النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11756 الثلاثاء 15 يونيو 2021 الموافق 4 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:11AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

كتاب الايام

الوقفة التاسعة عشرة: الاعتكاف

رابط مختصر
العدد 11711 السبت 1 مايو 2021 الموافق 19 رمضان 1442

عن ابن عمر رضي الله عنهما أن عمر سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «كنت نذرت في الجاهلية أن أعتكف ليلة في المسجد الحرام، قال: (فأوف بنذرك)».

قال الإمام النووي رحمه الله: «الاعتكاف سنة بالإجماع، ولا يجب إلا بالنذر بالإجماع، ويستحب الإكثار منه، ويستحب ويتأكد استحبابه في العشر الأواخر من شهر رمضان».

وقال ابن المنذر رحمه الله: «أجمع أهل العلم على أن الاعتكاف سنة لا يجب على الناس فرضا، إلا أن يوجب المرء على نفسه الاعتكاف نذرا، فيجب عليه».

ينبغي للمعتكف أن يكون حريصا على لحظات اعتكافه ألا تنقضي إلا في ذكر وتلاوة ليكون لاعتكافه لذة وحلاوة، وليكون من السهل عليه أن يتشبه بالسلف الصالح. ولعلّ مما تجدر الإشارة إليه أن من ثمرات المداومة على ذكر الله في الدنيا أنها تعطي الذاكر قوة تعينه على زيادة عمله خلال يومه، فقد ثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم علم ابنته فاطمة وعليا رضي الله عنهما أن يسبحا ويحمدا ويكبرا كل ليلة إذا أخذا مضجعهما، ذلك لما سألته أن يحضر لهما خادما، وقال لها: (إنه خير لكما من خادم).

قال مالك بن دينار رحمه الله: «ما تلذذ المتلذذون بمثل ذكر الله عز وجل، فليس شيء من الأعمال أقل مئونة ولا أعظم لذة، ولا أكثر فرحة وابتهاجا للقلب منه، لأن للذكر في الاعتكاف حلاوته، وللصلاة فيه خشوعها، وللمناجاة فيه شفافيتها. وإنها لتسكب في القلب أنسا وراحة وشفافية ونورا، فعلى العاقل أن يجعل من اعتكافه فرصة لتقوية علاقته بكتاب الله تعالى قراءة وتدبرا وخشوعا وفهما».

وقال شيخ الإسلام رحمه الله مبينا أهمية بقاء المرء في ذكر دائم: «الذكر للقلب كالماء للسمك، فكيف يكون حال السمك إذا خرج من الماء؟».

لا بأس في أن يعتكف جماعة معا في مسجد، فقد اعتكف أزواج النبي صلى الله عليه وسلم معه، حتى لقد كانت إحداهن معتكفة معه، وهي مستحاضة ترى الدم وهي في المسجد رواه البخاري.

فلا حرج أن يعتكف الشخص مع صاحبه أو قريبه، ولكن الحرج في أن يكون الاعتكاف فرصة لسمر والسهر، والقيل والقال، وما شابه ذلك.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها