النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11857 الجمعة 24 سبتمبر 2021 الموافق 17 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:33PM
  • العشاء
    7:03PM

كتاب الايام

عبدالعزيز الخواجة

رابط مختصر
العدد 11747 الأحد 6 يونيو 2021 الموافق 25 شوال 1442

تعود معرفتي بالأستاذ عبدالعزيز الخواجة إلى بدايات الثمانينيات من القرن الماضي عندما شرعت وزارة التربية والتعليم بتطبيق نظام الفصل تماشيًا مع استحداث نظام التقويم التربوي في التعليم الأساسي وخاصة عندما زرته في مدرسة عالي الابتدائية للبنين عندما كان مديرًا لهذه المدرسة، إذ وجدته متفاعلاً مع النظامين من جهة المتابعة المسترة وإعطاء الآراء والأفكار عطفًا على ما سمعته عنه من قبل طلابه (الأستاذ عيسى النشيط) أنه مدرس قدير ومتقن لمادته العلمية وهب اللغة العربية، حيث يؤكد في تدريسه على تمكين الطلاب منها، ومن طلابه في المدارس التي درّس فيها وخاصة مدرسة الرفاع الغربي الابتدائية للبنين الذين يثنون عليه ويذكرونه من المعلمين المتميزين، وعندما فكرتُ أن أكتب عنه لم تكن لدي معلومات وافية، الأمر الذي دعاني أن أستفيد بزميله الأستاذ محمد رضا السعد الذي أعارني كُتيب تأبيني في ذكرى الأربعين للأستاذ عبدالعزيز الخواجة، الأمر الذي أدى إلى اقتباسي جانبًا من المعلومات التي أثرت موضوعنا هذا.

ولد الأستاذ عبدالعزيز عبدالله حبيل الخواجة في مدينة المنامة وتحديدًا في فريق المخارقة عام 1937م، وتعلم في مدارس المنامة، فكانت مدرسة أبوبكر الصديق محطته الأولى، حيث درس فيها المرحلة الابتدائية عام 1945م وبقي فيها حتى عام 1950م، أما المرحلة الثانوية فكانت في مدرسة المنامة الثانوية في الفترة من عام 1952م حتى عام 1954م، وبعد تخرجه عمل في وزارة التربية والتعليم في العام نفسه، حيث أمضى ما يقارب 42 عامًا عاصر التطورات الإدارية والتعليمية والتربية بوزارة التربية والتعليم، وعاصر العديد من المديرين وخاصة انه تنقل بين مدارس البحرين، فقد عمل 20 عامًا معلمًا في مدارس البحرين أغلبها مدارس المنامة ماعدا مدرسة الرفاع الغربي الابتدائية للبنين التي كانت باكورة عمله في التربية، فقد عمل في مدرسة المنامة الغربية التحضيرية ومدرسة السلمانية الابتدائية والمدرسة الوسطى الابتدائية ومدرسة الخميس الابتدائية ومدرسة النعيم الإعدادية الثانوية.

 

 

وفي عام 1974م رُقي الأستاذ عبدالعزيز الخواجة لوظيفة مدير مساعد بمدرسة جدحفص الإعدادية للبنين لمدة عام، بعدها أي في عام 1975م نُقِلَ إلى مدرسة أبوبكر الصديق (المدرسة الغربية سابقًا).

وفي عام 1976م عُيّن الأستاذ عبدالعزيز الخواجة مديرًا بمدرسة أبوصيبع الابتدائية للبنين وبقي فيها حتى عام 1981م، بعدها نُقِلَ إلى مدرسة الخميس الابتدائية للبنين حتى عام 1985م، وفي هذا العام نُقِلَ إلى مدرسة عالي الابتدائية للبنين وبقي فيها قرابة 13 سنة حتى تقاعد منها عام 1997م.

وللأستاذ عبدالعزيز الخواجة العديد من المشاركات في المؤتمرات التربوية وورش العمل والدورات التي تنظمها وزارة التربية والتعليم، كما له العديد من المشاركات الكشفية في بعثة الحج عندما كان قائدًا كشفيًا لفرقة مدرسة الخميس الإعدادية بين عامي 1965م و1967م.

أما الجوانب الاجتماعية والثقافية للأستاذ عبدالعزيز الخواجة، فهو عضو بنادي العروبة منذ عام 1954م، وتقلد العديد من المناصب الإدارية في مجالس الإدارة منذ عام 1965م، كما كان مدير للنادي خلال دورته الحالية حتى وفاته عام 2015م، كما انه من مؤسسي جمعية عالي التعاونية الاستهلاكية عام 1988م، وكان رئيس لأول مجلس في إدارة الجمعية لمدة 15 سنة، كما كان عضوًا في اللجان الشعبية البحرينية إبان الغزو العراقي لدولة الكويت من عام 1990م حتى عام 1991م، وممثلاً عن جمعية عالي الاستهلاكية في هذه اللجان.

هذا التميز قاد الأستاذ عبدالعزيز الخواجة إلى أن يحظى بتكريم من صحيفة الوسط عام 2013م في حفل رواد التعليم، حيث احتفت الصحيفة بـ39 معلمًا متميزًا من رواد التعليم بمملكة البحرين، كما كُرِمَ في أحد احتفالات عيد العلم لإنهائه 30 عامًا في التعليم في عهد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، كما كُرِمَ من قبل جهات مختلفة في الدولة.

وفي عام 2015م وعن عمر يناهز 87 عامًا انتقل الأستاذ عبدالعزيز الخواجة إلى جوار ربه ليتوسد الثرى في مقبرة المنامة رحمه الله رحمة واسعة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها