النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11759 الجمعة 18 يونيو 2021 الموافق 8 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

محمد أحمد الدوسري

رابط مختصر
العدد 11719 الأحد 9 مايو 2021 الموافق 27 رمضان 1442

 من أبناء قرية الزلاق العصاميين الذين بنوا أنفسهم وتعبوا وجدّوا واجتهدوا رغم ظروف الحياة، إذ شقّ طريقه في طلب العلم، فقد عَمِلَ مُدرسًا وترقى في وظائف وزارة التربية والتعليم حتى وصل إلى وظيفة مدير مدرسة، وقد كان ولا يزال زميلاً وأخًا ورفيق درب وسفر ونسيبًا، إنه الأستاذ محمد أحمد عبداللطيف الدوسري.

وُلد الأستاذ محمد أحمد الدوسري عام 1952م في مستشفى النعيم الصحي، ودرس المرحلة الابتدائية في مدرسة الزلاق حتى عام 1966م عندما كان مدير المدرسة الأستاذ خليل إبراهيم زباري رحمه الله، وتلاه الأستاذ عبدالله عبدالعزيز الذوادي، ثم انتقل إلى مدرسة الرفاع الغربي الابتدائية الإعدادية للبنين عام 1968م عندما كان مدير المدرسة الأستاذ سلمان عبدالله الجاسم رحمه الله، ثم انتقل إلى مدرسة الحورة الإعدادية الثانوية ليواصل دراسته الثانوية في عهد مديرها الأستاذ حسن إبراهيم المحري الذي تلاه الأستاذ عبدالرحمن بوعلي.

وبعد تخرّج الأستاذ محمد أحمد الدوسري من المرحلة الثانوية العامة القسم العلمي عام 1971م واصل دراسته في المعهد العالي للمعلمين، حيث حصل على الدبلوم من المعهد العالي للمعلمين قسم العلوم والرياضيات عام 1973م ليُعيّن معلمًا بمدرسة الزلاق الابتدائية للبنين في العام نفسه حتى عام 1989م. عاصر العديد من المديرين الذين توالوا على إدارة هذه المدرسة، منهم الأستاذ أحمد صالح جبارة البوفلاح والأستاذ فالح محمد العبدالله رحمه الله والأستاذ عبدالواحد إسماعيل رحمه الله والأستاذ علي قاسم والأستاذ محمد صالح الكوهجي والأستاذ باقر السلمان رحمه الله والأستاذ عبدالرسول الفردان رحمه الله، وفي هذه الأثناء التحق الأستاذ محمد أحمد الدوسري بجامعة بيروت العربية كلية التجارة، حيث أنهى سنتين عام 1977م، إلا انه توقف مدة 13 سنة عن الدراسة على أن يلتحق ثانية بجامعة بيروت العربية ليتخصص في قسم الجغرافيا، إذ تخرّج عام 1989م، هذا المؤهل قاده للانتداب اختصاصيًا في إدارة التعليم الابتدائي بوزارة التربية والتعليم، في هذه الأثناء رُشح لدراسة دبلوم الدراسات العليا في التربية من جامعة البحرين لمدة عام في عام 1991م، ثم دبلوم الإدارة المدرسة من جامعة البرين عام 1993م، الأمر الذي أهله ليُعيّن مديرًا مساعدًا بمدرسة الرفاع الغربي الإعدادية للبنين، وفي عام 1996م عُيّن مديرًا بمدرسة الرفاع الغربي الإعدادية للبنين حتى عام 2000م، حيث نُقل ليُعيّن مديرًا بمدرسة سافرة الإعدادية للبنين حتى عام 2007م,

 

 

والجدير بالذكر أن الأستاذ محمد أحمد الدوسري عَمِلَ معلمًا لتعليم الكبار من عام 1974م حتى عام 1994م في مركز الرفاع الغربي للرجال.

وللأستاذ محمد أحمد الدوسري مشاركات في أنشطة تربوية، تمثلت في اللجنة الاستشارية للمعلمين لمدة عام من عام 1980م حتى عام 1981م، ولجنة دراسة وإعداد مقررات العلوم الجديدة من عام 1984م حتى عام 1985م، ولجنة اختيار المترشحين لمعلمي نظام الفصل من عام 1990 حتى عام 1991م، وتقويم الكتب النمطية للمتخرجين الجدد من فصول محو الأمية من عام 1990م حتى عام 1991م، وبناء الأسئلة لمادتي الرياضيات والعلوم لمرحلة تعليم الكبار من عام 1984م حتى عام 1994م، وإعداد وتنظيم جناح وزارة التربية والتعليم لمهرجان العيد الوطني عام 1996م حتى عام 1997م، والإشراف على مركز سافرة لامتحانات الشهادة الإعدادية من عام 2000م حتى عام 2001م، وتنفيذ بحث تقييم الطلبة للكفايات الأساسية في نهاية الحلقة الثانية عام 2002م.

وقد شارك الأستاذ محمد أحمد الدوسري في العديد من الدروات القصيرة، من مثل دورات متعددة في تدريس الرياضيات الحديثة والعلوم للتعليم الابتدائي، دورة في الإسعافات الأولية عام 1978م، دورة تدريبية في صحة الفم والأسنان بوزارة الصحة عام 1988م، دورة تدريبية في قيادة الفرق الكشفية بإدارة التربية الرياضية والكشفية عام 1972م، دورات متعددة في استخدامات الحاسب الآلي، ورشة عمل مدير المدرسة وتمهين التعليم عام 1992م، ورشة عمل للإدارة التعليمية المستقبلية علم 1993م، ورشة عمل حول إدارة الوقت عام 1995م، ورشة عمل حول إدارة الجودة في المؤسسة التعليمية عام 2000م، ورشة عمل المدير المتميز، وغيرها من الدورات والورش التعليمية التي تناولت الإدارة والقيادة التربوية.

وللأستاذ محمد أحمد الدوسري العديد من الأنشطة المجتمعية، من مثل اللجنة التحضيرية للاحتفال بيوم الطفل العربي عام 1992م، لجنة انتقال وزارة التربية والتعليم إلى المقر الجديد في مبنى جامعة البحرين بمدينة عيسى عام 1992م، عضو إداري في نادي الزلاق الثقافي والاجتماعي سابقًا عام 1975م، نائب رئيس مركز الزلاق الثقافي من عام 2000م إلى عام 2008م، عضو مؤسس صندوق الزلاق الخيري لمدة عام من عام 2000م حتى عام 2001م، رئيس صندوق الزلاق الخيري من عام 2001م حتى عام 2002م، نائب رئيس صندوق الزلاق الخيري من عام 2005م حتى عام 2010م، عضو مشارك لتأسيس رعاية بيوت الرحمن من عام 2000م حتى عام 2001م، عضو مؤسس لجمعية الميثاق العمل الوطني من عام 2000م حتى عام 2001م، أمين سر لجنة سافرة للتصويت على ميثاق العمل الوطني عام 2001م، أمين سر لجنة سافرة لانتخابات المجالس البلدية عام 2002م.

كما شارك الأستاذ محمد أحمد الدوسري في جميع المؤتمرات التربوية التي تعدها وزارة التربية والتعليم من خلال إدارة التدريب من عام 1984م حتى عام 2003م، والتي شملت جوانب مهمة في العملية التربوية.

هذا الكم التربوي المتميز أدى إلى حصول الأستاذ محمد أحمد الدوسري على تكريمات من جهات في الدولة، من مثل وزارة التربية والتعليم ومجلس الوزراء والمؤسسة العامة للشباب والرياضة، وقد توّج هذه التكريمات تكريمه من قبل صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، طيب الله ثراه، في عيد العلم بعد إنهائه 30 عامًا من الخدمة بوزارة التربية والتعليم.

وأمام هذا التميز تقاعد الأستاذ محمد أحمد الدوسري عن العمل عام 2007م بعد أن تخرّج على يديه العديد من أبناء المنطقة الجنوبية الذين تبوأوا مناصب عليا في الدولة، ويمكن القول إن هذا الإرث التاريخي والتعليمي والتربوي يشهد للأستاذ محمد أحمد الدوسري كلبنة من لبنات المئوية الأولى للتعليم في البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها