النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11854 الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 الموافق 14 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

نحتاج لمنصة علمية رقمية وطنية

رابط مختصر
العدد 11849 الخميس 16 سبتمبر 2021 الموافق 9 صفر 1442

إن انتبهنا لمدى أهمية وجود المنصات الرقمية التي تحمل الإطروحات العلمية، نرى أننا نفتقر وبشدة لمثل هذه المنصات المهمة التي تخدم الباحثين وطلبة الدراسات العليا، فكما يقال: «لا يدرك المرء قيمة الشيء إلا عند فقدانه»، وهذا ما يواجهه الطلبة المقبلون على استكمال متطلبات أبحاثهم العلمية، خصوصًا مع الإغلاق التام للمؤسسات التعليمية كالمكتبات الوطنية والمكتبات التابعة للجامعات المحلية، وهنا ندرك مدى أهمية وجود منصة رقمية تحتوي على المصادر والإطروحات العلمية.

ومع التغييرات التقنية الراهنة وتحول الناس بشكل كبير الى الرقمنة فإننا نرى أغلب دور النشر والمكتبات العالمية تحولت من رفوف ترفع على أكتافها الكتب الورقية الى رفوف رقمية تستند إليها الكتب ويمكن الحصول عليها بضغطة زر، ونجد هذه المنصات زاخرة بالإصدارات المتنوعة من المؤلفات والكتب، ولكن مع الأسف إن أتينا لتصنيف البحوث العلمية نرى أن هذا الجزء ليس له النصيب الكافي للتواجد الرقمي على المنصات المختلفة، وهنا نلمس معاناة طلبة الدراسات العليا لعدم وجود خزينة معرفية رقمية تواكب الظروف الأنية وتخدم احتياجات الطلبة.

ولأننا نعيش في عالم البيانات والمعلومات المتدفقة، ورغم عمق محركات البحث الإلكترونية، إلا انه من الصعب الحصول على الدراسات العلمية المحكمة والمعتمدة التي يمكن الرجوع لها كمصادر للدراسات العلمية، وان أغلب الجامعات العالمية والعربية يقتصر مخزونها العلمي على الطلبة الملتحقين بها، ومنهم من يفتح المجال للجميع لكن لا يمكن بلوغها إلا بمبالغ نقدية قد تكون باهضة ولا تكون في متناول الطلبة او مقدرتهم الدفع من أجل الحصول على المصادر ذات العلاقة بالبحث، او قد تكون ناقصة ولا تتماشى مع خطوات البحث العلمي.

ولذلك ومن خضم المشكلة المطروحة، أقترح بأن تكون لنا منصة علمية الكترونية تحتوي على كافة الدراسات العلمية المحكمة بنسخ رقمية من جميع الجامعات البحرينية، والتي يتم الدخول لها عن طريق آلية تسجيل معينة او وفق ضوابط ما، وان يتم تقسيم المنصة بصورة تخدم كافة المراحل الأكاديمية الجامعية، ولعل هذه إحدى مكتسبات الجائحة وهي إدراكنا لضرورة الأرشفة الإلكترونية لمختلف التصنيفات، خصوصًا المخرجات العلمية المحكمة لتكون لدينا بنية رقمية علمية وطنية متكاملة تخدم الطلبة والباحثين من كل أنحاء العالم.

وبهذه المناسبة، أود أن أشيد بمبادرة مركز عيسى الثقافي لمبادرته الكريمة نحو الأرشفة الإلكترونية لجميع المؤلفات والكتب البحرينية، والتي ستسهم في زيادة المحتوة البحريني الثقافي، وأنا واحدة ممن تشرفن بالمضي نحو هذه الخطوة التي ارتآها هذا الصرح الثقافي العظيم نظرًا لأهمية وضرورة رقمنة المؤلفات البحرينية، ليتسنى الاستفادة منها بشكل أكبر وأوسع، وان تكون في متناول الجميع.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها