النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11728 الثلاثاء 18 مايو 2021 الموافق 6 شوال 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:21AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:18PM
  • العشاء
    7:48PM

كتاب الايام

راشد بن عبدالله.. قائد الأمن والأمان

رابط مختصر
العدد 11676 السبت 27 مارس 2021 الموافق 13 شعبان 1442

بشهادة العدو قبل الصديق، وباعتراف دولي وعالمي، يُعد معالي الفريق أول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية رمزًا متفردًا للقيادة الأمنية على الصعيد الدولي، وربّانًا محنكًا لسيفنة الأمن الداخلي، وما الأوسمة والجوائز والميداليات التي تقلدها إلا شاهد على تقدير العالم لجهوده البارزة في حفظ الأمن وقهر الإرهاب.

يتمتع معالي (راشد بن عبدالله) بقدرات متفوقة في استشراف المستقبل ومواجهة تحدياته ومستجداته، وبروح تواقة وعزيمة صادقة وسعي مخلص للحفاظ على مكتسبات الوطن وأمن المواطن، وله من السمات ما يجعله ضمانة أمنية قوية لوطن قيض الله له قيادة حكيمة صنعت له كل أسباب القوة والمنعة والطمأنينة، وجعلت له رؤية حضارية تحترم الإنسان وتصون كرامته عبر إرساء فكر إنساني، متسامح، ومؤسسة أمنية تريد الخير للوطن والمواطن والزائر والمقيم.

عرف عن معالي (راشد بن عبدالله) الجد والإخلاص وقوة الإرادة والحزم والبصيرة النافذة، واتخاذ القرارات الصائبة في اللحظات الحرجة، وبحسه الأمني العالي وتخطيطه المحكم هو ورجاله للحيلولة دون وقوع الجريمة قبل أن تحدث.

معالي (راشد بن عبدالله) بخطوات واثقة يقودها حس أمني فريد، وقدرات إدارية وسياسية رفيعة، وشيم ومناقب إنسانية نبيلة، استطاع أن يسهم بفعالية في تجسير الهوة السحيقة في العادة بين المواطن والأجهزة الأمنية، وأن يقيم جسورًا بين المؤسسة الأمنية وبين المواطنين، ليس فقط من أجل تعزيز عوامل الطمأنينة والثقة بين الطرفين، وإنما من أجل أن يصبح المواطن أو المقيم هو عين الوطن وعونه الأول لرجل الأمن.

يشهد القاصي والداني لنجاح الاستراتيجية الأمنية لمعاليه في مواجهة كل خطر يهدّد أمن البلاد والعباد، نظرًا لتمتّع معاليه برؤية واضحة لكل أبعاد المشهد الأمني السياسية والثقافية والاقتصادية والإنسانية، وقراءة دقيقة تمكّنه من تقديم حلول شاملة ومتكاملة للقضايا الأمنية كافة.

تحية محبة وتقدير وإجلال لقائد الأمن والأمان في المملكة.. تحية محبة لواحد من أهم رجال الوطن العظماء.. واحدٍ من أهم عوامل وصول المملكة للمنصات العالمية في الأمن والأمان وقلة معدلات الجريمة بكافة أنواعها.. ولواحدٍ من الشخصيات التي من النادر أن تجد مثلها.

ندعو المولى العلي القدير أن يوفق معالي وزير الداخلية لتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات التي تعزز الأمن والاستقرار في المملكة.. حفظ الله بلادنا، وأدام علينا نعمة الأمن والأمان.. ووفق قادتنا لما فيه الخير والصلاح.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها