النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11760 السبت 19 يونيو 2021 الموافق 9 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

حينما كنت ضريرًا ـ 2

رابط مختصر
العدد 11752 الجمعة 11 يونيو 2021 الموافق غرة ذوالقعدة 1442

 نتابع اليوم المقال الذي كتبته السيدة جوزفين إس فان بيرسم، عضو الإرسالية الأمريكية في البحرين خلال الحرب العالمية الثانية، ونشر في العدد 207 المؤرخ اكتوبر - ديسمبر 1945 من مجلة نجلكتد إريبيا Neglected Arabia التي كانت تصدرها الإرسالية آنذاك.

 إن «عبّود»، إبن أم مريم، التي يعرفها معظمكم كعاملة مجدّة ومثابرة و«أم» في ملجأ الأطفال مجهولي الوالدين، قد ولد وهو ضرير. لكن، قبل عشر سنوات قمنا بإرساله إلى مؤسسة تعليمية في مدينة القدس، وكان حينها ولدًا عمره 12 سنة، وقد عاد الينا وهو الآن في البحرين بعد قضاء تسع سنوات من الدراسة والعمل، وأصبح مؤهلاً بالكامل لكسب الرزق معتمدًا على نفسه.

 

 

ونظرًا لكونه مجتهدًا في عمله، تمكّن من صناعة 239 مكنسة وفرشاة من ليف النخيل وباعها على مستشفى الإرسالية الأمريكية وشركات النفط، واستطاع مؤخرًا صناعة كراس جديدة من العصي لدار الإستراحة (الفندق) التابعة لشركة الطيران لما وراء البحار وللقاعدة البحرية. أما هوايته في الفترة الحالية فهي تربية الدجاج، ورغم أن هذه الهواية لم تثبت نجاحها ماليًّا حتى الآن، الاّ أنه تعلم أمورًا كثيرة من خبرته السابقة. وفي فترة وجوده في القدس، تعلّم عبود بالطبع قراءة اللغة العربية بطريقة برايل بصورة جيدة، لذلك نحن نقوم الآن بتدريسه قراءة اللغة الإنجليزية بهذه الطريقة بطلاقة أكثر. وكنا محظوظين لاستلامنا بانتظام مجلة ملتون للأشخاص الضريرين، من نيويورك. وفي أيّام السبت يكون درسنا مأخوذًا من مجلة (سندي سكول كوارترلي)، أما في بقية الأيام تكون الدروس من مقالات أخرى. هناك مطبوعات كثيرة باللغة الإنجليزية بطريقة برايل لدرجة إننا نشجّع الطلاب على قراءتها بتمعن بمفردهم.

 

 

شاب آخر ضرير، اسمه ميرزا، متحوّل من الإسلام إلى المسيحية، أتقن اللغة العربية جيدًا في السنوات الأربع الأخيرة وهو الآن يحقق تقدمًا ممتازًا في اللغة الإنجليزية. وبعد إكماله كتاب (فيرست بيكون ريدر) بدأ يقرأ (كتاب الأطفال حول قصص الإنجيل) لمؤلفه رولت. هذا الكتاب هو هدية نقدّرها كثيرًا من أصدقائنا في الوطن. ونحن نقدم شكرنا الجزيل إلى الأشخاص الذين أرسلوه لنا وفي الوقت الذي كنا نحتاجه بصورة ملحّة. وقد تزوج ميرزا في العام الماضي من أخت عبّود واسمها مريم، وهي فتاة مسيحية جميلة كانت حتى قبل بضع سنوات بنتًا مسلمة متطرفة. إنه لمن دواعي سرورنا الكبير أن نرى مثل هذه الشابة المسيحية الجميلة في بيتها الآن. وبالرغم من أن ميرزا شاب ضرير، إلا أن هناك شروقًا أكثر ورؤية أكثر في بيته الآن مقارنة بالعديد من البيوت، حيث تكون العيون مفتوحة للإبصار فقط.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها