النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11891 الخميس 28 اكتوبر 2021 الموافق 22 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    4:59PM
  • العشاء
    6:29PM

كتاب الايام

كتاب جديد عن الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة (1)

رابط مختصر
العدد 11822 الجمعة 20 أغسطس 2021 الموافق 12 محرم 1442

عن مؤسسة ميراكل للنشر (Miracle) بمملكة البحرين، صدر مؤخرًا كتاب (الزّينة في ذكراك) الذي يروي سيرة المرحوم الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة ابتداءً من ولادته في عام 1939م وطفولته في أحد أحياء المحرق العريقة ودراسته الابتدائية بمدرسة الهداية الخليفية في الأربعينيات ثم مدرسة المنامة الثانوية يليها دراسته بكلية الحقوق بجامعة عين شمس في مصر، ثم عودته بعد ذلك إلى البحرين، حيث بدأ حياته العملية قاضياً في محاكم البحرين العدلية في شهر نوفمبر 1963م، وبعد خمس سنوات عيّن مستشارًا قانونيًا في قوة دفاع البحرين لدى تأسيسها، إلى أن أصبح وكيلا لوزارة الدفاع في عام 1974م، يليها انتقاله إلى وزارة الإعلام كوكيل للوزارة في عام 1976م، وبعدها تدرجه في مناصبه الرياضية كرئيس لاتحاد كرة القدم ثم رئيسًا للمؤسسة العامة للشباب والرياضة ونائبًا لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة. كما يسلط الكتاب الضوء على نشاطه وبروزه في الشعر الغنائي بالإضافة إلى نشاطه الرياضي وحلمه بإحراز كأس الخليج العربي لكرة القدم الذي تحقق أخيرًا في عام 2019، قبل رحليه ببضعة أشهر.

وهذا الكتاب هو جزء من الاحتفالية التي تعتزم اللجنة المنظمة لفعاليات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة إقامتها قريبًا، ويرأس هذه اللجنة عضو مجلس الشورى السيد عبد الرحمن محمد جمشير. 

 

 

وتتألف اللجنة الاستشارية للكتاب برئاسة السيد خالد أحمد جمعان وعضوية كل من السيد ناصر محمد ناصر والسيد راشد محمد بن دينه والسيد محمد بن محمد بن دينه والسيد نواف حسين الغانم، أما مؤلف الكتاب فهو الصحفي والإعلامي المعروف الأستاذ غسان الشهابي. كما ساهم عدد طيب من الكتاب والشعراء والفنانين وبذلوا جهدًا ملحوظًا في إصداره. 

وقد تصدر الكتاب تقديم لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، مستشار جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة جاء فيه:

«لقد أكرمني الزمان أن «أزامل» هذا العملاق المتواضع، وأقول»أزامل«تجاوزًا، فلقد كنا جميعًا نتتلمذ على يديه، وننهل من خبرته، ونستضيء برأيه. كما أحمد الله أنني أشترك مع المرحوم الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة في بعض السجايا ومنها قول الشعر، وحمل المسؤولية عن القطاع الرياضي، وكذلك كوني «جنديًا» لدى الوطن في قوة دفاع البحرين، وفي أي مكان أكون فيه كما ربّانا سيدي الوالد رعاه الله، سيرًا على خطى البحرينيين الأصلاء المخلصين الذي مهدوا لنا الطرقات التي نسير اليوم عليها، على أن نعبّد السبل لمن سيأتون من بعدنا. وهذه هي الوصايا التي ننفذها، والمشاعل التي تحملها الأجيال لتبقى شعلة الوطن متقّدة وضّاءة دائمًا وأبدًا بعون الله. 

معالي الشيخ عيسى بن راشد بن عبدالله بن عيسى بن علي آل خليفة، نم قرير العين، فإن الشباب الذين أعددتهم ماضون في الطريق الذي رسمته، يكملون المسيرة التي صنعت للبحرين اسمًا بارزًا فيها، مصممون على أن يرفعوا راية الوطن عالية خفاقة، وسيظلون يذكرونكم في كل إنجاز رياضي، وفي كل كلمة أنيقة يصوغها شاعر، وكلما أتى»فيّ العصر» في أرجاء هذا الوطن.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها