النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11756 الثلاثاء 15 يونيو 2021 الموافق 4 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:11AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

حمزة محمد

رابط مختصر
العدد 11726 الأحد 16 مايو 2021 الموافق 4 شوال 1442

 من المعلمين الذين ساهموا في لبنة مئوية التعليم سواء من خلال عملية التدريس (معلم لغة انجليزية) أو من خلال الأنشطة المعززة للمنهج (المسرح المدرسي)، فقد كان بالإضافة إلى ذلك كاتبًا وممثلاً ومخرجًا ومصورًا، هذه الأمور صدّته عن مهنة التدريس ليتوجه إلى ما يخدم العملية التربوية من زاوية أخرى، حيث أبدع في المسرح المدرسي بشكل خاص والمسرح بشكل عام، فقد تألق من خلال أعماله في الأنشطة التربوية، إنه الأستاذ حمزة علي محمد حمزة.

الأستاذ حمزة محمد من مواليد فريق الفاضل عام 1949م، حيث درس في مدارس المنامة، فالمرحلة الابتدائية كانت في المدرسة الشرقية بالقرب من دائرة المعارف في المبنى القديم شارع الشيخ عبدالله عندما كان مدير المدرسة الأستاذ أحمد جاسم محمود رحمه الله، بعدها انتقل إلى مدرسة رأس رمان (المدرسة الشرقية) عندما كان مدير المدرسة الأستاذ خير الدين الأتاسي، ثم الأستاذ محمد عدنان شيخو، أما المرحلة الإعدادية فكانت في مدرسة الحورة الإعدادية الثانوية للبنين في عهد الأستاذ ياسين طالب الشريف والأستاذ خير الدين الأتاسي رحمهما الله، بعدهم الأستاذ حسن إبراهيم المحري، وبعد تخرج الأستاذ حمزة محمد عام 1969م من القسم الأدبي التحق بالمعهد العالي للمعلمين معلمًا للغة الإنجليزية عندما كان مديره الدكتور عبدالجليل العريض رحمه الله.

وفي عام 1971م تخرج الأستاذ حمزة محمد من المعهد العالي للمعلمين  ليعيّن معلمًا للغة الإنجليزية بمدرسة العلاء الحضرمي، وبعدها بفترة نُقِلَ إلى مدرسة اليرموك، إلا انه لم يدم طويلاً في مهنة التعليم، إذ في عام 1975م نُقِلَ الأستاذ حمزة محمد ليعيّن مشرفًا على قسم التصوير في إدارة العلاقات العامة بوزارة التربية والتعليم لمدة خمس سنوات، بعدها في عام 1980م نُقِلَ ليعيّن مشرفًا للبرامج الثقافية في الإدارة نفسها حتى عام 1986م.

وفي ظل التطوير الإداري لوزارة التربية والتعليم رقي الأستاذ حمزة محمد ليتولى وظيفية أختصاصي أنشطة ثقافية أول بإدارة الأنشطة والخدمات الطلابية، وبقي في هذه الوظيفة حتى عام 2005م، ثم رقي لوظيفة رئيس للأنشطة الفنية والثقافية في الإدارة نفسها، إذ بقي في هذه الوظيفة حتى عام 2008م، وقد تبدل اسم الوظيفة إلى رئيس الأنشطة الفنية.

وفي عام 2008م تقاعد الأستاذ حمزة محمد عن العمل ليعمل بعد فترة مستشارًا للتوعية المرورية في إدارة المرور لمدة عام واحد فقط من عام 2014م حتى عام 2015م.

وللأستاذ حمزة محمد مساهمات اجتماعية تمثلت في كونه لاعبًا بنادي الترسانة عام 1970م، والنادي الأهلي عام 1972م، ومصورًا في جريدة أخبار الخليج ومجلة المواقف ومجلة الرياضة من عام 1976م حتى عام 1980م، وعضو في العديد من المسارح والهيئات الفنية كمسرح الصواري ومسرح الريف وفرق البحرين المسرحية وأسرة هواة الفن وأسرة فناني البحرين ومسرح الجزيرة ومسرح الاتحاد الشعبي، كما ألف وأخرج مسرحيات معدة للطفل بلغت في مجموعها أربعون مسرحية، بالإضافة إلى مسرحيات للكبار بلغت في مجموعها عشر مسرحيات، كما حكّم العديد من المسابقات المسرحية للأطفال في مهرجان الثقافة والفنون، كما قدّم أنشطة مسرحية في ناديي توبلي والمعامير، وشارك في مهرجان جائزة سمو الشيخ خالد بن حمد للمسرح الشبابي، وبعض من مهرجانات المسرح المدرسي، كما ساهم في لجان التنظيم للتصويت على ميثاق العمل الوطني عام 2001م، عطفًا على مشاركته في العديد من اللجان كاللجنة المرورية ولجنة مكافحة التدخين ولجنة المحافظة على البيئة، كما قام بتمثيل حلقات للتلفزيون والإذاعة.

وقد شارك الأستاذ حمزة محمد في العديد من المهرجانات المسرحية كمهرجان المسرح التدريبي في القاهرة لست دورات ومهرجان المسرح العربي في عمّان كإداري ومهرجان المسرح المدرسي الخليجي في المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان كرئيس وفد.

لقد نال الأستاذ حمزة محمد العديد من التكريمات في مجال تخصصه، فقد كُرِّمَ من قبل وزارة الإعلام بمناسبة اليوبيل الذهبي لتولي حضرة صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيب الله ثراه عام 1986م، وتكريمه في حفل عيد العلم لخدمته 30 عامًا في عام 1994م، وتكريمه من قبل المحافظة الجنوبية بمناسبة مشروع تعزيز المواطنة عام 2006م، وتكريمه من قبل مسرح الصواري عام 2008م، بالإضافة إلى تكريمه بمناسبة يوم المعلم عام 2009م، وتكريمه من قبل وزارة حقوق الانسان والتنمية الاجتماعية بمناسبة حملة تعزيز الوحدة الوطنية عام 2012م، وتكريمه في حفل رواد العمل التطوعي في مجال الإعلام الرياضي تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عام 2013م، وتكريمه من قبل وزارة التربية والتعليم لدوره الفاعل في تطوير المسرح المدرسي في مهرجان المسرح الخليجي السادس عام 2014م، وتكريمه من قبل مسرح الريف بمناسبة مرور عشر سنوات على التأسيس عام 2016م، بالإضافة إلى تكريمه بمناسبة افتتاح المسرح الشبابي الدورة الرابعة عام 2018م.

هذا وقد تقاعد الأستاذ حمزة محمد عن العمل عام 2009م، إلا أن هذا التقاعد لم يمنعه من ممارسة الأعمال الفنية المتمثلة في التأليف والتمثيل والإخراج المسرحي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها