النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11851 السبت 18 سبتمبر 2021 الموافق 11 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    6:55PM

كتاب الايام

لم تحرّم ما أحل الـله لك؟

رابط مختصر
العدد 11717 الجمعة 7 مايو 2021 الموافق 25 رمضان 1442

اختُلف في سبب نزول صدر هذه السورة، فقيل إنها نزلت بسبب الحديث الذي روته عائشة في البخاري من أنها قالت إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمكث عند زينب بنت جحش ويشرب عندها عسلاً، فتواصيت أنا وحفصة أنه إذا دخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم فلتقل إني أجد منك ريح مغافير، أكلت مغافير! فدخل على إحداهما فقالت له ذلك، فقال: لا بأس شربت عسلاً عند زينب بنت جحش ولن أعود له، فنزلت: «يا أيها النبي لم تحرِّم ما أحلَّ الله لك تبتغي مرضات أزواجك» إلى قوله: «إن تتوبا إلى الله» لعائشة وحفصة.

وقيل أيضًا: نزلت في شأن مارية رضي الله عنها، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد حرمها على نفسه عندما واقعها في بيت حفصة بعد أن خرجت منه وعندما التقاها النبي وكانت تبكي فسألها عن ذلك فأخبرته بأنها متضايقة مما جرى وقالت له: «في يومي وعلى فراشي، أما رأيت لي حرمة وحقًا؟»، فأجابها النبي: «أليست هي جاريتي أحلَّها الله لي؟ اسكتي فهي حرام عليَّ، ألتمس بذاك رضاك، فلا تخبري بهذا أحدًا»، ولكنها رضي الله عنها قرعت الجدار الذي بينها وبين عائشة فقالت: «ألا أبشرك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد حُرِّمت عليه أمته مارية، وإن الله قد أراحنا منها». 

والقصة قد ذكرها القرطبي والشوكاني وقد نقل عنهم أكثر المفسرين.

فوائد من القصة:

1) بيت المرأة مملكتها لا تقبل أن يدخل أحد فيه دون إذنها.

2) الغيرة طبيعة في النساء.

3) مشروعية ابتغاء مرضات أزواجنا.

4) خطورة إفشاء الأسرار الزوجية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها