النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11719 الأحد 9 مايو 2021 الموافق 27 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:28AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

علي عبدالحق

رابط مختصر
العدد 11663 الأحد 14 مارس 2021 الموافق 30 رجب 1442

من الكوادر التربوية والتعليمية الذين ساهموا مساهمة فعالة وفاعلة في العمل التربوي لجهة التدريب والتطوير، ذو شخصية حيوية هادئة متقنة للعمل، عصامي النشأة، ذو اطلاع ومعرفة واسعة، مثقف بكل ما تحمله الكلمة من معنى، عرفته في مطلع الثمانينيات من القرن الماضي من خلال الاجتماعات الدورية لقطاع المناهج ومن خلال اشتراكي في الدورات التربوية ومن خلال المؤتمرات التربوية السنوية التي غالبًا ما يٌشرف عليها، فكان نعم الأخ المتعاون، وكانت إدارته كخلية النحل، استفاد من رحيقها كل منتسبي وزارة التربية والتعليم في القطاعات المختلفة، فكانت كالديمة التي تُشبع كل البقاع، فهو شخصية اكاديمية له حضور إيجابي ملحوظ في مختلف الميادين الاجتماعية، إنه الأستاذ علي عبدالحق.

ولد الأستاذ علي عبدالحق في مدينة جدحفص، مدينة العلماء والمثقفين عام 1943م، وتحديدًا في فريق البنائين، ينتمي إلى أسرة فقيرة وتربى تربية دينية وتشرب من عادات وتقاليد هذه المدينة، فكانت محطة دراسته الأولى دراسة القرآن الكريم أسوة بأقرانه من أهالي البحرين، إذ كانت دراسته على يد المعلمة القديرة المرحومة السيدة عفيفة بنت إبراهيم بن دعبل، حيث ختم القرآن الكريم، بعدها التحق بالتعليم النظامي، إذ كانت مدرسة الخميس محطته الثانية وكان ذلك عام 1949م، وقد درس على يد العديد من المعلمين في هذه المدرسة أمثال الأستاذ حسن المحري والأستاذ نهاد نعيم (لبناني الجنسية) والأستاذ إبراهيم عبدالعال والأستاذ علي شمل، وقد كان لختم الأستاذ علي عبدالحق القرآن الكريم عاملاً مساعدًا في تخطيه الصف الأول وقبوله بالصف الثاني الابتدائي، حيث تخرج من المدرسة عام 1953م، أما المحطة الثالثة فكانت مدرسة المنامة الثانوية، وفي ذلك الوقت كانت هذه المدرسة تجمع بين التعليم الإعدادي والثانوي، حيث التحق بقسم المعلمين علمي عام 1961م عندما كان مدير المدرسة الأستاذ محمد أبو المعاطي رحمه الله، أما المعلمون فكانوا الأستاذ حسين قاسم والأستاذ عبدالملك الحمر وغيرهم.

 

 

لقد التحق الأستاذ علي عبدالحق بعد تخرجه مباشرة بجامعة بغداد كلية التربية، وكان ذلك على نفقة حكومة الجمهورية العراقية أسوة بمن ابتعث من أبناء البحرين للدراسة في العراق، حيث درس التربية وعلم النفس لمدة أربع سنوات، إذ انهى الدراسة الجامعية في العام الدراسي 1964-1965م ليحصل على البكالوريوس في التربية وعلم النفس، بعدها عُيّن مباشرة معلمًا في مدرسة المنامة الثانوية بقسم المعلمين وحقول التعليم العام للعلمي والأدبي بالمدرسة نفسها، حيث درّس الدراسات الاجتماعية حتى عام 1967م، وفي هذا العام نُقِلَ الأستاذ علي عبدالحق إلى المعهد العالي للمعلمين معلمًا حتى عام 1970م، وفي هذا العام التحق الأستاذ علي عبدالحق بجامعة عليكرة الإسلامية بالهند بمنحة دراسية على حساب الحكومة الهندية لينال الماجستير في العلاج النفسي وذلك عام 1973م بدرجة جيد جدًا، الأمر الذي أدى إلى تعيينه معلمًا في معهد المعلمين والمعلمات.

وفي عام 1973م عُيّن الأستاذ علي عبدالحق رئيسًا للمركز التربوي للتأهيل والتدريب حتى عام 1982م بعد الحاق المركز بالكلية الجامعية للعلوم والآداب والتربية (جامعة البحرين حاليًا)، وأُسند إلى الأستاذ علي عبدالحق التدريس في هذه الكلية مادة التربية، وفي عام 1981م وبمنحة من المجلس الثقافي البريطاني التحق الأستاذ علي عبدالحق بجامعة باث بإنجلترا لمدة عام دراسي واحد ليحصل على الماجستير في التربية ليُعيّن مديرًا لإدارة التدريب بوزارة التربية والتعليم.

ونظرًا لقيام وزارة التربية والتعليم بإعداد برنامج لمديري الإدارات في الوزارة التحق الأستاذ علي عبدالحق ببرنامج الإدارة التنفيذية بجامعة البحرين بالتعاون مع الجامعة الأمريكية ببيروت ليحصل على دبلوم في الإدارة التنفيذية، وبقي في هذه الإدارة حتى عام 1999م.

وللأستاذ علي عبدالحق العديد من الأنشطة، إذ عمل في العطلة الصيفية أثناء دراسته ببغداد بأعمال مختلفة في شركة نفط البحرين المتحدة بابكو، أما الأنشطة الاجتماعية فالأستاذ علي عبدالحق عضو مؤسس في نادي جدحفص الثقافي والرياضي في الستينيات من القرن الماضي، وساهم في أنشطة النادي المختلفة من مثل رئيس اللجنة الثقافية والاجتماعية، مدرب لكرة القدم في النادي وتنس الطاولة، كما درب نادي السنابس في كرة القدم في الستينيات من القرن الماضي، وهو عضو مؤسس لصندوق جدحفص الخيري، وقائم بأعمال رئيس الصندوق أثناء سفر الشيخ منصور حمادة للعلاج في الخارج.

وللأستاذ علي عبدالحق مشاركات تدريبية من مثل الدورة التعليمية في الإدارة التربوية بجامعة البحرين، كما شارك في دورات ومؤتمرات تربوية شملت فرنسا، جنيف، القاهرة، عمّان، السودان، تونس، ليبيا، والمملكة العربية السعودية، كما شارك في المؤتمر التربوي حول تطوير التعليم في البحرين الذي عُقِدَ بجامعة البحرين، وإشرافه على جميع المؤتمرات السنوية التي تعدها وزارة التربية والتعليم لجميع المعلمين والمعلمات سنويًا.

أما عن التكريمات فقد حظي الأستاذ علي عبدالحق العديد من التكريمات من قبل جهات مختلفة، وقد توّج هذه التكريمات تكرمه من قبل صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة طيبه الله ثراه بعد انهائه ثلاثين سنة في التربية في أحد احتفالات عيد العلم.

هذا وقد تقاعد الأستاذ علي عبدالحق عام 1999م بعد أن كانت ديمة التدريب قد غطت جميع منتسبي وزارة التربية والتعليم ليسجل التاريخ التربوي والتعليمي هذه الجهود لتكون لبنة من لبنات مئوية التعليم في مملكة البحرين.

وأمام هذا الإنجاز الممتد في مساحته والمتميز في مضامينه، ندعو الله القدير أن يحفظ استاذنا الجليل علي عبدالحق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها