النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11721 الثلاثاء 11 مايو 2021 الموافق 29 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

مستشفى ميسون التذكاري عام 1944 (2)

رابط مختصر
العدد 11661 الجمعة 12 مارس 2021 الموافق 28 رجب 1442

نواصل اليوم التقرير الذي كتبه الدكتوران باول هاريسون ودبليو هارولد ستورم، الطبيبان بالإرسالية الأمريكية في البحرين، ونشر في العدد 205 من مجلة نجليتد أريبيا Neglected Arabia المؤرخ يناير-يونيو 1945م.

من الناحية الطبية، واجهنا مشكلة أكبر في إيجاد الأدوية أكثر من إيجاد الميكروبات التي نستخدمها عليها. فقد دفعنا في السوق المحلية مبالغ لا تصدق للحصول على أدوية مشكوك فيها، وتتبعنا أثر صناديق هاربة من المؤن الطبية الأمريكية خلال ثلاث دول مختلفة. وفي إحدى المرات أنقذنا الميجور هيكنبوثام من كارثة محققة. 

وحالياً يقوم الدكتور تشاندي الذي كان يوقع هذه التقارير بعمل ما بعد التخرج في جامعة بنسلفانيا بينما يأخذ مكانه الدكتور إدوارد جورج، وتبدو بدايته واعدة جداً. ومن الملامح المفرحة لهذه السنة علاقتنا الطيبة بالأطباء المختلفين الذين خدموا في القوات الأمريكية في هذه الجزيرة. 

 

الدكتور ستورم في رحلة طبية 

 

في الفترات المسائية نقوم بالصلاة مع المرضى كما قد نقوم بها في البيت. وتم التوسع في هذه الصلوات في أمسيات الأحد حيث اشتملت على الأناشيد والقراءة من الإنجيل مع الخطابة. وببعض المساعدة يؤدي الأطباء هذه الصلوات شخصياً. ويقوم الدكتور ستورم مرة واحدة في الأسبوع بجولة طبية وتبشيرية مشتركة في القرى. أما الصلوات الصباحية قبل بدء عمل المستوصف فينظمها عادة السيد فان بيرسم أو بائع الكتب المرافق له. وخلال عدة فصول من الشتاء قمنا بترتيب حصة خاصة بالإنجيل باللغة الإنجليزية للمرضات الهنديات، وفي هذا العام ازداد عدد الحاضرين في هذا الصف واشتمل على بعض الأعضاء من غير المسيحين. وفي فصل الصيف نظمنا صفاً للإنجيل لأولاد القوة الجوية الملكية بالإضافة إلى قداس يوم الأحد لأعضاء الإرسالية. 

مدينة الإحساء تفتح أبوابها. فقد زارها الدكتور ستورم مرتين هذه السنة في جولات مليئة بعمل يتعلق بعلاج العيون والجراحة. 

 

عملية جراحية لأحد أطباء المستشفى

 

ليس لدينا مؤونة أدوية كافية للقيام بجولة طبية كاملة لكن هذا النوع المحدود من العمل كان فعّالاً. الأهالي هناك رحبوا بالدكتور ستورم بأذرع مفتوحة وكانوا يرغبون في بقائه لكن للأسف، هناك بعض الأشخاص الذين لا يريدون بقائه، نسأل الله أن يرقق قلوب أولئك الذين يستطيعون أن يقولوا الكلمة النهائية للسلطة ليكونوا إلى جانبنا. نحن نحتاج إلى صلواتكم في كل جزء من عملنا لكننا هنا نحتاجها بصورة أعظم. 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها