النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11719 الأحد 9 مايو 2021 الموافق 27 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:28AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

محمود سمور

رابط مختصر
العدد 11670 الأحد 21 مارس 2021 الموافق 7 شعبان 1442

 من رجالات التربية الذين خدموا بإخلاص في المرحلة الثانوية عندما قدم للبحرين من فلسطين وتحديدًا من قطاع غزة عام 1968م، حيث تنقل بين المدارس الثانوية، وكان لي الشرف أن أعمل معه عندما كنت معلمًا بمدرسة الرفاع الشرقي الثانوية للبنين ومشرفًا على القسم العلمي الذي يعمل به عام 1981م، إنه الأستاذ محمود إبراهيم سمور الفلسطيني الجنسية البحريني الهوى.

ولد الأستاذ محمود سمور عام 1944م في غزة بفلسطين، حيث كانت مراحل دراسته في مدارس غزة حتى المرحلة الثانوية، بعدها درس في جامعة أسيوط في مصر ليحصل على البكالوريوس في الرياضيات عام 1968م.

وقد تعاقد الأستاذ محمود سمور مع مديرية التربية والتعليم بالبحرين قبل أن تكون وزارة مع الأستاذ يعقوب القوز، وقد كانت محطته الأولى في التعليم مدرسة الهداية الخليفية الثانوية للبنين عام 1968م عندما كان مديرها الأستاذ ياسين طالب الشريف (الذي عُيِّن في ما بعد سفيرًا لدولة فلسطين في دولة قطر).

وفي عام 1969م كان للأستاذ محمود سمور حضور في الاحتفال باليوبيل الذهبي للتعليم بالبحرين المقام من قبل مديرية التربية والتعليم آنذاك عندما كان مديرها المرحوم الأستاذ أحمد العمران، كما حضر هذا الاحتفال وفود وضيوف بأعداد كبيرة على رأسهم أمين الجامعة العربية المرحوم عبدالخالق حسونة.

 

 

وفي عام 1970م عُيِّن الأستاذ حسن المحري مديرًا لمدرسة الهداية الخليفية الثانوية للبنين، وكان من أبرز طلاب الأستاذ محمود سمور في هذه المدرسة الدكتور قتيبة القحطاني طبيب عيون والدكتور رياض حمزة رئيس جامعة البحرين، وعندما رُقِّي الأستاذ إبراهيم الخثلان عام 1973م مديرًا لمدرسة الهداية الخليفية الثانوية للبنين كان من زملاء الأستاذ محمود سمور المرحوم عادل سفيان والمرحوم خالد زنتوت وعلي العجاوي والدكتور عبدالحميد المحادين والأستاذ أيوب خليل والأستاذ محمد العيد والأستاذ محمد عبدالملك والمرحوم عبدالرحيم روزبه.

وقد تخرج على يد الأستاذ محمود سمور في هذه الفترة ممن تبوأ مراكز، منهم السيد عبدالله المدني والدكتور وحيد عقاب.

وعندما رُقِّي الأستاذ محمد العيد مديرًا لمدرسة الهداية الخليفية الثانوية للبنين رُقِّي الأستاذ محمود سمور إلى مدرس أول 1975م في مدرسة النعيم الثانوية عندما كان مديرها الأستاذ أحمد المهزع، ومن زملائه في هذه المدرسة الأستاذ سالم الجوهر والأستاذ محمد الجماصي والأستاذ سامي عودي والأستاذ علي حاجي المرحوم حسين هريدي والمرحوم محمود السلوادي، وبقي الأستاذ محمود سمور في هذه المدرسة حتى عام 1980م، حيث نُقِلَ إلى مدرسة الحورة الثانوية للبنين عندما كان مديرها الأستاذ مصطفى جعفر، وقد زامل عددًا من المعلمين الذين كان لهم دور بارز في العملية التعليمية منهم الأستاذ سلمان مطر والمرحوم محمد مصطفى إسماعيل (مشرف المدرسة) والأستاذ شاكر الجرجاوي والأستاذ نعمان الشوربجي والأستاذ نجيب نور الدين والمرحوم فواز جحا.

وفي بداية الثمانينات من القرن الماضي نُقِلَ الأستاذ محمود سمور إلى مدرسة الرفاع الشرقي عندما كان مديرها الأستاذ صالح ناصر والمدير المساعد الأستاذ رضي علي، ومن زملائه في هذه المدرسة الأستاذ صلاح محمد نور والأستاذ عبدالجليل العالي والمرحوم ذيب عبيد والمرحوم محسن ثابت والمرحوم أيوب عكاشة والدكتور نبيل العسومي مدير الشؤون الإعلامية بوزارة التربية والتعليم، والأستاذ رجب الشبراوي والأستاذ عادل القزاز والأستاذ محمد عادل والأستاذ أسامة عبدالخالق والأستاذ محمد أبوبكر والأستاذ حمدي شوشة والمرحوم عبدالرحمن الجمل والأستاذ يوسف فهد والدكتور عبدالله يوسف المطوع وكيل وزارة التربية والتعليم السابق، و من طلاب الأستاذ محمود سمور الدكتور خالد السخي والدكتور محمد السويدي وعدد من الضباط في وزارة الداخلية وقوة دفاع البحرين والحرس الوطني.

بعدها نُقِلَ الأستاذ محمود سمور إلى مدرسة أحمد العمران الثانوية للبنين عندما كان مديرها الأستاذ أمين حليوة والمدير المساعد الأستاذ عبدالعزيز الشاعر. وقد كانت محطة الأستاذ محمود سمور الأخيرة في التعليم هي مدرسة الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة الثانوية للبنين عندما كان مديرها الأستاذ جعفر المصلي.

لقد شارك الأستاذ محمود سمور في العديد من الفعاليات التي تقوم بها وزارة التربية والتعليم من مؤتمرات داخلية وورش عمل، وأسهم في تعديل عدد من الكتب المدرسية في مجال تخصصه، وفي عام 2004م تقاعد الأستاذ محمود سمور عن العمل. وقد نال الأستاذ محمود سمور العديد من التكريمات، على رأسها تكريمه من قبل المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رحمه الله في عيد العلم عام 1999م.

إن بتنقلات الأستاذ محمود سمور بين المدارس الثانوية بمملكة البحرين جميعها يكون قد غطى مساحة كبيرة من الطلبة الذين تخرجوا على يده وتبوأوا مناصب عليا في المملكة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها