النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11857 الجمعة 24 سبتمبر 2021 الموافق 17 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:33PM
  • العشاء
    7:03PM

كتاب الايام

غازي الشكر

رابط مختصر
العدد 11712 الأحد 2 مايو 2021 الموافق 20 رمضان 1442

حديثي اليوم عن صديق وزميل الدراسة في المعهد العالي للمعلمين وكان نعم الطالب المثالي المتميز المتقن لعمله عطفًا على العمل التربوي، ذو شخصية قيادية حازمة تحب العمل المتقن كما أسلفنا والنظام والانضباط، متفوق ومتميز، ويشهد له جميع من عمل معه على أخلاقه التي تعكس البيئة التي تربى فيها وإخلاصه وتفانيه بالعمل في جميع المحطات التي مر بها، سواء أكان في المدراس أو في وزارة التربية والتعليم عندما استلم وظائف قيادية، إنه المربي الفاضل الأستاذ غازي أحمد الشكر.

الأستاذ غازي الشكر يمتلك خبرة عمل حافلة بالنجاحات تمتد إلى 42 عامًا، هو من مواليد عام 1953 بالعاصمة المنامة العريقة بعلمائها وعوائلها الطيبة، وبالتحديد في فريق المخارقة، حيث سكن مع عائلة الشكر بالبيت العود على جانب شارع باب البحرين الممتد من باب البحرين شمالاً إلى الكنيسة جنوبًا، هذا الفريق يحوي المساجد والمآتم والمعابد.

الأستاذ غازي الشكر درس بمدارس المنامة، فكانت المرحلة الابتدائية بمدرسة السلمانية الابتدائية ثم انتقل إلى مدرسة الوسطى الابتدائية (مدرسة الإمام علي لاحقًا) التي أنهى السادس الابتدائي منها في عام 1965، ثم التحق بالمدرسة الغربية الإعدادية (مدرسة أبوبكر الصديق لاحقا)، وكانت المرحلة الإعدادية سنتين فقط فحصل على الشهادة الإعدادية عام 1967، ليلتحق بالمرحلة الثانوية بمدرسة المنامة الثانوية للبنين، حيث تخرج من (القسم العلمي) عام 1970، والتحق بعدها مباشرة بالمعهد العالي للمعلمين تخصص علوم ورياضيات، حيث تخرج عام 1972.

 

 

عمل الأستاذ غازي الشكر مدرسًا لمادة الرياضيات بمدرسة الخميس الابتدائية الإعدادية للبنين في الأول من أكتوبر عام 1972 لمدة عام دراسي واحد، ثم نقل إلى قرب سكنه لتدريس المادة نفسها بمدرسة أبوبكر الصديق الابتدائية الإعدادية للبنين. كان الأستاذ غازي الشكر طموحًا

في تطوير نفسه فواصل دراسته الجامعية وحصل على بكالوريوس التجارة بتفوق من (جامعة بيروت العربية) عام 1979 حيث كرم في عيد العلم الثالث عشر عام 1979 من قبل المرحوم صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير البلاد طيب الله ثراه، بعد ذلك انتقل بنفس العام لتدريس مادة المحاسبة بمدرسة المنامة الثانوية التجارية للبنين، نظرًا لتميزه في عمله واكتسابه الخبرة والمهارة والمعرفة التربوية والعلمية والإدارية تمت ترقيته في عام 1981 ليكون معاونًا إداريًا بنفس المدرسة، وفي عام 1983 عين مديرًا مساعدًا بمدرسة الحورة الثانوية للبنين (مدرسة أحمد العمران الثانوية للبنين لاحقًا)، ثم نقل إلى مدرسة الدراز الإعدادية للبنين عام 1984، تم ترشيحه لدراسة الدبلوم العالي في الإدارة المدرسية وتدريب المعلمين بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم والجامعة الأمريكية في بيروت في عام 1987، وحصل على الدبلوم العالي بتفوق ونال شرف التكريم من المرحوم صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير البلاد، طيب الله ثراه، في عيد العلم الثاني والعشرين عام 1988، ثم تم تعيينه مدير مدرسة البلاد القديم الإعدادية للبنين في عام 1990، وفي عام 1991 نقل كمدير لمدرسة عالي الابتدائية الإعدادية للبنين، وفي عام 1995 نقل كمدير لمدرسة الدراز الإعدادية للبنين.

وإيمانًا من وزارة التربية والتعليم بخبرة وقدرات الأستاذ غازي الشكر ومهاراته في إدارة الأزمات وإدارة هذه المدارس بحكمه وحنكه ونجاح، وما يتمتع به من شخصية متفردة وإدارة فعالة وقيادة ناجحة، صدر قرار وزاري بترقيته إلى رئيس التعليم الابتدائي بالوزارة في عام 2000، وبالفعل كان محل ثقة المسؤولين بالوزارة وأثبت جدارته بهذا المنصب، فتمت ترقيته بعدها بقرار وزاري إلى قائم بأعمال مدير إدارة التعليم الخاص في عام 2004 لينال ثقة القيادة الرشيدة فتم تعيينه من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، ليكون مديرًا لإدارة التدريب والتطوير المهني في عام 2006.

كان للأستاذ غازي الشكر خلال فترة عمله الطويلة العديد من الأنشطة الفعالة والمشاركات المتنوعة في اللجان وفرق العمل والمؤتمرات والندوات التربوية، وإعداد الكثير من أوراق العمل العلمية والدراسات والبحوث، ورئاسة المجالس بداخل وخارج الوزارة والمجتمع المدني، وبرامج تدريب الموظفين والمعلمين ومديري المدارس.

وقد تشرف برئاسة كل من لجنة التقييم المنبثقة من اللجنة العليا لجائزة صاحب السمو الأمير الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة للتميز في الأداء التعليمي، والمشاركة في وضع معايير وأدوات القياس والتقييم للجائرة، واللجنة الاستشارية للمعلمين ولجنة متابعة تنفيذ الطرق الحديثة والابداعية من الجامعة الأمريكية في بيروت - استراتيجيات تدريس المواد الأساسية ولجنة متابعة البرامج التدريبية، وجمعية المعلمين البحرينية للتوفير والتسليف وعضوية كل من لجنة المؤتمر التربوي السنوي،  ولجنة البعثات والتدريب للموظفين، ولجان المقابلات لبعثات الطلبة، واختيار الطلبة للدراسة في كلية البحرين للمعلمين، ولجان المقابلات لوظيفة مدير مدرسة ومدير مساعد ومعلم، ولجنة تطوير وثيقة المدرسة وحدة تربوية، واللجنة العليا للمناهج، واللجنة الاستشارية للرياضيات، ولجنة متابعة مجالس المدارس الخاصة (اللجنة الاستشارية لمدرسة النسيم الدولية) ولجنة مديري التعليم الاعدادي والتعليم الابتدائي، ولجان المدارس المتعاونة، ولجنة كادر المعلمين، ولجنة دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية، ولجنة التقويم الشامل لجودة التعليم لوزارة التربية والتعليم بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ورئاسة فريق تقويم طرائق التدريس وتدريب المعلمين والمدرسين، وعضوية مجلس أمناء المركز العربي للتدريب التربوي لدول الخليج.

بالإضافة لطموح الأستاذ غازي الشكر في تطوير نفسه باستمرار وحضوره العديد من البرامج والدورات التدريبية لاكتساب المزيد من المعارف والمهارات ومنها في مجال برنامج المدير المتميز وتطوير الأداء الإداري، والرياضيات المعاصرة، ونظام التقويم التربوي في التعليم الأساسي، ومشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل والرخصة الدولية لقيادة الحاسوب، والتخطيط التربوي الاستراتيجي وتقنيات إجراء المقابلات السلوكية، وإدارة التغيير، التقويم الشامل للمؤسسة المدرسية، والقيادة الحديثة وغيرها.

وتقديرًا للدور والأداء المتميز والخدمة التربوية الطويلة للأستاذ غازي الشكر، حصل التربوي المخضرم الأستاذ غازي الشكر من الوزارة والمؤسسات التربوية والمجتمع المدني التكريم اللائق بالداخل والخارج، والعديد من الحوافز والمكافآت وشهادات ورسائل الشكر والتقدير والثناء.

وأمام هذا التميز المتمثل في الإرث التاريخي والتربوي للأستاذ غازي أحمد الشكر الذي يعتبر عمودًا من أعمدة وزارة التربية والتعليم بمملكة البحرين في مئويتها الأولى، لنرجو من الله العلي القدير أن يوفقه ويمد في عمره.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها