواب في معالجة القضايا وقياس مدى وقوفهم في صف المواطنين مهما كانت الظروف ومهما بلغت التحديات من صعوبة.

قانون القيمة المضافة، وقانون الصحافة غيض من فيض ما سيوضع على طاولة النقاش تحت قبة البرلمان، ليظل الأمل بمناقشات منصفة ولائقة للملفات الاقتصادية والمعيشية، في ظل بدء التعافي الصحي والاقتصادي من تداعيات كورونا (كوفيد-19)، والنهضة القادمة المتعلقة بملف النفط.

تطلعات المستقبل تقوم على أساس الأمل، فإن كان الوضع الاقتصادي قد حمل ما حمل من التبعات الاقتصادية إثر جائحة كورونا، فالحقيقة الراسخة هو إنجاز البحرين الكبير مع  بدء التعافي ونشر تباشير الخير.

أداء النواب سيكون تحت مجهر الفحص، وتحت عيون الناخبين الذين يتأملون الكثير منهم، فالتجديد في الأداء.. والتعاطي المتطور مع الملفات هو ما نحتاج إليه تحت قبة البرلمان، فمع التنبيه بوجود الكثير من الأطروحات التي لم ترَ النور إلا أن الأمل بتحسين المعيشة يتصدر جميع التطلعات، فبين مسؤولية إرضاء الناخب، وبين إدارة ملفاته وملفات الوطن باتزان ثمة مساحة واسعة للخلاف الذي يراد أن ينتهي بإيجابية تثري العمل الديمقراطي وتحقق المعادلة الصعبة بأن (رضا الناس غاية لا تدرك).

ديناميكية الحياة السياسية وتطورها، محور أساسي في المسيرة الديمقراطية في مملكة البحرين رسخت دعائم دولة القانون والمؤسسات، من خلال بناء منظومة تشريعية وقانونية ومؤسسات وطنية تساهم بشكل فعلي في تعزيز ممارسة العمل الديمقراطي البناء، وبما يسهم في بناء الدولة المدنية الحديثة، فمملكة البحرين تقدم نموذجًا فريدًا في ديمقراطيتها، رغم جدليات السياسة المتعلقة بمقاييس الشكل والمضمون والكم والكيف.

الراسخ اليوم هو وجود إنجازات تراكمت منذ انطلاق المشروع الإصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وميثاق العمل الوطني والدستور الملكي وإنشاء المؤسسات النوعية التي يستمر عطائها يوما بعد يوم، إلا أن أداء النواب سيظل بين شد وجذب، يراه البعض عملاً ناميًا بتطور التجربة، ويراه آخرون مخيبًا للآمال، وبين النظرتين ثمة تطلعات كثيرة للعمل النوعي والتطور الدائم.

 مسؤولية مجلس النواب جسيمة، وتحمل تطلعات الناس مهمة ثقيلة، فمع كل تجربة انتخابية وكل فصل تشريعي تبرز رغبات شعبية تكون هي المحرك الرئيسي في عملية تشكيل وصنع القرار البرلماني في أي دولة ديمقراطية متحضرة، وستظل الفصول التشريعية تؤسس لبناء متراكم في الخبرة والمعرفة، فمع نهاية الفصل التشريعي الخامس تبدأ الاستعدادات والتحضيرات للفصل السادس وما ستحمله الأجواء الانتخابية القادمة من سخونة ومفاجآت فالكل سيعد عدته من الآن.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها