النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11851 السبت 18 سبتمبر 2021 الموافق 11 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    6:55PM

كتاب الايام

ما حدث في الأسبوع الماضي

رابط مختصر
العدد 11766 الجمعة 25 يونيو 2021 الموافق 15 ذو القعدة 1442

على الرغم من الفر والكر مع الفيروس الملعون الذي يتربص بنا في كل مكان إلا أننا أيضا استطعنا أن نتكيف معه

وأن نتجنبه في معظم الأحيان، ومع الأسف الشديد بأنه سوف يضل ضيفا ثقيلا علينا لمدة طويلة، وهذا ما استخلصته من الخبر الذي نقلته جريدة الأيام بتاريخ 6/‏6/‏2021.

يذكر الخبر أن هناك مذكره تفاهم بين ممتلكات وصندوق الاستثمار الروسي لإنتاج مصنع لقاح (سبوتنيكv) في البحرين.

هذا الخبر يجعلنا أكثر عقلانيا ونضوجا، ونتقبل الحقائق كما هي حتى ولو كانت مرة! فقد تعامل أجدادنا مع تجارب مرضية جرثومية أكثر فتكا في السابق مثل مرض الطاعون والملاريا والكوليرا وشلل الأطفال وغيرها، وإلى الآن يجري تطعيم الأطفال وغيرهم حتى هذه اللحظة، ولذلك علينا ألا نستغرب إذا وصل إلى مسامعنا من أحد الشخصيات المهمة، والضالعة في هذا المجال، يذكر أن هذا الفيروس المتحور سوف يلازمنا إلى آخر العمر!!

عندما تصل إلى هذه القناعة، وأنت متطعّم، أخذت اللقاح اللازم، وأصبحت لديك مناعة من كورونا (كوفيد-19)، فهذا ما حدث لي في الأسبوع الماضي عندما قمت ببعض الزيارات، أو الاتصالات مع بعض مسؤولي الوزارات، منهم وزارة الداخلية وإدارة المرور التي تشرفت بزيارة قسم الثقافة المرورية الذي يترأسه النقيب فايز أمين محمد، حيث أوضح لي الكثير من الأمور التي لا يعرفها، أو يدركها فاحص السيارة في المؤسسات الخاصة، منها

أن هناك في المؤسسة رجل مرور مهمته التعاون بين الفاحص التابع للمؤسسة، وصاحب السيارة في حالة خلاف الاثنين حول تقييم نجاح المركبة! لأن هناك من يقول إن المؤسسات الخاصة تبالغ في فحص السيارات، ولذلك تجد الكثير من المواطنين والمقيمين يفضلون الانتظار الطويل ولا يذهبون إلى الخاص! ولذلك كان الأستاذ فايز خير من يمثل إدارة المرور في هذا التخصص، كما أتمنى من إدارة الإعلام أن تدعوه لزيارتها في برنامج يهم هموم السواق والمواطن بشكل عام.

كما أسعدني التواصل مع الأستاذ الوكيل المساعد في وزارة الإعلام عبدالله خالد الدوسري حول اختيار شخصيات متخصصة - كل في مجاله - وربط مواضيعهم أو تخصصاتهم بفيروس كورونا، على سبيل المثال: العلاقات العامة في الأزمات، فقد التقيت بالعديد من المديرين والوكلاء إلا أن أبا خالد من المميزين بالخلق، وتقبل آراء المواطنين.

كما هناك موضوع شغل بالي، وهو ساحل قلالي، بسبب إصرار البعض على أن أتطرق له بسبب خوفهم من أن يتحول الساحل إلى شاطئ تجاري! وهذا ما سعيت إليه مع مسؤولي السياحة، وبعد محاولات من الاتصالات استطعت أن أتحدث مع نائب الرئيس التنفيذي فاطمة الصيرفي التي أكدت أن ساحل قلالي سيبقى مفتوحًا للمواطنين، وبشكل مجاني.

أخيرًا، أرى تقديم الشكر والامتنان لإدارة المرور، وتقديم الشكر لوزارة الإعلام، على ما يبذلونه من أجل المواطن والوطن. 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها