النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11928 السبت 4 ديسمبر 2021 الموافق 29 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:06PM

كتاب الايام

الاهتمام بالمواهب

رابط مختصر
العدد 11675 الجمعة 26 مارس 2021 الموافق 12 شعبان 1442

هذا ما يقوم به سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عندما لم يفاجئنا باستقبال الطفل الموهوب آدم وعائلته واستمع إلى شرح مفصل عن الفضاء واهتمامه بهذا العلم، كما استمع إلى حلمه الذى يراوده ليكون أحد رواد الفضاء الحالمين في علم الفضاء، كما أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن يتحقق حلم الطفل آدم (وسوف أدعمه)، واستوقفتني الكلمة التي قالها سموه لآدم (سأقفُ لجانبك إلى أن تحقق حلمك،

سأحتفظ بالرسمة التي أهديتني إياها، وسأريك اللوحة عندما تكلمني من الفضاء)، هذه الجملة المؤثرة استوقفتني،

ولا أخفي عليكم، بأنني أحسست بقطرات من الدموع سقطت مني، ليس متأثرًا من الكلمة، وإنما لو تعثر الطفل في تحقيق حلمه!! لو مرت العائلة بظروف صعبة، مادية، أو عائلية، أو نفسية، أو أي ظرف شاء أن يعطل هذا المشروع الوطني الذي ينتظره سمو الشيخ ناصر، وعائلة الطفل آدم، وبقية متابعين الأمل!

هذه التساؤلات، والخوف دفع بي إلى الاهتمام في هذا الموضوع، ولأنني أجهل الكثير من المعرفة في هذا الجانب، فلم أجد أمامي للاتصال به إلا الدكتور مصطفى السيد أمين عام المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية باعتبار أن المؤسسة رائدة ويشهد عليها الداني والقاصي على اهتمامهم بالمواهب. وبالمناسبة هم، أي المؤسسة، تتبنى العشرات من الموهوبين وتضع لهم برامج لتدريبهم، إضافة إلى اكتشاف الموهوبين الأطفال الجدد المنتظمين في الدورات، لم يقصر الدكتور وزودني ببعض المعلومات، ونصحني أن ألتقي بعادل المحميد مدير العلاقات العامة؛ بعد لقائي به زودني بمعلومات قيمة كنت أجهلها، والبعض منها مر في حياتي ولم أعطها أهمية، أخبرني المحميد أن هناك اكثر من مركز في مملكة البحرين يهتمون لهذا الجانب، واحد في المحرق ـ مركز الموهوبين ـ يتبع وزارة التربية والتعليم، وواحد في أم الحصم - مركز الإبداع ـ يتبع وزارة شؤون الشباب، وهناك مركز سلمان ـ يتبع وزارة العمل والتنمية - وهناك الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء، وهنا وجدت ضالتي وعلي الاعتراف بأنني جدًا مقصر! وأجهل بن هناك من أخذ بزمام المبادرة والاهتمام منذ أعوام بأطفالنا الموهوبين الذين ترعاهم الهيئة منذ الصغر حتى أوصلتهم للمشاركة بشكل فعلي في مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ ـ مسبار الأمل، وهنا جاءت المفاجأة التي لم أتوقعها أبدًا! هل تعلمون

كم عدد الموهوبين البحرينيين الذين ترعاهم الهيئة ودفعت بهم في مشروع الإمارات (ناسا)؟ 9!!

ولضيق المساحة أعتذر لعدم ذكر أسمائهم، حيث إنهم يتواجدون في موقع للهيئة، ولكنني مصر على أن أذكر اسم الشخص الذى يتابع أمورهم المهمة، وهو الدكتور الخلوق محمد العسيري الذي جعلني بعد سماع حديثه واهتمامه أن أجزم فعلاً بأنه رجل في المكان الصحيح!

وطالما نحن نسعى لمستقبل منير، ولا خوف على آدم وغير آدم، هناك عين ثاقبة يمتلكها العسيري في التصدي لكل معوّقة تقف أمامهم.. مبروك للبحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها