النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11891 الخميس 28 اكتوبر 2021 الموافق 22 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    4:59PM
  • العشاء
    6:29PM

كتاب الايام

بروين كازروني

رابط مختصر
العدد 11733 الأحد 23 مايو 2021 الموافق 11 شوال 1442

من كوادر الرعيل الثاني في التربية، جادة في عملها، لها باع طويل في التعامل مع التربية الخاصة، عملت مدة ثماني سنوات في التعليم بوزارة التربية والتعليم من عام 1958م، وأتبعتها بـ22 سنة في معهد النور للخليج العربي للمكفوفين، وفرع المكتب الإقليمي للشرق الأوسط لشؤون المكفوفين، وعملت على الارتقاء بهذا المعهد وطلبته، إذ أصبح إضاءة وطنية في التاريخ التربوي في البحرين، فقد عُمِر باهتماماتها وإبداعاتها، ثم اتجهت إلى التعليم الخاص، إنها الأستاذة بروين آغا إسماعيل كازروني.

الأستاذة بروين كازروني من مواليد المنامة فريق المخارقة عام 1946م، درست في مدارسها فكانت المدرسة الشمالية للبنات محطتها الأولى، حيث درست تمهيدي ودرست الابتدائية مدة ست سنوات، وكانت متميزة ومتفوقة الأمر الذي أدى إلى تعيينها معلمة في تعليم البنات عام 1958م، إذ عَرضَتْ عليها مفتشة التعليم آنذاك المرحومة الأستاذة وفيقة ناير العمل كمدرّسة في مدارس البنات؛ لأن معظم المعلمات كنّ من دول الشام، فوافقت مع بعض الخريجات، إذ عُيَّنت مُعلمة في مدرسة فاطمة الزهراء الابتدائية للبنات، في الوقت الذي أكملت تعليمها الثانوي المسائي، إذ درست بالإضافة إلى ذلك مواد تربوية ونفسية شملت علم النفس وأصول التدريس، وبعد سنوات التحقت بكلية الخليج للتكنولوجيا، وحصلت على الدبلوم في إدارة الأعمال، بعدها سافرت إلى لندن لتقوية اللغة الإنجليزية، وبعد مرور خمس سنوات من عملها كمُدرّسة في التربية والتعليم، رُقِّيت إلى درجة سكرتيرة المدرسة (الترقيات وقتها كانت تبدأ من مُدرّسة ثم سكرتيرة ثم مساعدة ثم مديرة).

 

 

بعدها نُقلت الأستاذة بروين كازروني إلى مدرسة النعيم الابتدائية للبنات، وعندما كان الأستاذ حسن المحري مديرًا لإدارة التعليم العام رُشِّحت للعمل بفرع المكتب الإقليمي للجنة الشرق الأوسط لشؤون المكفوفين، والذي تقرر افتتاحه وقتها في البحرين للعمل على إنشاء معهد النور للخليج العربي للمكفوفين.

بعدها صُدر قرارٌ من المرحوم الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة وزير التربية التعليم آنذاك بانتداب الأستاذة بروين كازروني للعمل كمُعارة بفرع المكتب الإقليمي لشؤون المكفوفين بالبحرين، ومقره الأصلي الرياض في الوقت الذي كان رئيسه المرحوم الشيخ عبدالله الغانم.

وفي عام 1973م التحقت الأستاذة بروين كازروني بالعمل مع المكفوفين، وكان ذلك في المباني القديمة التي تركها الجيش البريطاني بالقرب من مطار البحرين الدولي بعد صيانتها كصفوف دراسية ولتصلح سكنًا داخليًّا للطلبة والموظفين بعد تأثيثها بما يؤدي هذا الغرض التعليمي والمعيشي للطلبة والموظفين، بعد ذلك بدأ البحث عن الفئة المستهدفة لهذا المعهد، وهم فئة المكفوفين من دول الخليج العربي.

الجدير بالذكر أن الدراسة بدأت بالفعل في المعهد من المرحلة الابتدائية إلى المرحلة الثانوية، ثم افتتحت أيضًا فصولٌ أخرى للتأهيل المهني مثل عمل أثاث من الخيزران والتدريب على البدّالة الهاتفية، وانضم للمعهد في هذين البرنامجين مكفوفون من جميع الدول العربية، وقد أسند إلى الأستاذة بروين كازروني فيما بعد إدارة معهد النور إضافةً إلى عملها فأصبحت مديرة المعهد، حيث انتقل المعهد إلى مبناه الجديد في المنطقة التعليمية.

والجدير بالذكر إن الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير دولة البحرين آنذاك طيّب الله ثراه قد افتتح معهد النور للخليج العربي للمكفوفين في عام 1991، حيث ألقت الأستاذة بروين كازروني كلمة الافتتاح التي شدّت انتباه الحضور في وجود صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، والأمير محمد بن فهد آل سعود أمير المنطقة الشرقية، والشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة وزير التربية والتعليم آنذاك، والأستاذ عبدالله الغانم رئيس المكتب الإقليمي للجنة الشرق الأوسط لشؤون المكفوفين.

وقد تخرّج من المعهد - إضافة إلى المرحلة الثانوية - مكفوفون من الدول الخليجية والذين جاؤوا إلى البحرين للتدريب على البدّالة الهاتفية.

ومن أهم الخدمات التي قدمتها الأستاذة بروين كازروني للمكفوفين سعيها لتوظيفهم في دولهم، دمجهم في المجتمع ومشاركتهم في أنشطة مختلفة مع المبصرين، قبولهم في الجامعات، تدريبهم وتأهيلهم للعمل كموظّفي استقبال يعملون على البدّالة الهاتفية، أول من تعيّن منهم كان في الديوان الأميري، ثم في البنوك والشركات، تمكينهم من العمل في المصانع وممارسة المهن التي تتطلب العمل اليدوي، إقامة ملتقى شبابي سنوي للمكفوفين من جميع الدول العربية للاطلاع على الثقافات العربية الأخرى وممارسة مسابقات رياضية وإقامة ندوات، فبدأتُ أول مُلتقى في البحرين عام 1980م، ثم في الجزائر والمغرب وتونس وسلطنة عمان ومصر وسورية والشارقة وقطر وأخيرًا ملتقى مع المكفوفين الألمان في تجمع بمدينة مارلبرغ الألمانية، كما استقدمت أشهر الأطباء لجراحة العيون وهو البروفيسور دملر من مدينة بريمن لفحص عيون المكفوفين لاستكشاف مدى إمكانية إرجاع البصر لأي منهم، وقد قام بالفعل بإجراء عمليات جراحية ساعدت عدد قليل منهم في تحسين الرؤية لديهم، وتعتبر الأستاذة بروين كازروني من المؤسسين الفعليين لجمعية الصداقة للمكفوفين، ومؤسسة لروضة أطفال المكفوفين الملحقة بجمعية الصداقة، وما تزال تعمل من أجل المعاقين، فهي عضو مؤسس في المؤسسة الوطنية لخدمات المعاقين.

وفي أثناء عمل الأستاذة بروين كازروني في المعهد شاركت في عدة مؤتمرات دولية، وبعد 22 سنة من العمل في المعهد عادت إلى وزارة التربية والتعليم، حيث قدّمت استقالتها لإنهاء مشوارها الوظيفي فيها، ونتيجة لعملها الدؤوب والمخلص والناجح في معهد النور للمكفوفين اقترح عليها وزير التربية والتعليم آنذاك الدكتور علي محمد فخرو بالعمل على تأسيس مدرسة خاصة، وبالفعل عملت الأستاذة بروين كازروني بهذا الاقتراح.

وفي يونيو 1995م أسست الأستاذة بروين كازروني مدارس المعارف الحديثة، وهي مدرسة وطنية أمريكية المناهج والمقررات، وبعد جولات قامت بها في بعض الدول العربية ودراسة مناهجها واستشارة خبراء دوليين متخصصين في مجال التعليم تمّ اختيار المنهج الأمريكي للمقررات الدراسية ومناهج البكالوريا الدولية IB، والمدرسة معتمدة من منظمة الولايات الوسطى الأمريكية MSA، ومُرخَّصة من منظمة البكالوريا الدولية IB ووزارة التربية والتعليم.

ونتيجة لهذا الجهد المتميز فقد كُرِّمت الأستاذة بروين كازروني من قبل الدولة ومن قبل مؤسسات تربوية أخرى، منها حصولها على جائزة الدولة التقديرية للعمل الوطني عام 1992م من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه، ووسام الكفاءة من الدرجة الأولى عام 2006م من قبل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه.

وأمام هذا التميز للأستاذة بروين كازروني يكون إضافة في التاريخ الوطني للتربية والتعليم في مملكة البحرين وتحديدًا في مأويته الأولى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها