النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11890 الأربعاء 27 اكتوبر 2021 الموافق 21 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    5:00PM
  • العشاء
    6:30PM

كتاب الايام

نفيسة محمد عبيد

رابط مختصر
العدد 11838 الأحد 5 سبتمبر 2021 الموافق 28 محرم 1442

من التربويات اللاتي عملن بجد ونشاط في وزارة التربية والتعليم، أسهمت إسهاما فاعلا في الارتقاء بالعملية التربوية من خلال الوظائف التي تقلدتها في وزارة التربية والتعليم، فكانت متميزة منذ نعومة أظفارها سواء أكانت طالبة على مقاعد الدراسة في المدارس الحكومية أو من خلال متابعتها للتعليم العالي، وقد أدى تميزها إلى نيلها للعديد من الحوافز والجوائز التكريمية في العديد من المحافل، إنها الأستاذ نفيسة محمد إبراهيم عبيد.

الأستاذة نفيسة محمد عبيد من مواليد المحرق، تعلمت في مدارسها وتشربت من عاداتها وتقاليدها وتربت في إحدى بيوتها ذات الطابع الديني والثقافي والعلمي والتربوي، فكانت المرحلة الابتدائية في المدرسة الغربية ومدرسة السلمانية ومدرسة حليمة السعدية عندما كانت مدير المدرسة الأستاذة سميرة حلبي، أما بالمرحلتين الإعدادية والثانوية فكانت مدرسة الحورة الإعدادية الثانوية للبنات عند ما كانت مدير المدرسة الأستاذة وهيبة سلطاني.

وقد تخرجت الأستاذة نفيسة محمد عبيد من المعهد العالي للمعلمات عام 1973م، وعُيِّنت مديرا وإداريا في إحدى المدارس الثانوية بعد حصولها على دبلوم عالٍ من المعهد العالي للمعلمات، وفي هذه الأثناء ألحقته بدبلوم آخر لدراسة التربية الفنية لمدة عام في بريطانيا، كما انتسبت إلى جامعة بيروت العربية وحصلت على ليسانس في التاريخ بتفوق عام 1986م على جميع الدورات في الوطن العربي، إذ حازت على المرتبة الأولى على جميع المتقدمين في جميع الدورات (الأردن، مسقط، الإسكندرية، بيروت)، هذا المؤهل قادها لتكون مديرا مساعدا في إحدى المدارس الثانوية عام 1993م حتى عام 1998م.

 

 

وبعدها حصول الأستاذة نفيسة محمد عبيد على المركز الأول في دبلوم الدراسات العليا في التربية من جامعة البحرين عام 1992م كُرِّمت في عيد العلم من قبل صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه.

وفي عام 1998م رُشِّحت الأستاذة نفيسة محمد عبيد لتكون مديرا للمرحلتين الإعدادية والثانوية حتى عام 2005م، وفي هذه الأثناء حصلت على دبلوم الإدارة المدرسية بامتياز عام 1994/‏‏1995م، وفي عام 2005م عُيِّنت مديرا لإحدى المدارس الثانوية حتى عام 2010م.

وقد التحقت الأستاذة نفيسة محمد عبيد بالعديد من الدورات في مملكة البحرين تناولت مواضيع متعددة في المناهج، والقيادة، والإدارة، وطرائق التقويم التربوي، وتقييم المعلمين، وفي التربية المستقبلية عام 1995م، والحاسب الآلي عام 1996م، ودورة في المدرسة كوحدة تربوية أساسية عام 1997م، ودورة في التوجيه والإرشاد التربوي عام 1997م، وأخرى تنمية الدافعية عند المعلمين عام 1998م، ودورة في إدارة الجودة عام 2000م، وتطوير كفاءة الجامعيين داخل المؤسسة التربوية في مجال التخطيط الاستراتيجي عام 2005م، ودورة للمدير المتميز لتطوير الأداء الإداري عام 2006م، في معهد البحرين للدراسات المصرفية، وأخرى في تجويد القرآن عام 2004/‏‏2005م.

وقد ترأست الأستاذة نفيسة محمد عبيد العديد من اللجان من مثل لجنة دراسة وتطوير المجالات العملية للمرحلة الإعدادية من عام 2000م حتى عام 2003م، واللجنة الاستشارية للمعلمين من عام 2000م حتى عام 2004م، ولجنة دراسة ووضع معايير تصنيف المدارس الثانوية عام 2004/‏‏2006م، ولجنة مركز الضبط للامتحانات الاعدادية لمدارس المنطقة الشمالية من عام 2003م حتى عام 2005م، كما كانت عضوا في العديد من اللجان من مثل عضوية لجنة دراسة الاحتياجات التدريبية لمديري ومديرات المدارس الإعدادية من عام 1997م حتى عام 1999م، ولجنة تطوير المناهج للمرحلة الثانوية، ولجنة التظلمات الوزارية من عام 2000م حتى عام 2005م، واللجنة العامة للمؤتمرات التربوية وتمثيل مديري ومديرات المدارس في البحرين من عام 2000م حتى عام 2004م، ولجنة تصحيح أوراق الممتحنين لوظيفة مدير مساعد من عام 2000م حتى عام 2004م، ولجنة تطوير التعليم الابتدائي من عام 2002م حتى عام 2005م، ولجنة الفريق الوطني لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم عام 2004م، ولجنة أمانة السر لمديري ومديرات مدارس التعليم الثانوي عام 2007/‏‏2008م، واللجنة الوزارة للاحتفال بيوم المعلم عام 2008/‏‏2009م، إضافة إلى عضوية وفد مملكة البحرين للاجتماع التشاوري لوزراء التربية والتعليم لدول مجلس التعاون الخليجي في الكويت فبراير 2007م.

هذا التميز والحضور في المشاركات قاد الأستاذة نفيسة محمد عبيد إلى التكريم من قبل جهات مختلفة، فقد كُرِّمت ثلاث مرات في احتفالات عيد العلم عام 1989م لحصولها على المرتبة الأولى في مرحلة الليسانس، وكذلك المعلم المتميز عام 1990م، كما كُرِّمت عام 1992م لحصولها على المرتبة الأولى في دبلوم الدراسات العليا في التربية، بالإضافة إلى حصولها على حافز المعلم المتميز عام 1981م، وحافز آخر عام 1985م، وحافز عندما كانت مديرا مساعدا عام 1997م، وحافز آخر عندما كانت مدير مدرسة للمرحلة الثانوية عام 2006/‏‏2007م، كما كُرِّمت من قبل عدة مؤسسات اجتماعية من نادي البحرين للزهور لحصولها على الجائزة الأولى في تصميم الأثاث على مستوى الأفراد مقدمة من سمو الشيخة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة حفظها الله قرينة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه عام 2005م، عطفا على فوز جميع المدارس التي أدارتها بجوائز ومراكز متقدمة عام 2003/‏‏2004م وعام 2004/‏‏2005م.

وللأستاذة نفيسة محمد عبيد مشاركات في العديد من المؤتمرات في مواضيع تربوية مختلفة وصل عددها إلى 16 مشاركة، سواء أكانت مشاركتها في تقديم أوراق أو مشاريع ريادية في مواضيع مختلفة أو بحوث.

وعليه يمكن القول إن التميز الذي أخذ مساحة واسعة في التاريخ التربوي للأستاذة نفيسة محمد عبيد العملية جاء ليسهم بقوة واضعًا لمساته في لوحة التاريخ التربوي لمملكة البحرين في مئويتها الأولى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها