النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11858 السبت 25 سبتمبر 2021 الموافق 18 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:10AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:31PM
  • العشاء
    6:47PM

كتاب الايام

شكـــــرًا

رابط مختصر
العدد 11783 الإثنين 12 يوليو 2021 الموافق 2 ذي الحجة 1442

 

 

بفضل من الله وبحكمة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وبإدارة ناجحة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وبفضل تفاني أفراد فريق البحرين وجهود وتضحيات العاملين في الصفوف الأمامية، استطاعت البحرين أن تحقق نجاحًا باهرًا وإنجازًا عظيمًا في مكافحة وباء كورونا الفتاك، والحفاظ على أرواح الناس، وتجنيب البحرين ويلات كبيرة.

بتوجيهات جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه استطعنا أن نعبر إلى بر الأمان، وبالإدارة الفذة لصاحب السمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء استطعنا أن نسيطر على الوضع قبل أن يتحول إلى كارثة إصابات ولازالت تصيب دولاً عديدة، وبفضل جهود رجال ونساء نذروا أنفسهم من أجل البحرين وكل من يعيش فوق ترابها تمكنا من تحقيق إنجاز كنا نعتقد أنه سيكون صعب المنال، ولكنهم أبطال البحرين الذين يعشقون التحدي ويحبون الإنجاز.

الشكر وكل الامتنان لكم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظكم الله ورعاكم، فتوجيهات جلالتكم الكريمة والحكيمة لم تنقذ أرواح الناس فقط ولكنها أمنت لهم العيش الكريم والطمأنينة والأمان في عالم أصبح يئن تحت وطأة التبعات الكبيرة من جراء هذا الوباء على كل الأصعدة، الصحية والاقتصادية والاجتماعية والمعيشية.

والشكر والتقدير لكم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على كل الجهود الجبارة لمكافحة هذا الوباء، فأنتم لم تدخروا وسعًا ولا جهدًا في توظيف كل ما من شأنه أن يرفع عن الناس هذا البلاء، مواقفكم مشهودة وتبعث على الطمأنينة وتحقق السكينة في نفوس الجميع، فأنتم بحق قائد مظفر.

أفراد فريق البحرين والعاملون في الصفوف الأمامية، فإن جهودكم وتضحياتكم الكبيرة ستظل مضيئة في روح وذاكرة هذا الشعب، فأنتم تمثلون تلك النجوم المشعة التي بددت ظلام السماء الداكنة بخيوط ذهبية تنثر الحب على الجميع.

إن كلمات الشكر والتقدير تعجز عن التعبير عما في صدورنا ومشاعرنا، ولكنها البحرين بقيادتها وشعبها ستخرج دائمًا من كل محنة متفوقة وأكثر قوة وصلابة، فدعونا نحافظ على هذا الإنجاز والنجاح الباهر بأن نتحمل جميعًا مسؤولياتنا خلال الأيام القادمة في تطبيق كل القواعد والقوانين والأنظمة كي نعيش في أمن وطمأنينة وسلامة، فالطريق إلى النصر لازال طويلاً.

لا تفريط ولا تهاون.. نلتزم جميعًا من أجل البحرين.. وبذلك نرد الجميل إلى القيادة وإلى كل من يضحون من أجلنا.. 

ودمتم سالمين..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها