النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11857 الجمعة 24 سبتمبر 2021 الموافق 17 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:33PM
  • العشاء
    7:03PM

كتاب الايام

تجربتي مع الفيروس اللئيم

رابط مختصر
العدد 11741 الإثنين 31 مايو 2021 الموافق 19 شوال 1442

هو قضاء الله وقدره، أن يحل فيروس كورنا عليَّ ضيفًا ثقيلاً غير مرغوب فيه.. محاولاً الفتك بعائلتي وبصحتي وبجهازي التنفسي، ولكننا ولله الحمد تغلبنا عليه وخرجنا من المعاناة الكبيرة منتصرين على هذا الفيروس اللئيم.

حين علمت من الطبيب أنني مصاب بالفيروس، توقعت أنّ أعراضه عندي لن تتعدّى المرحلة «البسيطة»، إلا أنه من شدة لؤمه أصبت بالتهاب رئوي ونقص في الأكسجين وارتفاع في درجة الحرارة، وغيرها من المضاعفات المتعبة.

ومع كل هذا الألم والتعب الذي أنهك جسدي.. إلا أن هناك ثمة ما يخفف كل هذا الألم والتعب.

نعم.. كثيرة هي الأمور السيئة في الحياة، ولكن الأكثر منها تلك الإضاءات التي ترسل لك عند الشدائد.

لا يمكنني أن أعدّد كل تلك الإضاءات، ولكن أختصر القول إن أول هذه الإضاءات هو أنك تلتمس ما يقدمه فريق البحرين من جهود جبّارة للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين، من خلال العناية التي قدمت لي وأنا على السرير الأبيض في جناح 64 بمستشفى السلمانية الطبي.. فكل كلمات البلاغة لا يمكن أن تصف شكري وثنائي للطاقم الطبي وملائكة الرحمة الذين باشروا علاجي بكل محبة وود.

ولا يمكنني أن أنسى وقفة زملائي في صحيفة «الأيام» وسؤالهم الدائم، وكذلك أصدقائي القريبين مني جدًا.. لقد عرفت محبتكم من خلال سماعي لأصواتكم وأنتم تنشدون عن صحتي، فقد تجلّت أمامي معاني «ربّ أخٍ لك لم تلده أمك».

أما «حلوة اللبن» والدتي.. فأقدم لكِ اعتذاري عن كل دمعة سقطت من عينكِ وأنت تبتهلين الى الله أن يمنّ عليّ بالشفاء وأن يرفع عني البلاء..

إنها تجربة لن تفارق ذاكرتي، ولن يستطيع الزمن أن ينسيني إياها..

أخيرًا.. أحمد الله تعالى أنني في وطن ليس كبقية الأوطان.. إنها البحرين ونحن أبناؤها.. مهما قدمنا لها لن نوفيها حقها.. حفظها الله من كل مكروه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها