النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11849 الخميس 16 سبتمبر 2021 الموافق 9 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

جاسم بونوفل

رابط مختصر
العدد 11789 الأحد 18 يوليو 2021 الموافق 8 ذو الحجة 1442

من الرعيل الثالث في وزارة التربية والتعليم، عصامي النشأة، ينتمي إلى أسرة جذورها من الزلاق، والده رحمه الله من كبار الفنانين الشعبيين على مستوى البحرين، مثقف وقارئا نهم، متمكن من مادته العلمية، كاتب صحفي في مواضيع عامة وتخصصية، له دور واضح في التطوير التربوي والتعليمي، تطور وظيفيا في وزارة التربية والتعليم، هادئ الطباع يعكس البيئة التي تربى فيها، تربطني به علاقة تفوق الصداقة والزمالة، إنه الدكتور جاسم سالم بونوفل.

ولد الدكتور جاسم بونوفل عام 1956م بمنطقة الرفاع الشرقي وتشرب من ثقافتها وطباعها وعادتها وتقاليدها، كانت محطته الدراسية الأولى في مدرسة الرفاع الشرقي الابتدائية للبنين عندما كان مديرها الأستاذ فالح العبدالله رحمه الله وحصل على الشهادة الابتدائية في العام الدراسي 1966/‏1967م، بعدها في العام الدراسي 1968/‏1969م انتقل إلى المرحلة الإعدادية بمدرسة أحمد الفاتح الإعدادية للبنين عندما كان مديرها الأستاذ عبدالله الخثلان، وعندما أنهى المرحلة الإعدادية انتقل في العام الدراسي 1972/‏1973م إلى مدرسة مدينة عيسى الثانوية في بدايات افتتاحها عندما كان مديرها الأستاذ مصطفى جعفر، وبعد أن أنهى المرحلة الثانوية ابتعث الدكتور جاسم بونوفل إلى جامعة الرياض ليحصل على البكالوريوس في التربية وعلم النفس والدراسات الاجتماعية من كلية التربية بجامعة الرياض عام 1977م، حيث عين في هذا العام معلما للمواد الفلسفية والمواد الاجتماعية في مدرسة مدينة عيسى الإعدادية الثانوية للبنين وبقي فيها حتى عام 1981م.

وفي عام 1984م، حصل الدكتور جاسم بونوفل على الماجستير في المناهج وطرق التدريس من كلية التربية بجامعة الملك سعود، الأمر الذي أهله لينقل إلى إدارة المناهج بوزارة التربية والتعليم كاختصاصي مناهج للمواد الفلسفية والاجتماعية، وخلال عمله في الإدارة شارك في إعداد الدورات واللقاءات التربوية الموجهة إلى المعلمين في تدريس المواد الاجتماعية والفلسفية بالمدراس الابتدائية والاعدادية والثانوية، كما شارك في إعداد الاختبارات وتوظيف الوسائل التعليمية في تدريس المواد الاجتماعية، بالإضافة إلى مساهمته في تطوير وإعداد مناهج المواد الاجتماعية في المراحل التعليمية الثلاث، كما شارك في إعداد مناهج العلوم الإنسانية المطورة، وأشرف على لجنة امتحانات العلوم الإنسانية في امتحانات الثانوية العامة، كما شارك في عضوية عدد من اللجان الداخلية والخارجية ممثلا عن إدارة المناهج كاللجنة المرورية لطلبة المدارس في إدارة المرور بوزارة الداخلية ولجنة الصخة النفسية بوزارة الصحة، كما قام بتدريب المعلمين على تطبيق مناهج التربية المرورية وإعداد كتيبات مرورية للطلبة، بالإضافة إلى مشاركته في فريق إعداد منهج لرياض الأطفال، كما أعد دورة لمديرات رياض الأطفال بعنوان «وراء كل روضة متميزة، مديرة مبدعة» بوزارة التربية والتعليم.

وفي عام 2001م عين الدكتور جاسم بونوفل مستشارا ثقافيا في سفارة مملكة البحرين بدولة الإمارات العربية المتحدة وبقي فيها حتى عام 2007م، وخلال هذه الفترة عمل الدكتور جاسم بونوفل على توطيد وتطوير العلاقات التربوية والتعليمية والثقافية بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة من خلال المشاركة في الفعاليات الثقافية والتربوية.

وبعد رجوع الدكتور جاسم بونوفل إلى البحرين في عام 2007م، أعيد تعيينه في إدارة الإشراف التربوي لشغل وظيفة مشرف تربوي، بعدها عين رئيسا لقسم التطوير والتقييم في إدارة رياض الأطفال بعام 2011م. 

وحصل الدكتور جاسم بونوفل على الدكتوراه في علوم التربية من كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية بجامعة تونس عام 2013م، الأمر الذي قاده بأن يعين قائما بأعمال مدير رياض الأطفال، وفي عام 2014م عين مديرا لإدارة الامتحانات.

وخلال عمل الدكتور جاسم بونوفل في إدارة الامتحانات ترأس لجنة جداول الامتحانات الثانوية العامة، كما شارك في عضوية اللجنة العليا للامتحانات العامة، بالإضافة إلى مشاركته في لجان على مستوى وزارة التربية والتعليم، وإشرافه على إعداد لائحة معادلة الشهادات الخارجية وشروطها وضوابطها.

والجدير بالذكر أن للدكتور جاسم بونوفل مشاركات في تأليف وإعداد وتعديل العديد من الكتب المنهجية الدراسية، من مثل كتاب علم الاجتماع للمرحلة الثانوية، وكتاب الصحة النفسية للمرحلة الثانوية، ومشكلات فلسفية للمرحلة الثانوية، والتفكير العلمي للمرحلة الثانوية، وكتب التربية الوطنية للمرحلة الإعدادية، وكتب المواد الاجتماعية للمرحلة الابتدائية، وكتب رياض الأطفال «كتاب وطني البحرين» - «دليل أولياء الأمور». وقد شارك الدكتور جاسم بونوفل في العديد من المؤتمرات والندوات التربوية والاجتماعية داخل البحرين وخارجها، مثل ندوة التربية السكانية طنجة المغرب إشراف اليونسكو عام 1985م، وندوة الهوية الثقافية لمجتمعات دول الخليج العربي العين دولة الإمارات العربية المتحدة إشراف مكتب التربية العربي لدول الخليج عام 1988م، وندوة مناهج التربية البيئية في دول الخليج العربي الدوحة قطر عام 1997م، ومؤتمر الخليج وتحديات المستقبل المؤتمر السنوي التاسع لمركز المؤتمرات والبحوث الاستراتيجية أبوظبي عام 2004، ومؤتمر الإعلام العربي في عصر المعلومات - المؤتمر السنوي العاشر لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بأبوظبي عام 2005م، ومؤتمر التحولات الراهنة والدراسات المحتملة في إحداث التغيير في العالم العربي المؤتمر السنوي الحادي عشر لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بأبوظبي عام 2006م، وندوة ميثاق العمل الوطني إدارة الخدمات الطلابية بوزارة التربية والتعليم عام 2009م، وورشة عمل حول بناء القدرات المهنية للتعامل مع الطفولة المبكرة دولة الكويت عام 2010م، ولقاء المسؤولين عن التعليم ما قبل التعليم الابتدائي في الدول الأعضاء - مكتب التربية العربي لدول الخليج دولة الكويت عام 2010م، وندوة تطوير محتوى النسخة الجديدة من برنامج «افتح يا سمسم» بالرياض في المملكة العربية السعودية 2011م، عطفا على المؤتمرات السنوية والورش واللقاءات التربوية التي تقيمها وزارة التربية والتعليم.

وقد كرم الدكتور جاسم بونوفل من قبل المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه في عيد العلم عام 1984م بعد حصوله على الماجستير، كما كرم في عيد العلم التاسع والثلاثين عام 2008م من قبل المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه لخدمته الطويلة.

وأمام هذا التميز نجد أن الدكتور جاسم بونوفل قد وضع لبنة من لبنات مئوية التعليم في مملكة البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها